أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

تأثيرات متباينة علي شرگات الحياة بعد وقف التأمين البنگي


مروة عبدالنبي
 
تأثرت شركات التأمين التي تزاول نشاط الحياة بشكل سلبي من قرار البنك المركزي الذي جمد فيه ابرام اي تحالفات جديدة بين البنوك وشركات التأمين لترويج التغطيات عبر منظومة التأمين البنكي »Bank Assurance «.

 
واشار مسئولو شركات تأمينات الحياة الي ان قرار »المركزي« انعكس سلباً علي اجمالي الإيرادات المستهدفة والتي كانت تسعي الشركات الجديدة نحو تحقيقها اعتماداً بشكل كبير علي تلك النوعية من التحالفات، والتي تضمن لشركات التأمين قاعدة ضخمة من عملاء البنوك الذين يتم ترويج التغطيات التأمينية عليهم.
 
ومن المعروف أن 5 شركات تأمين تزاول نشاط الحياة من اجمالي 11 شركة تزاول نفس النشاط في السوق نجحت في ابرام تحالفات مع البنوك قبل قرار البنك المركزي الاخير.
 
وتصدرت »اليانز مصر« لتأمينات الحياة قائمة اللاعبين الاكثر استفادة حيث اقتنصت وحدها ما يفوق حصة الـ 9 تحالفات مع بنوك عاملة في السوق ، تلتها »إيس« لتأمينات الحياة بتحالفين مع بنكي »التعمير والاسكان«، و»العقاري«، اضافة الي تحالف واحد لصالح كل من شركة »اليكو« و»التجاري الدولي لتأمينات الحياة « و»الاهلي سوسيتيه جنرال لتأمينات الحياة«.
 
من جهته اكد أحمد رمضان، الرئيس التنفيذي لشركة »سوليدرتي« لتأمينات الحياة، ان قرار البنك المركزي تجميد التحالفات بين البنوك وشركات التأمين اثر سلبا علي اللاعبين الجدد، والذين استهدفوا تلك التحالفات لزيادة قاعدة عملائهم استفادة من القاعدة الضخمة التي تتعامل معها البنوك، مشيرا الي ان وقف تلك التحالفات اثر سلبا علي اجمالي الايرادات المستهدفة، وبالتالي انعكس ذلك علي اجمالي فوائض النشاط المحقق.
 
ويسمح نظام التأمين البنكي لشركات التأمين وفقا لاحمد رمضان بترويج وثائقها علي عملاء البنوك عن طريق موظف مختص داخل كل فرع كاحد الاساليب الحديثة لتسويق برامج التأمين مقابل عمولة يحصل عليها البنك بالاتفاق مع شركة التأمين.
 
واوضح رمضان ان اهمية تحالفات التأمين البنكي لاتقتصر فقط علي العوائد التي تحققها شركات التأمين منه وانما تمتد الي تحقيق اهداف مجتمعية يسعي اليها قطاع التأمين والمتمثلة في زيادة الوعي التأميني والذي ستساهم تحالفات التأمين البنكي في الاسراع بوتيرته.
 
وأكد ان استمرار وقف تلك التحالفات سيؤثر علي العائد الاستثماري الذي كانت ستحققه الشركات من استثمار الاموال التي كانت ستحصلها من ترويج وثائق التأمين البنكي.
 
واشار الي ان استفادة البنوك من تحالفات التأمين البنكي لا تقل عن استفادة شركات التأمين منه، حيث ستتمكن البنوك من توفير حزمة من الخدمات للعملاء وهو ما يساعدها علي جذب اكبر نسبة من الشرائح المستهدفة، لافتا الي ان البرامج التأمينية تتميز بالمرونة الكافية من حيث تحديد الأقساط والمبالغ التأمينية المناسبة لإمكانيات واحتياجات العملاء، وأيضا المرونة في اختيار السن والوقت المناسبين لاحتياج هذه الأموال من خلال الموظف المختص داخل كل فرع مقابل عمولة يحصل عليها البنك بالاتفاق مع شركة التأمين.

 
من جهته لفت »ليس فورست« العضو المنتدب لشركة »إيس« لتأمينات الحياة الي اهمية التحالفات بين شركات التأمين والبنوك لترويج المنتجات التأمينية عبر آلية الـ »Bank Assurance « لافتا الي ان شركات التأمين في عدد كبير من الاسواق المتقدمة تعتمد بشكل كبير علي تلك الآلية لترويج منتجاتها مثل الأسواق: الانجليزية والصينية والتايوانية والفلبينية.

 
ولفت الي ان الاجراء الذي اتخذه البنك المركزي بوقف تلك التحالفات جاء بهدف تقييم التجربة خاصة ان تلك الآلية تحتاج الي نظام تكنولوجي عال وضوابط مشددة نظرا لخطورته في حال التوسع فيه دون دراسة متأنية، خاصة مع الانعكاس السلبي علي البنوك وشركات التأمين في حال عدم دراسته والسعي فقط الي مواكبة الاسواق الخارجية.

 
ولفت الي ان وقف التحالفات بين الشركات والبنوك بعد قرار المركزي لم يؤثر سلبا علي قطاع التأمين.. وينحصر الانعكاس علي انخفاض الارباح المستهدفة بشكل جزئي، وان توقع انفراجة مرتقبة في تلك المنظومة خلال الفترة القليلة المقبلة، كما ان الاجراءات التي يجري اعدادها تستهدف في المقام الاول حقوق العملاء سواء في شركات التأمين او البنوك.

 
وكشف العضو المنتدب لـ»إيس« النقاب عن ارتباط شركته بتحالفات بنكية مع كلٍ من بنك »التعمير والاسكان« و»البنك العقاري«، لافتا الي ان تفاوض شركته مع بنوك اخري يرتبط بموافقة كلٍٍ من البنك المركزي والهيئة المالية الموحدة.

 
وأكد ان هناك عدداً من الشركات سارعت بوتيرة تلك التحالفات مقابل بطء ملحوظ في شركات اخري، لافتا الي ان تلك التحالفات ترتبط بالخطط المستهدفة علي المدي الطويل وليس القصير وفقا لطبيعة المنتج التأميني نفسه.

 
وتصل مبيعات شركات التأمين علي الحياة من خلال البنوك الي اكثر من %60 من اجمالي مبيعاتها، ومن المعروف ان شركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة »CIL « هي أول شركة تعمل بنظام الــ Bank assurance في السوق المحلية، الا ان »اليانز« هي الاكثر نشاطا في عقد تحالفات مع البنوك.

 
قال هشام عبد الشكور، مدير عام شركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة »CIL «، إن شركات التأمين التي أبرمت تحالفات مع البنوك لترويج تغطياتها عبر آلية التأمين البنكي لم تتاثر بشكل كبير بقرار البنك المركزي وان تأثيرها اقتصر علي الحد من توسعاتها في حال استمرار العمل بتلك التحالفات، لافتا الي ان اللاعبين الجدد كانوا الاكثر تأثرا، نظرا لاعتمادهم المسبق قبل دخول السوق علي تلك التحالفات والتي كانت ستدر اليهم عوائد ضخمة في صورة اقساط محققة فوائض كبيرة من النشاط وزيادة عدد العملاء.

 
واضاف ان شركات التأمين كانت تستفيد من تلك التحالفات عن طريق قاعدة البيانات الخاصة بعملاء البنوك والذين كان يتم استهدافهم من قبل الشركات ليس فقط لترويج وثائق التأمين البنكي وانما التأمينات التقليدية الاخري، اضافة الي مساهمتها في زيادة الوعي التأميني.

 
ولفت الي ان قرار »المركزي« يشكل ضغطا علي شركات التأمين الجديدة والتي تاثرت بصورة فعلية خاصة بعد احداث الازمة المالية العالمية.

 
من ناحية اخري علمت »المال« ان الهيئة الموحدة قاربت علي الانتهاء من وضع الضوابط الجديدة للتأمين البنكي، ووفقا لمصادر مطلعة فان الضوابط الجديدة لمنظومة التأمين البنكي ستشمل ربط عدد التحالفات التي تبرمها شركات التأمين مع البنوك برأسمال الشركة، اضافة الي عدم السماح لاكثر من شركة تأمين لابرام تحالف مع البنك الواحد في خطوة استباقية تستهدف الحد من المنافسة السعرية بين الشركات بعضها البعض.. علاوة علي فرض عقوبات رادعة علي شركة التأمين في حالة مخالفتها ضوابط هيئة الرقابة والتي تنظم من خلالها العلاقة بين شركة التأمين والبنك المبرم معه الاتفاقية وستصل تلك العقوبات الي رفض الموافقة علي ابرام اي اتفاقية جديدة مع البنوك.

 
بدوره لفت مدحت صابر، نائب العضو المنتدب لشركة »رويال« مصر للتأمينات العامة، إلي ان تاثيرات التحالفات بين شركات التأمين والبنوك ظهرت بشكل واضح علي نتائج اعمالها خلال العامين السابقين لقرار البنك المركزي.

 
وأشار الي ان شركات تأمين الحياة اعتمدت بشكل كبير علي تحالفات التأمين البنكي في زيادة قاعدة عملائها وزيادة ايراداتها من الرسوم التي كانت تحصلها من تلك التغطيات، لافتا الي ان شركات التأمين علي الممتلكات لم تتأثر بموقف تلك التحالفات، نظرا لعدم وجود تشابه بين منتجات تأمينات الممتلكات وتأمينات الحياة.

 
وتوقع »صابر« اصدار قرار خلال الفترة القليلة المقبلة لعودة التأمين البنكي خاصة ان الجهات المعنية سواء في قطاع التأمين او القطاع المصرفي تعكف في الوقت الحالي علي وضع عدد من الضوابط التي تساهم في الحد من الآثار السلبية التي ظهرت أثناء تطبيق تلك النوعية من التحالفات قبل قرار المركزي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة