أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الاتحاد العالمي للهيئات القبطية‮.. ‬هل‮ ‬يواجه مصير التكتلات السابقة؟


محمد ماهر
 
أعلنت بعض المنظمات القبطية في الداخل والخارج عن تشكيل الاتحاد العالمي للمنظمات القبطية، وتم الإعلان عنه أثناء جلسات مؤتمر الجمعية الألمانية لحقوق الإنسان الذي عقد بمدينة بون بألمانيا مؤخراً، وتم خلاله بحث المشاكل التي يتعرض لها الأقباط في مصر.

 
الإعلان عن تشكيل الاتحاد العالمي الجديد صاحبته ردود أفعال واسعة في الأوساط القبطية في الداخل والخارج، لاسيما أنه توجد بالفعل كيانات مماثلة تتمتع بالصفة العالمية، وفي الوقت نفسه هاجم بعض النشطاء شبهة استغلال المؤتمر أسماء بعض المنظمات، التي تعمل في مصر لتسويق المؤتمر.
 
أوضح المحامي سعيد فايز، رئيس مجلس إدارة منظمة نور الشمس لحقوق الإنسان، أن بعض نشطاء حقوق الإنسان في الخارج وجهوا دعوة للمنظمة لحضور المؤتمر والمشاركة في تشكيل الاتحاد العالمي للمنظمات القبطية، مؤكداً أن المنظمة أبدت ترحيباً بالمشاركة في الائتلاف الدولي للمنظمات القبطية.
 
ونبه فايز إلي أن منظمة نور الشمس أعلنت أنها ترحب بصورة مبدئية بالمشاركة في الاتحاد العالمي، لكنها مازالت تدرس مشاركتها بصورة رسمية، وحتي الآن لم تقرر المنظمة مشاركتها بصورة رسمية في الاتحاد من عدمه.  أما نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، فأكد أن المنظمة سبق أن أعلنت انسحابها من جميع  التشكيلات والتكتلات القبطية التي لها صفة دولية لأنها تشهد معارك طاحنة ويوجد تضارب كبير في آليات العمل داخلها، مضيفاً أن كل الأخبار الواردة عن مؤتمر »يون« تناولت مشاركة الاتحاد المصري في المؤتمر، وهذا ليس صحيحاً، كما تناولت بعض الصحف والمواقع خبر انضمام الاتحاد المصري لحقوق الإنسان للاتحاد العالمي للمنظمات القبطية، وهو أمر ليس صحيحاً هو الآخر. وكشف جبرائيل عن أن منظمته بصدد إصدار بيان يتناول موقف المنظمة من الانضمام للاتحاد العالمي للمنظمات القبطية وأسباب رفض الانضمام، مشيراً إلي وجود رغبة من البعض للزج باسم الاتحاد في بعض الفعاليات القبطية في الخارج وهذا ما سوف نتصدي له خلال الأيام المقبلة. من جهته، أشار ممدوح رمزي، أحد مستشاري البابا شنودة، إلي أن القيادات القبطية في الداخل لا تعول آمالاً كبيرة علي فكرة إنشاء وتشكيل كيانات قبطية تكون وسيلة للتنسيق بين المنظمات القبطية في الداخل والخارج، موضحاً أنها في النهاية لا تحقق أي نتائج حقيقية إنما تكتفي بالمؤتمرات وصياغة البيانات التي لا طائل من ورائها.
 
وأوضح رمزي أن الحركة القبطية في المهجر مازالت تتخبط منذ وفاة عدلي ابادير، القيادي المهجري والأب الروحي لأقباط المهجر، مشيراً إلي أن خطوة إنشاء تكتل عالمي جديد تحت مسمي الاتحاد العالمي للمنظمات القبطية، قد تكون وسيلة جديدة للدعاية الشخصية لبعض النشطاء لكي يرثوا تركة أبادير السياسية، موضحاً أن أقباط المهجر يحتاجون لقيادة يلتفون حولها، لكن الواقع يشير إلي أنه بالنظر إلي القائمين علي الاتحاد العالمي للهيئات القبطية، والذي سبق أن أعلن عنها خلال وقت سابق، يتضح أنه لا توجد أسماء كبيرة يمكن أن نتوقع منها الكثير.
 
علي الجانب الآخر، أشار مدحت قلادة، المدير التنفيذي لاتحاد المنظمات القبطية الأوروبية، إلي أن بعض النشطاء أعلنوا خلال مؤتمر »بون« أنهم سيشكلون تكتلاء دولياً لبعض المنظمات القبطية تحت مسمي »الاتحاد العالمي للمنظمات القبطية«.
 
وكشف المدير التنفيذي لاتحاد المنظمات القبطية في أوروبا، في اتصال هاتفي خاص لـ»المال« من ألمانيا، عن أن هناك تسع منظمات قبطية أعلنت، نيتها للإنضمام إلي الاتحاد العالمي، مؤكداً أن العبرة بالعمل الجدي الفعلي، والذي يحقق النتائج المرجوة منه، بعيداً عن المسميات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة