أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«سيمنز الألمانية » تتوقع تراجع أرباحها خلال العام الحالى


المال - خاص

توقعت شركة سيمنز الألمانية، تراجع أرباحها خلال العام الحالى بسبب التباطؤ الواضح فى بعض الاقتصادات، وقال جو كايسر، المدير المالى للشركة فى حوار مع صحيفة وول ستريت إن توقعات نمو الشركة قد تقلصت بسبب أزمة الديون السيادية الأوربية والتباطؤ الاقتصادى فى الصين، مشيرا إلى أن الشركة قد عانت تراجع أرباحها خلال الشهرين السابقين.

وكشف كايسر عن أن الشركة تسعى للتركيز على تحسين الإنتاجية وقدرتها على مواجهة التباطؤ الاقتصادى الذى لحق بأوروبا والصين خلال الأسابيع القليلة الماضية، مضيفاً أن أزمة اليورو الحالية التى تهدد الاقتصاد العالمى تتسبب فى ظهور مشاكل تعوق استعادة تنافسية الشركة على المستوى العالمى.

وأبدى كايسر تشككه فى قدرة منطقة اليورو على إيجاد حل لمشاكلها، خصوصاً فى ظل الحاجة لتمرير الكثير من التدابير المقبلة عبر استفتاءات شعبية فى دول الاتحاد النقدى الذى يضم 17 دولة، مشيراً إلى أن هذه التدابير تتصف بالحكمة وبالقدرة على إنقاذ الوحدة النقدية من الانهيار، لكن الرفض الشعبى لما تتضمنه من إجراءات تقشفية قاسية يعوق فرص تطبيقها. ويرى كايسر أن تدابير الإنقاذ المماثلة يسهل تطبيقها فى الولايات المتحدة لأن الوحدة المالية متحققة هناك فعليا على المستوى الفيدرالى.

وتتولى «سيمنز» تشغيل نحو 400 ألف موظف فى جميع انحاء العالم منهم 100 ألف عامل فى ألمانيا، وتبيع الشركة معدات صناعية أتوماتيكية لشركات عالمية، بما فى ذلك الشركات الأوربية متوسطة الحجم التى تقوم بتصدير منتجاتها للأسواق الناشئة. وتواجه الشركة تراجعاً فى الطلب على منتجاتها الصناعية الأتوماتيكية بسبب انعدام اليقين بشأن فرص تعافى منطقة اليورو من الأزمة المالية.

ويرى كايسر أن التباطؤ الاقتصادى فى الصين سيستمر لوقت أطول، لأن تعافيها من التأثيرات السلبية الناتجة عن تشديد السياسات النقدية التى تم اتخاذها أخيراً ربما يستغرق وقتاً طويلاً مقارنة بالتوقعات الصادرة سابقاً فى هذا الشأن. ويواصل الاقتصاد الصينى فى هذه الأثناء السير فى طريق النمو الاقتصادى، وإن تم هذا بوتيرة أكثر تباطؤاً مقارنة بالتوقعات.

وقال كايسر إن شركة سيمنز لا تزال تتوقع نجاح الصين فى أن تظل هى المحرك الأساسى للاقتصاد العالمى فى مجال التصنيع وإنتاج الأجهزة الأتوماتيكية، وأن الشركة لم تخسر بعد فرصة الاستفادة من انتعاش الطلب على منتجاتها من قبل الشركات الصناعية العاملة هناك، خصوصا فى ظل تطبيق بكين خطتها الخمسية التى تستهدف تحسين الاستهلاك المحلى.

وأضاف كايسر أن الشركة قد لاحظت نشوء طلب على منتجات صناعية أتوماتيكية مثل الماكينات وأنظمة التحكم وتكنولوجيات المعلومات المستخدمة فى تحسين إنتاجية السلع وتقديم الخدمات، وذلك من قبل أسواق ناشئة جديدة مثل فيتنام وأندونيسيا وتركيا خلال العقد الماضى لأن النمو السكانى المرتفع هناك يعمل على تحفيز الاستهلاك.

وتأمل الشركة فى جنى المزيد من الأرباح فى الدول المتقدمة جراء تزايد انفاق هذه الدول على رفاهيات مثل إدارة المرور وضبط كفاءة الطاقة وزيادة دخول الأفراد لمواجهة التوسع الحالى فى المدن.

وقال كايسر إن شركة سيمنز تعتزم المضى قدما فى تدشين طرح أولى لأسهم وحدة الإضاءة التابعة للشركة اواخر العام الحالى، وفى حال عدم تجاوب السوق مع الطرح سيتم التراجع عن تأسيس هذه الوحدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة