سيـــاســة

"الداخلية" تناشد القوى الثورية بالقيام بدورها لإيجاد حلول فاعلة للأزمة الراهنة


سلوى عثمان

اعلنت وزارة الداخلية فى بيانها الذي صدر اليوم أن الإجهزة الأمنية بوزارة الداخلية رصدت خلال الساعات الماضية قيام بعض العناصر المندس باستغلال التظاهرات السلمية وتصعيد محاولاتهم لإقتحام العديد من المنشآت الحكومية "الديوان العام لعدد من المحافظات وبعض مجالس المدن"، واستهداف عدد من المرافق العامة الخدمية" محطات توليد الكهرباء ومحطات المياه"، واقتحام بعض المنشآت السياحية "فندق سميراميس" وإتلاف مدخله وسرقة عدد من محاله التجارية، وامتداد هذه الاعتداءات إلى تعطيل مرفق السكة الحديد وقطارات مترو الأنفاق وقطع كوبرى 6 أكتوبر وقصر النيل، وتهديد عدد من المنشآت الدبلوماسية بمحيط منطقة جاردن سيتى، بالإضافة إلى الاعتداء على العديد من المنشآت الشرطية،مستغلين فى ذلك تزايد تفاعلات المشهد السياسى خلال المرحلة الحالية، وأكد البيان أن قوات الشرطة تصدت لكل هذه التجاوزات وتمكنت بعد جهود مضنيه من إحباطها.

وأكد البيان ان وزارة الداخلية تقف مع حق المواطنين فى التظاهر والتعبير السلمى عن الرأى، وتسعى بكل ما تملك من جهد وطاقة لتأمين المتظاهرين اثناء ممارستهم لهذا الحق، إلا انهم رصدوا أن قوات الشرطة تواجه باعتداءات نوعية غير مسبوقه صاحبها ظهور جماعات تنتهج العنف ويحوز أعضاؤها مختلف أنواع الأسلحه، وقد تمكنت أجهزة الأمن وبمساعدة المواطنين الشرفاء من ضبط عدد ممن استغلوا تلك التظاهرات السلمية وقاموا بأحداث عنف .

          وناشدت الوزارة فى بيانها كل القوى السياسية والثورية الاضطلاع بمسئولياتها الوطنية والقيام بدورها فى إيجاد حلول فاعلة للأزمة الراهنة التى تضع على عاتق رجال الأمن أعباء فوق طاقة البشر.. حيث إن استمرار تفاعلات المشهد السياسى بوضعها الحالى ستلقى بظلال كثيفة على استقرار الحالة الأمنية التى يسعى الجميع إلى تحقيقها .

          وأعلنت الوزارة فى بيانها عن أنها عازمة على مواصلة التصدى لكل أشكال الخروج عن القانون، وأكدت انها واثقة من تكاتف ومساندة أبناء مصر مع جهازها الأمنى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة