أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الدلتا للسكر‮« ‬تكشف عن‮ ‬معوقات الحصول علي تراخيص وأرض خط إنتاجها الجديد بالشرقية


المال - خاص
 
كشف عبدالحميد سلامة، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، عن عدة معوقات تحول دون اقامة خط الانتاج المرتقب في الشرقية، حيث مازالت الشركة لم تحصل علي تراخيص المشروع من الجهات المختصة المتمثلة في الامانة العامة للقوات المسلحة حتي الآن، بالاضافة الي عدم العثور علي قطعة ارض ملائمة للمشروع، الذي يحتاج الي 300 فدان لاقامته، وارض مساحتها 200 الف فدان تتم زراعتها بالبنجر. كان عبدالحميد قد ذكر في وقت سابق انه تتم المفاضلة حاليا بين قطعتي ارض بمحافظة الشرقية، بمركزي الحسينية وصان الحجر، حيث يخاطب مجلس ادارة الشركة محافظ الشرقية لتحديد القطعة المناسبة وارسال الخرائط والرسومات التوضيحية للمواقع والارتفاعات التي سيشملها المصنع، علاوة علي طلب مساعدته في الحصول علي موافقة الامانة العامة للقوات المسلحة.

قال رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة السكر علي هامش الجمعية العمومية امس الاول، انه تم اختيار محافظة الشرقية لاقامة المصنع بها، بسبب الزراعة الكثيفة للبنجر هناك، مما يضمن توفير المادة الخام اللازمة لانتاج المصنع، خاصة في ظل تراجع زراعة البنجر بما يرفع اسعاره ويحمل الشركة مزيدا من الاعباء التمويلية. وارجع سبب عدول الدلتا للسكر عن اقامة المشروع في كفر الشيخ إحدي المناطق التي سبق ترشيحها الي صعوبة وسائل نقل البضائع بها حيث تعتمد علي نقل %40 من الانتاج من خلال الوسائل المعتادة من سيارات او قطارات، فيما يتم شحن الحصة المتبقية بواسطة الجرارات، مما يكبد الشركة تكاليف نقل باهظة. واستعرض عبدالحميد تكاليف تدشين خط الانتاج الجديد، الذي تبلغ تكلفته الاستثمارية 1.1 مليار جنيه سيتم توفيرها من خلال زيادة رأس المال المصدر والمدفوع بنحو 300 مليون جنيه موزعة علي 150 مليون جنيه يتم جمعها من المساهمين و150 مليون جنيه يتم اقتطاعها من ارباح الشركة علي ان يتم توزيعها في صورة اسهم مجانية، مشيرا الي توافر 250 مليون جنيه حصيلة رأسمال سابق، فيما سيتم توفير الحصة المتبقية والبالغة 550 مليون جنيه عبر قروض وتسهيلات بنكية.
 
واوضح ان الطاقة الانتاجية لخط الانتاج ستبلغ 150 الف طن سكر، 66 الف طن علف، 60 الف طن مولاس، بينما يتوقع ان تكون اسعار البيع المتوقعة للمشروع بواقع 3500 جنيه لطن السكر، و600 جنيه لطن العلف، و700 جنيه لطن المولاس.

 
وشدد علي انه في حال حصول الشركة علي قطعة الارض المناسبة سيتم الانتهاء من المشروع في غضون عامين فقط. ولفت الي ان دراسة الجدوي توقعت تحقيق صافي ربح خلال العام الاول من تشغيل خط الانتاج الجديد، ومصروفات بحوالي 4.6 مليار جنيه، ليبلغ صافي الربح قبل خصم الضريبة 1.156 مليار جنيه.

 
جاء تأخر البدء في تنفيذ المشروع ليثير المساهمين الذين أبدوا تحفظهم من عدم اقبال ادارة شركة الدلتا للسكر علي التنفيذ منذ عامين، مما ادي لارتفاع سعر الاراضي حيث كانت تتفاوض الشركة مع احدي الشركات لشراء قطعة الارض المطلوبة بسعر 95 الف جنيه للفدان، إلا أن تأخر الشركة وعدم حسم عملية شراء قطعة الارض التي سيشغلها المصنع أدي الي ارتفاعها خلال العامين الي 170 الف جنيه للفدان الواحد، مما صعب مهمة الدلتا للسكر.

 
واضاف المساهمون ان الشركة سبق ان قامت بزيادة رأس المال بنحو 250 مليون جنيه لتمويل المشروع إلا أن تأخرها في تنفيذه ادي لحاجتها حاليا الي زيادة قدرها 350 مليون جنيه في رأس المال، فضلا عن الاقتراض من البنوك، متهمين الادارة بالقصور في ادارة الشركة وعدم وجود رؤية واضحة بشأن المشروع الجديد، وطالبوا بعودة اقامته في كفر الشيخ طالما تتوافر فيه الاراضي المطلوبة وباسعار ملائمة.

 
كما اعترض المساهمون علي عدم توزيع الميزانية الخاصة بعام 2009، وتقرير مجلس الادارة المرفق معها عليهم، حتي يتسني لهم فحص نتائج اعمال الشركة بدقة، وطالبوا بضرورة اتجاه الشركة نحو تعبئة وتغليف السكر بدلا من بيعه لشركة سافولا مصر، التي تنتج سكر الاسرة، حتي تتمكن الدلتا للسكر من الاستفادة من ربحية تعبئة السكر وتوزيعه لمواجهة التراجع في ارباح الشركة بنسبة %46.9 خلال العام الماضي.

 
ومن جانبه اوضح رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر ان النصف الاول من عام 2009 شهد انخفاضا كبيرا في الاسعار في ظل تراجع الاسعار العالمية حتي انخفض سعر طن السكر دون مستوي 3000 جنيه قبل ان يتحسن مع بداية النصف الثاني من العام، حيث تراوح في الربع الاخير بين 3500 و4000 جنيه للطن، وهو ما انقذ الشركة من التعثر في سداد مستحقات مزارعي البنجر، خاصة في ضوء ارتفاع سعر، مشيرا الي انه رغم ارتفاع اجمالي المبيعات ليصل الي 1 مليار جنيه مقابل 733.684 مليون جنيه فإن نمو تكلفة الانتاج بحوالي 443.3 مليون جنيه لتصل 887.867 مليون جنيه مقابل 444.494 مليون جنيه بارتفاع قدره %99.7 تسبب في تراجع مجمل الربح من 274.280 مليون جنيه الي 112.164 مليون جنيه. وألمح الي بدء عودة اسعار السكر الي الانخفاض منذ بداية العام حيث بدأ يتراجع من 4000 جنيه للطن حتي وصل طن السكر الي 3500 جنيه، ومازالت الاسعار تستمر في الانخفاض، حيث ان متوسط السعر في البورصات العالمية تراجع الي 3300 جنيه لطن السكر الذي سيصل للبلاد في مايو المقبل. واضاف عبدالحميد انه رغم تراجع الاسعار فإن الشركة تكثف جهودها لزيادة الطاقة الانتاجية حيث تتعاقد مع 70 الف مزارع لزراعة 110 آلاف فدان بنجر علاوة علي وجود مساحات اخري تم التعاقد عليها من المتوقع البدء في زراعتها بنهاية العام. وفيما يتعلق بانتاج العلف فقد ارتفع سعره بمعدل طفيف الي 607 جنيهات للطن مقابل 604 جنيهات في عام 2009، إلا أن هذا العام طالبت الشركات القائمة علي تربية المواشي رفع نسبة تخفيض سعر طن العلف من %10 الي %20، وهو ما يتم التفاوض  عليه حاليا مع الشركة القابضة الغذائية لتحمل هذا الفارق، لافتا الي وصول سعر طن المولاس الي 750 جنيها. واعتمدت الجمعية العمومية نتائج اعمال الشركة، التي اظهرت خلال عام 2009 تحقيق صافي ربح قدره 102.233 مليون جنيه مقارنة بصافي ربح قدره 192.646 مليون جنيه خلال 2008 بتراجع نسبته %46.9. كما اعتمدت قائمة التوزيع المقترحة بصافي ارباح السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2009 بتوزيع نحو 92.737 مليون جنيه بواقع 75 قرشا للسهم الواحد توزع علي دفعتين، الدفعة الاولي تمثل %5 من رأس المال المدفوع للشركة تعادل نحو 30.912 مليون جنيه، فيما تمثل الدفعة الثانية %10 من رأس المال تعادل نحو 61.825 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة