أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

20‮ ‬لاعباً‮ ‬مرتقباً‮ ‬بسوق السمسرة نهاية العام الحالي


حوار - ماهرأبوالفضل والشاذلي جمعة

أرسلت شركة »جود لايف« لوساطة التأمين جميع المستندات المطلوبة للهيئة الموحدة للحصول علي رخصة مزاولة النشاط بعد السماح للشخصيات الاعتبارية بمزاولة نشاط السمسرة في قطاع التأمين.


 شريف عباس
وقال شريف عباس الرئيس التنفيذي للشركة إن رأسمال »جود لايف« المرخص به يصل إلي 5 ملايين جنيه، والمصدر 2 مليون جنيه مدفوع منها مليون واحد بما يتمشي مع التشريعات الحالية، مشيرا إلي أن هيكل مساهمي الشركة يضم شريف عباس الذي يستحوذ علي %80 من رأسمال الشركة الجديدة وتتوزع الـ%20 الباقية علي عدد من المساهمين الأفراد.

وأشار عباس في حوار خاص مع »المال« إلي أن شركته تستهدف جلب أقساط تصل قيمتها إلي 15 مليون جنيه خلال العام الأول من مزاولة النشاط بعد الحصول علي الرخصة لتصل إلي 45 مليون جنيه نهاية الخمس سنوات الأولي، لافتا إلي أن شركته تتعامل مع قائمة تضم 10 شركات تأمين وشركتين للرعاية الصحية، وتضم القائمة »أليانزمصر« للتأمين و»تشارتس« والمجموعة المصرية العربية للتأمين »أميج«و»أروب مصر« و»قناة السويس« و»وثاق« و»المصرية للتكافل«، و»إسكان« للتأمينات العامة إضافة إلي مصر للتأمين و»اليكو« لتأمينات الحياة وشركات أخري تعمل في مجال التأمين الطبي.

أضاف أن شركته تركز علي عدد من القطاعات بهدف جلب الأقساط لصالح شركات التأمين التي تتعامل معها، ومنها قطاع الاتصالات والأدوية والبترول والقطاع السياحي إضافة إلي تأمينات الحياة الجماعية، كاشفا النقاب عن استعداد شركته لإبرام اتفاق مع أحد البنوك الخاصة العاملة في السوق، وذلك لتوفير التغطيات التأمينية المتاحة من الشركات لسد احتياجات البنك من التغطيات التأمينية، لافتا إلي استهداف أكثر من شركة تأمين لتوفير التغطيات التأمينية، وسيتم اختيار الشركة وفقا لخبرتها وحاجة البنك للتغطيات التي توفرها بهدف المفاضلة بين المنتجات التأمينية المختلفة بما يتناسب مع احتياج العميل.

ولفت شريف عباس إلي أن تركيز شركته علي عدد من القطاعات المعينة ياتي نتيجة توافر عدة عوامل ابرزها النمو الاستثماري الملحوظ، سواء في القطاعات الصناعية أو التجارية، والذي يدعم موقف شركات التأمين التنافسي لتوفير التغطيات المطلوبة، لافتا إلي أنه يتم جلب العمليات المختلفة لصالح الشركات التي تتميز في ذلك القطاع سواء من ناحية الخدمة المقدمة أو في السعر المطروح، وهو ما يتوافر في عدد من الشركات ومنها »أميج« مشيدا بخبرة بعض الشركات في عدد من التخصصات والفروع ومنها »إسكان« والتي تتفوق في تأمينات الضمان و»تشارتس« في تأمينات الحوادث بأنواعها المختلفة ووثائق السفر.

وتوقع الرئيس التنفيذي لـ»جود لايف« انتعاشة مرتقبة في قطاع التأمين خلال الفترة المقبلة علي خلفية الاصلاحات التشريعية الأخيرة سواء المتعلقة بزيادة رؤوس الأموال أو السماح للشخصيات الاعتبارية بمزاولة نشاط الوساطة، وكذلك لدخول عدد كبير من اللاعبين الجدد وزيادة الوعي التأميني بشكل نسبي بما يدعم الاتجاه التنافسي بين وحدات التأمين العاملة في القطاع بما ينعكس علي مستوي الخدمة المقدمة للعميل باعتباره العنصر المستهدف من صناعة التأمين بشكل عام.

وطالب شريف عباس الشركات الجديدة باستحداث منتجات مبتكرة تتناسب مع الاحتياجات المتغيرة للشريحة المتعاملة وعدم الاكتفاء بتطوير المنتجات الحالية اعتماداً علي عدد السكان الذي يتجاوز 80 مليوناً، مؤكدا أن ضخامة عدد السكان ليس المحفز الوحيد لدخول الشركات الجديدة وإنما تنامي مستوي الوعي التأميني الذي يدعم القدرات الترويجية للمنتجات التأمينية الخاصة بالشركات.

وأشار »عباس« إلي أن دور شركات التأمين التكافلي التي دخلت السوق مؤخرا لم يظهر حتي الآن معزيا ذلك إلي حداثة عملها لعدم وجود اختلاف نسبي بين اساسيات التكافل عن التأمين التجاري.

وتوقع »عباس« زيادة معدل نمو قطاع التأمين بنسبة %25 سنويا نتيجة الاصلاحات التشريعة والزيادة المطردة في معدل الاستثمارات الجديدة التي يتم ضخها سواء في قطاع التأمين أو في القطاعات المرتبطة، به والتي تعتمد عليها شركات التأمين في توفير التغطيات المطلوبة لها، لافتا إلي أن تأثير الازمة المالية كان مقصوراً علي شركات تأمينات الحياة وذلك علي خلفية انخفاض القوة الشرائية علي التأمين نتيجة انخفاض الدخول، إلا أن ذلك التأثير لم يظهر بالشكل الملحوظ في نشاط الممتلكات نظرا للضرورة الملحة في توفير التغطيات التأمينية ضد المخاطر التجارية والتي لاتتوقف سواء كان ذلك وقت الازمة أو بعدها وقبلها.

ولفت شريف عباس إلي أنه من المرتقب أن تساهم التعديلات التشريعية الأخيرة خاصة التي سمحت للشخصيات الاعتبارية بمزاولة نشاط الوساطة في جذب عدد كبير من اللاعبين الجدد وتنافس الوسطاء الأفراد لإنشاء شركات مساهمة قد يصل عددها إلي 20 لاعباً علي الأقل في سوق الوساطة خلال العام الحالي، مؤكدا أن الوسطاء الأفراد كانوا في موقف تقييم تجربة الشركات الجديدة والتي أكدت انها ستمثل قيمة مضافة في قطاع التأمين.

وأشار إلي أن إنشاء شركات الوساطة الجديدة سيساهم في نمو القطاع، خاصة أنها ستمثل عنصر قوة داخل السوق، معتبرا أن رأس المال الحالي الذي سمح به القانون والبالغ 2 مليون جنيه مصدر، والمدفوع نصفه كافٍ في الوقت الحالي مطالبا بتحفز شركات الوساطة لزيادة رؤوس أموالها خلال السنوات المقبلة بهدف زيادة ملاءتها المالية مما سيرفع من كفاءتها داخل السوق.

واعترف الرئيس التنفيذي لـ»جود لايف« بان هناك عدداً من السلبيات التي كان يشهدها القطاع علي مستوي عدد محدود من السماسرة الأفراد ممن استهدفوا المنافسة علي جلب العميل للحصول علي العمولات دون توضيح الشروط الفنية والتغطيات للعميل مما اعطي القطاع صورة ذهنية سلبية عن وسطاء التأمين، خاصة أن بعض الوسطاء كانوا يستهدفون جلب العميل بإغرائه بالأسعار التنافسية دون الاهتمام بالتغطيات المتوفرة، لافتا إلي أن التشريع الجديد سيساهم في تلاشي تلك الصورة خاصة مع اتجاه شركات التأمين نفسها للمنافسة علي عنصر الخدمة وليس باستخدام المضاربات السعرية الضارة، وذلك علي خلفية الازمة الأخيرة التي تسببت فيها احدي شركات التأمين العاملة في السوق.

ورفض شريف عباس اتجاه اتحاد الشركات لخفض عمولات الوسطاء كإحدي الوسائل السهلة لترشيد النفقات، وذلك علي خلفية خفض شركات الاعادة للعمولات التي كانت تدفعها لشركات التأمين، مطالبا الشركات باستخدام عنصر خفض عمولات الوسطاء كآخر الحلول لترشيد النفقات بعد استنفاد الحلول الأخري مثل الاكتتاب الفني السليم والمراهنة علي جودة الخدمة وترشيد النفقات الإدارية الأخري، لأن هذا الاتجاه له أثر سلبي علي حجم إنتاج السوق بالكامل.

ووصف »عباس« اتجاه الهيئة الموحدة لتحصيل رسوم من شركات الوساطة بنسبة 2 في الألف من اجمالي الوارد مقابل عمليات التطوير بأنه يشكل ضغطا جديدا علي سماسرة التأمين، خاصة الذين أنشأوا شركات وساطة، وذلك علي خلفية اتجاه اتحاد التأمين لخفض العمولات وتحمل شركات الوساطة مصاريف إدارية ضخمة، واتجاه شركات التأمين لخطف العملاء من شركات الوساطة من خلال ما يسمي بعمليات الادارة .

أضاف أن الدولة ممثلة في الهيئة الموحدة عليها تحمل رسوم تدريب وتطوير شركات الوساطة علي أن تستغل رسوم تسجيل الوسطاء كإحدي القنوات التي تعتمد عليها في إجراء عمليات التطوير المرتقبة، لافتا إلي أن شركات الوساطة وكذلك الجمعية المصرية لوسطاء التأمين »إيبا« تقوم بتدريب كوادرها وذلك سعيا منها لتحويل السماسرة لقيمة مضافة.

وطالب »شريف عباس« الجهات الرقابية بالضغط لإصدار تشريع ينص علي عدم تعامل العملاء مع شركات التأمين إلا من خلال شركات الوساطة، خاصة مع نجاح ذلك الأسلوب في قطاع سوق المال، والذي أثبت نجاحا لافتا خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن دور وسيط التأمين لايقل أهمية عن دور شركة التأمين حيث إنه حلقة الوصل الذي يقوم باختيار التغطيات المناسبة للعميل بما يتناسب مع احتياجاته، وكذلك تقدير الأضرار وتسوية التعويضات.

وتوقع الرئيس التنفيذي لـ»جود لايف « نجاح العقد الموحد الذي تسعي الجمعية المصرية لوسطاء التأمين لتفعيله خاصة أنه يتضمن بنودا حمائية لوسيط التأمين، منها أن يكون العميل ملك وسيط التأمين، ولايحق لشركة التأمين الاتصال به مباشرة أو مراسلته دون الرجوع إلي السمسار المسئول عن تلك العملية، بالإضافة إلي أن العقد تضمن بندا وصفه بالمحوري والذي ينص علي أنه لا يحق لشركة التأمين تعديل بنود وثيقة التأمين أو إجراء أي تعديلات في المستحقات السارية إذا تطلبت الضرورة ذلك دون الرجوع للسمسار الذي قام بجلب العميل لصالح الشركة.

وأكد شريف عباس أن الفترة المقبلة والتي ستبرز الدور الحيوي لوسيط التأمين هي التي ستدفع بشركات التأمين لقبول ذلك العقد، واصفا العلاقة بين الشركات والوسطاء بأنها علاقة تكامل وليست تنافس أو تضارب في المصالح وأن كلتاهما تستهدف مصلحة العميل في المقام الأول.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة