أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬بالم هيلز‮« ‬تسرع وتيرة تنفيذ مشروعاتها للقضاء علي الإلغاءات‮ ‬


نشوي حسين
 
وافقت الجمعية العامة العادية لشركة »بالم هيلز للتعمير« أمس علي عدم توزيع ارباح علي المساهمين وترحيلها للعام المقبل، والتصديق علي تقرير مجلس إدارة الشركة والقوائم المالية للعام الماضي، علاوة علي اعتماد عقود المعاوضة مع الترخيص لمجلس الإدارة في إبرام عقود المعاوضة مع مساهمي الشركة، بالاضافة الي إقرار التعديلات التي طرأت علي مجلس الادارة.

 
في البداية، أكد ياسين منصور، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير قوة الاداء المالي لشركته خلال العام الماضي وإيجابية استراتيجياتها التي ساهمت بصورة كبيرة في تفوق شركته علي الصعوبات والتحديات التي واجهتها جميع شركات القطاع العقاري خلال العام الماضي، موضحا أن قيمة تعاقدات العام الماضي بلغت 3.3  مليار جنيه، بمعدل نمو %5 مقارنة بالعام السابق، فيما بلغ اجمالي قيمة الحجوزات نحو 9.4 مليار جنيه، بارتفاع قدره %13 ، مقارنة بـ 8.3 مليار جنيه للعام السابق.
 
واوضح منصور أن اجمالي قيمة الحجوزات تتوزع بين 7.5 مليار جنيه للعقود التي تتسم بانخفاض حجم الالغاءات، فيما تشكل النسبة المتبقية البالغة 2.2 مليار جنيه للحجوزات المبدئية والتي لا يتعدي حجم الالغاءات بها %1.5 في أسوأ الظروف الاقتصادية.
 
وأضاف أن شركته نجحت في رفع حجم التعاقدات خلال الربع الاخير من العام الماضي لتسجل مليار جنيه، مقارنة بـ924 مليون جنيه للربع الثالث ومقابل 469 مليون جنيه للربع الرابع من عام 2008، مشيرا الي تراجع حجم الالغاءات خلال الربع الاخير من 2009 لتسجل 292 مليون جنيه، مقابل 305 ملايين جنيه للربع الثالث، فيما بلغ اجمالي قيمة الغاء الحجوزات خلال الربع الاخير من العام السابق 2008 نحو 409 ملايين جنيه.
 
وكشف منصور عن الخطط التي اتبعتها شركته خلال العام الماضي والتي شكلت قوة دافعة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة مع استمرار تحقيق زيادة في المبيعات وتراجع الالغاءات، مشيرا الي عدة محاور، علي رأسها الاسراع بوتيرة التنفيذ مما شكل حائط صد أمام الغاء الحجوزات، بالاضافة الي زيادة عدد العملاء بنسبة %35.5 لتسجل بنهاية العام 5700  عميل وذلك من خلال تنويع المنتجات والخدمات لتضم أكبر شريحة من العملاء وهو ما ظهر من خلال استحواذ العملاء الجدد علي %85  من الوحدات المبيعة.
 
يذكر ان شركة »بالم هيلز للتعمير« كانت تستهدف تحقيق حجوزات خلال الربع الاخير من العام الماضي بنحو 1.4 مليار جنيه، فيما بلغ المحقق الفعلي 2.6 مليار جنيه .
 
وأضاف ان ادارة الشركة اتبعت سياسة جديدة خلال العام الماضي تتمثل في تخفيض تكلفة الوحدة المبيعة عن طريق زيادة التوجه للشقق بدلا من الفيلات، بالاضافة الي تصغير حجم جميع الوحدات، وهو ما ساهم في تنويع منتجات الشركة لتلبية طلبات الشريحة الاكبر من العملاء، لافتا الي أن الوحدات التي تتراوح قيمتها السعرية بين 500 الف جنيه و1.5 مليون جنيه تشكل %65  من اجمالي الوحدات المعروضة للبيع من قبل شركته حاليا.
 
واستعرض رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لـ»بالم هيلز« تطور متوسط أسعار الوحدات المطروحة للبيع خلال الـ4 سنوات الماضية، موضحا أن متوسط سعر الوحدة خلال عام 2006 سجل 2.5 مليون جنيه، لينخفض الي 1.6 مليون جنيه خلال 2007، ثم 1.5 مليون جنيه خلال عام 2008، قبل أن تنجح الشركة في خفض متوسط سعر بيع الوحدة خلال العام الماضي لتتراوح ما بين 500 الف و1.2 مليون جنيه.
 
وأضاف أنه رغم التحديات التي واجهتها السوق العقارية خلال النصف الاول من العام الماضي، فإن الشركة تميزت بطرح نحو 5 مشروعات جديدة، وهي مشروع »فيلدج جاردن اكتوبر« والتي وصل حجم مبيعاته الي %97، وفيلدج جاردن القطامية بنسبة مبيعات %70، بالاضافة الي بوتانيكا بنسبة مبيعات %95 ، والانتهاء من بيع كامل مشروع هاسيندا وايت، علاوة علي مشروع »بارك فيو« والتي لم يصل اجمالي مبيعاته الي هذه النسب نظرا لحداثة طرحه.
 
وأوضح ياسين منصور، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب ان ارتفاع مبيعات الشركة خلال العام الماضي اعطي مؤشراً ايجابيا علي استمرار ارتفاع معدلات الطلب بالسوق المحلية، علاوة علي قدرة »بالم هيلز« وتميزها في السوق المحلية بقدرتها علي البيع من خلال الماكيت، وهو الاسلوب الذي اندثر عقب اندلاع تداعيات الازمة المالية العالمية، الا ان بالم هيلز مازالت تتمتع بثقة عملائها في هذا المجال.
 
وحول مخزون الشركة من الاراضي، اوضح رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب أن بالم هيلز تحتل المرتبة الثانية بعد شركة طلعت مصطفي بقائمة الشركات المحلية التي تمتلك أكبر مخزون من الاراضي، حيث تمتلك بالم هيلز اراضي تقدر بـ48.8 مليون متر مربع دون احتساب اراضي الشركة بالسعودية.
 
وردا علي تساؤل احد المساهين باستراتيجية بالم هيلز تجاه الاراضي التي تمتلكها، أوضح منصور ان شركته تتبع استراتيجية تنمية محافظة الاراضي من خلال شرائها بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية، الا انه في حال وجود عرض لاحدي قطع الاراضي بأسعار تفوق قيمتها الحقيقية فان الشركة ستتجه الي بيعها.
 
واستعرض منصور تطور محفظة الاراضي التي تمتلكها بالم هيلز خلال الـ3 سنوات الماضية طبقا لتقرير التقييم الصادرمن شركة »CBRE «، موضحا ان القيمة الاجمالية للاصول العقارية للشركة خلال عام 2007 بلغت 19 مليار جنيه، لترتفع خلال عام 2008 الي 33 مليار جنيه ثم الي 38.1 مليار جنيه حتي شهر اكتوبر من عام 2009 من خلال تقييم حوالي41.5  مليون متر مربع.
 
وكانت القوائم المالية المجمعة لشركة بالم هيلز للتعمير عن عام 2009 قد أظهرت تحقيق 520.05  مليون جنيه، بتراجع قدره %20.3 مقارنه بصافي ربح بلغ 652.2 مليون جنيه خلال 2008.
 
وفي هذا الصدد، أوضح ياسين منصور أن شركته تمكنت من تحقيق صافي مبيعات قدر بـ1.14 مليار جنيه بتراجع %7 مقارنة بالعام السابق، وذلك رغم حالة الركود التي سيطرت علي القطاع العقاري خلال النصف الاول من العام الماضي، مشيرا الي نمو مبيعات الربع الاخير بصورة ملحوظة لتسجل 471 مليون جنيه، بارتفاع قدره %236 عن مبيعات نفس الفترة من العام السابق، وهو ما ارجعه الي عدة عوامل، منها بيع عدة مباني في 3 مشروعات هي كاسكيد وجولدن وبامبو مما ساهم في ارتفاع مبيعات الربع الاخير بنسبة %55 مقارنة بالربع الثالث، علاوة علي تحويل الحجوزات الي تعاقدات في مشروعات الجولف وامتداد الجولف والبامبو، بالاضافة الي ايرادات بيع الاراضي في مشروع فيلدج جاردن اكتوبر.
 
وتوقع ياسين منصور أن تستمر شركة بالم هيلز في تحقيق معدلات نمو كبيرة خلال العام الحالي بدعم من استمرار الشركة في استراتيجياتها التي تهدف الي زيادة المبيعات وخفض الالغاءات عن طريق سرعة التنفيذ وتنويع مصادر الايرادات، علاوة علي تعاظم استفادة الشركة من انخفاض أ­سعار الحديد والذي سيساهم في رفع ربحية الشركة بنسبة %3.25 مقارنة بالعام الماضي.
 
وسأل احد مساهمي الشركة حول تأثير توسع بالم هيلز في الحصول علي قروض من البنوك علي معدلات ربحية الشركة خاصة في ظل معدل الفائدة الذي لا يقل عن %11، فضلا عن تأثير التوجه الي خفض اسعار الوحدات المبيعة.
 
وأوضح رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب بـ»بالم هيلز« أن شركته هي المطور العقاري الوحيد الذي نجح في الحصول علي قرض من القطاع المصرفي وذلك بفضل قوة الاداء المالي لها، بالاضافة الي انخفاض نسبة القروض التي مازالت في الحدود الآمنة حيث لا تتعدي %40 من حقوق الملكية وذلك اذا ما اخذ في الاعتبار تدهور القطاع العقاري والمبيعات، مستبعدا ارتفاع نسبة مخاطر الاقتراض خاصة في ظل استخدامها في تمويل مشروعات قائمة من اجل سرعة تنفيذها مما يدعم من ارباح الشركة بنسبة %47.
 
 وأوضح أن فوائد التمويل تسدد من ارباح المشروعات الممولة مع الاحتفاظ بمعدلات ربحية مرتفعة، لافتا الي ان العائد علي رأس المال يزيد كلما كان التمويل يتم من القطاع المصرفي كبديل عن رأس المال.
 
يذكر أن شركة »بالم هيلز« حصلت علي قرض بقيمة 500 مليون جنيه من بنك مصر خلال العام الماضي، علاوة علي قرض مشترك بقيادة البنك التجاري الدولي بقيمة 567 مليون جنيه.
 
كما حددت الجمعية العادية للشركة مكافآت وبدلات رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن حضور اجتماعات المجلس عند 10 آلاف دولار مع تعيين مراقبي الحسابات عن السنة المالية الحالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010، وتحديد أتعابهم، وكذلك إقرار التعديلات التي طرأت علي تشكيل مجلس إدارة الشركة خلال السنة المالية المنتهية في 2009، واعتماد تشكيل مجلس الإدارة عن السنة المالية الحالية بعد قبول استقالة دكتور زيدا بهاء الدين.
 
واعتمدت الجمعية إخلاء ذمة أعضاء مجلس إدارة بالم هيلز عن أعمالهم بالشركة خلال السنة المالية الماضية، والترخيص لمجلس الإدارة أو من يفوضه في تقديم تبرعات تجاوز ألف جنيه لكل حالة خلال العام الحالي.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة