اقتصاد وأسواق

تجار يدرسون استيراد الحديد التركي بعد ارتفاع الأسعار محلياً


كتب - يوسف إبراهيم:

دفعت الزيادات الكبيرة، التي أعلنت عنها المصانع المحلية في أسعار حديد التسليح، خلال شهر أبريل الحالي، بعض التجار إلي دراسة استيراد كميات جديدة من حديد التسليح التركي.


علمت »المال« أن وفداً يضم نحو 5 من كبار التجار والمستوردين سافر أمس إلي تركيا لدراسة حالة الأسعار وامكانية استيراد كميات من الحديد التركي، ومن بين هؤلاء التجار سعد الدسوقي، ورمزي بخيت، وحمدي الصفطاوي، ومحمد شلبي.

قالت مصادر بالسوق، إن سعر الحديد التركي يبلغ حالياً نحو 700 دولار للطن، ويصل للسوق المحلية، بعد تكاليف الشحن إلي نحو 4100 جنيه، وأشارت المصادر إلي أن التجار سيقومون بمفاوضات مع الشركات التركية للحصول علي البضائع بأسعار أقل، مما قد تشهد معه السوق المحلية، دخول المزيد من الكميات من الحديد التركي، خلال الأيام القليلة.

علي صعيد متصل، عقد الملحق التجاري التركي بالقاهرة، مؤتمراً أمس الأول، مع عدد من التجار بالقاهرة ومستوردي الحديد التركي، من أجل الترويج لمنتجات المصانع التركية، وجذب المزيد من الوكلاء، مستغلين الزيادات التي شهدتها السوق المحلية.

يذكر أن المصانع المحلية أعلنت عن زيادات كبيرة في أسعار الحديد، خلال شهر أبريل الحالي لتصل إلي 4100 جنيه للطن حديد عز بدلاً من 3280 جنيهاً بزيادة قدرها 820 جنيهاً وشركة بشاي 4150 جنيهاً للطن بزيادة قدرها 950 جنيهاً عن أسعار شهر مارس، بينما وصل سعر طن حديد »الجارحي« إلي 4125 جنيهاً للطن.

من جهته قال حمدي الصفطاوي، أحد كبار تجار حديد التسليح، إن السوق تشهد زيادة في الطلب، خوفاً من الارتفاع المستمر في أسعار الحديد، مشيراً إلي أن بعض التجار يدرسون استيراد كميات من الحديد التركي، حتي لا تحدث أزمات في السوق، مثلما حدث العام الماضي، أثناء ارتفاع سعر الحديد، وأرجع الصفطاوي هذه الزيادات إلي ارتفاع أسعار الخردة والخامات عالمياً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة