أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"موسى": حذرنا مما يحدث فى مدن القناة ولم تتم الاستجابة لنا


محمد حنفى

قال عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، القيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى بأن الجبهة قررت عدم المشاركة فى الحوار الذى دعا له الرئيس أمس الإثنين، مشيرا إلى أن رسالتهم للرئاسة قد أرسلت علنية عبر وسائل الإعلام المختلفة مثلما استقبلوا الدعوة للحوار عبر وسائل الإعلام.

 
 عمرو موسى
وكشف "موسى" خلال مداخلة هاتفية له فى برنامج الحياة اليوم على قناة الحياة عن طرح قيادات الجبهة خلال اجتماعهم نقاطا معينة كأساسيات للحوار، وليست شروطا؛ منها تشكيل حكومة إنقاذ للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية الراهنة تضم كل الأطياف وتتولى مسئولية إعادة الأمن ومعالجة  الوضع الاقتصادى الخطير بعد تزايد معدلات الفقر ونقص الخدمات والتهديدات الأمنية المتلاحقة.

وتابع: "اقترحنا البدء في تشكيل لجنة متخصصة من أساتذة القانون الدستوري لدراسة المواد المختلف عليها فى الدستور التى يجب تعديلها حتى يستقيم، خاصة فيما يتعلق بالحريات وحقوق الطفل وفصل السلطات، مشيرا إلى أنه كانت هناك مطالب خاصة بتعديل قانون الانتخابات والمطالبة بإشراف قضائى ودولي عليها ولكن لم تتم الاستجابة لذلك  حيث عولج الموضوع معالجة لم تف بالغرض المطلوب من انتخابات مطمئنة نزيهة تترجم إرادة المواطنين.

وقال: "حذرنا مما يحدث الآن فى مدن القناة فالأحداث أدت للعديد من الضحايا، ولم نتلق بعد أى رد فعل على تحذيراتنا حيث لم يتم الالتفات إليها،  مشددا على مطالبتهم بحوار موضوعى يقوم على إنقاذ مصر ومواجهة كل المشاكل التى لا تقدر عليها إلا حكومة تمثل كل فئات الشعب".

ونفى القيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى إصرار رفض الجبهة الحوار مع الرئاسة، منوها بأنهم أول من طالبوا بالحوار قبل أن يدعو له الرئيس ولكنهم طالبوا بحوار منتج ومبنى على أجندة واضحة وضمانات حقيقية لتنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه خلال الحوار.

واستنكر "موسى" ما يتردد حول أن الجبهة توفر غطاء سياسيا للمتظاهرين للقيام بأعمال الشغب فالجبهة تدافع عن حقهم فى التعبير عن الرأى وتطالب بالسلمية ونبذ العنف، ولكن ضياع هيبة الدولة كان ناتجا طبيعيا لأحداث الشغب التى تحدث الآن، فضلا عن تنديد الجبهة المستمر بالعنف الذى أودى بحياة كثير من الشهداء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة