أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بيع سندات عالية المخاطر بـ67.8‮ ‬مليار دولار خلال الربع الأول


إعداد - أيمن عزام
 
تمكنت الشركات العالمية من بيع كميات هائلة من السندات عالية المخاطر والعائد، خلال الربع الأول من العام الحالي، في ظل زيادة اقبال المستثمرين عليها، مع انخفاض أسعار الفائدة علي السندات المنافسة.

 
ويأتي هذا الاقبال رغم حالة الارتباك التي أصابت أسواق السندات عالية المخاطر خلال الاسابيع القليلة الماضية، في أعقاب تصاعد أزمة الديون اليونانية.
 
وبلغ إجمالي ما تم إصداره من السندات ذات العوائد والمخاطر المرتفعة نحو 67.8 مليار دولار بنهاية الربع الأول وهو أعلي ما تم إصداره خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.
 
وترجع هذه الزيادة جزئياً إلي اقبال الشركات المدعومة بصناديق الاستثمار المباشر علي إعادة تمويل ديونها الضخمة، التي اقترضتها في السابق لتمويل صفقات الاستحواذ الخاصة بها خلال فترة الرواج، في العقد الماضي وتستهدف الشركات توفير السيولة اللازمة قبل أن يحين ميعاد استحقاق الكثير من ديونها خلال الفترة بين عامي 2012 و2014.
 
وأشار جون كوكينوس، رئيس قسم أسواق رأس المال عالية العوائد لدي بنك أوف أمريكا ميريل لينش الي أن اقبال الشركات علي إعادة التمويل سيمتد لسنوات عديدة مقبلة.
 
وتسببت العوائد المتدنية السائدة في الصناديق النقدية في دفع المستثمرين لشراء السندات عالية المخاطر والعوائد لدرجة أن الربع الأول من 2010 شهد بيع أكبر كمية علي الاطلاق من هذه السندات مقارنة بنفس الفترة من الاعوام الماضية.
 
وتحسنت كذلك توقعات نمو الشركات ذات التقييم الائتماني المنخفض بسبب زيادة النمو الاقتصادي والاداء الجيد لأسواق رأس المال ويتوقع الخبراء حدوث تراجع في معدلات التعثر لما دون %5 خلال العام الحالي بعد صعودها بنسبة %14 عالمياً في عام 2009، وفقاً لما ذكرته وكالة موديز لخدمات المستثمرين.
 
وساهمت هذه الظروف المواتية في تحقيق أكبر رواج تشهده أسواق السندات مرتفعة العوائد والمخاطر خلال عام كامل حتي بدأ المستثمرون يميلون لتجنب المخاطر الشهر الماضي تأثراً بأزمة الديون اليونانية.
 
وما لبثت أن عادت شهية المستثمرين للمخاطرة سريعاً وهو ما أدي لزيادة اقبالهم مؤخراً علي شراء هذه الفئة من السندات حتي بلغ ما تم بيعه منها نحو 30 مليار دولار حتي الآن في شهر مارس الماضي الذي أصبح مرشحاً ليكون أكثر شهور العام الحالي رواجاً في بيع السندات.
 
وتجيء علي رأس الشركات التي قررت بيع سنداتها في مارس شركة »كونسول إنيرجي« الأمريكية للفحم التي باعت سندات بقيمة 2.75 مليار دولار بغرض تمويل إحدي صفقات الاستحواذات، يأتي هذا بينما قامت شركة »ليمونديل كيميكال« بإصدار سندات لتمويل عمليات خروجها من الافلاس، وقامت كذلك شركة »إنترناشيونال لييس فاينانس« للتأجير التمويلي التي تعد إحدي وحدات شركة »إيه آي جي« الأمريكية للتأمين بإصدار سندات لتمويل ديونها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة