أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

معدل تدفق الاستثمار الأجنبى ورد الفعل الدولى ورؤية الرئيس للسياحة .. تحدد مستقبل الاقتصاد


أكد حسن الشريف، مدير عام بنك الشركة المصرفية العربية الدولية، أن الرؤية المستقبلية للقطاع البنكى بصفة خاصة والاقتصاد بصفة عامة مازالت غامضة وغير واضحة حتى بعد حسم نتيجة الانتخابات الرئاسية لصالح مرشح الإخوان المسلمين الدكتور محمد مرسى، معرباً عن آماله فى ان تكون هناك نظرة متفائلة لمسيرة التنمية الاقتصادية مع عودة استقرار الاوضاع بوجود رئيس جمهورية منتخب، يبدأ فيها بإعادة بناء المنظومة الاقتصادية التى ستؤثر بشكل مباشر فى نظام سير عمل القطاع المصرفى كأحد أهم أركانها .

وقال الشريف إن هناك عدة عوامل ستتحكم بصفة رئيسية فى مسار المنظومة الاقتصادية خلال الفترة المقبلة أبرزها معدل تدفق الاستثمار الأجنبى ورد الفعل الدولى تجاه فوز مرشح يمثل التيار الإسلامى لرئاسة مصر التى تعتبر إحدى أهم الدول المحورية فى المنطقة العربية والشرق الأوسط، وكذلك رؤية الرئيس والتيار الإسلامى لمستقبل القطاع السياحى الذى يعتبر من أهم القطاعات الحيوية فى الاقتصاد المحلى، مشيراً إلى أن الرؤية ستتضح خلال الفترة القليلة المقبلة، عندما يبدأ الرئيس المنتخب الكشف عن نواياه وتوجهاته فى بعض القضايا الشائكة .

وأضاف الشريف أن الأمر مرهون بما تحمله الأيام المقبلة من أجوبة عن عدة تساؤلات مهمة ستحدد مسار مستقبل الاقتصاد المصرى أبرزها رد فعل كبار رجال الأعمال على انتخاب مرسى، وهل يتربصون به ويلجأون إلى عرقلة المسيرة الاقتصادية فى محاولة منهم لإسقاطه وإفشال مهمته أم يقبلون بالأمر الواقع ويتعاونون معه لتحريك عجلة الإنتاج وتحقيق التنمية الشاملة .

فيما يتمثل المتحكم الثانى على مستوى الجانب الاقتصادى والبنوك المصرية فى مسار وكالات التصنيف الدولية وهل ستتخذ إجراءات تعسفية تجاه التصنيف الائتمانى لمصر نتيجة ضغوط سيادية وسياسية لخفض التصنيف مرة أخرى بعد صعود التيار الإسلامى إلى سدة الحكم؟ ! وهل ستكون لديها استجابة سريعة حال تحقيق تحسن نسبى فى الأحوال الاقتصادية المصرية لرفع التصنيف مثلما فعلت مع بداية اندلاع الثورة وتأثر الاقتصاد سلباً بالأحداث وقامت بخفض التصنيف الائتمانى فى فترة زمنية قصيرة فور اندلاع الثورة .

وأشار مدير عام بنك الشركة المصرفية إلى أن فوز المرشح محمد مرسى قد يحقق استقراراً نسبياً على مستوى احتجاجات الثوار من الشباب نظراً لأنه منتمى لفصيل شارك فى الثورة المصرية مما يدعم تحقيق تحسن نسبى فى المؤشرات الاقتصادية، ولكن ذلك يتوقف على رد فعل الجانب الآخر المنتمى للنظام السابق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة