بورصة وشركات

مؤشر صناعة الخدمات الأمريكي يرتفع مسجلاً‮ ‬54‮ ‬نقطة في مارس الماضي


إعداد - خالد بدر الدين
 
قفز مؤشر صناعة الخدمات الأمريكي، التي تشكل نحو %90 من النشاط الاقتصادي الأمريكي، خلال شهر مارس الماضي، ليسجل 54 نقطة منذ عام 2007، مقارنة بـ51 نقطة سجلها في شهر فبراير الماضي، وفق تقرير حديث أصدره معهد إدارة العرض. ذكرت وكالة »بلومبرج« أن بوادر الانتعاش في الولايات المتحدة الأمريكية، تتأكد أكثر فأكثر، مع استرداد المصانع عافيتها، وازدهار سوق العمل، حيث شهد معدل التوظيف ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الأخير من مارس الماضي، وتم تعيين 162 ألف موظف، ما يعد مؤشراً علي خروج الولايات المتحدة الأمريكية، من هاوية أسوأ ركود منذ الثلاثينيات.

 
قال دافيد سيميثس، الخبير الاقتصادي لدي بنك »ستاندرد شارترد« فرع نيويورك، إن صناعة الخدمات تتقدم بثبات ولكن ببطء وأن معدل التوظف يزداد باستمرار لأول مرة منذ ثلاث سنوات.
 
ورغم أن معدل البطالة، قد بلغ %9.7 في مارس الماضي للشهر الثالث علي التوالي فإن وزارة العمل الأمريكية تؤكد ارتفاع عدد العاملين لثالث مرة خلال الأشهر الخمسة الماضية، وللمرة الأولي يصل هذا  الارتفاع إلي مستويات ما قبل مارس عام 2007 مما يؤكد استعادة الشركات ثقتها في قوة انتعاش الاقتصاد الأمريكي. ويؤكد أيضاً التحسن  الواضح في صناعة الخدمات، مؤشر التجزئة تقيسه مؤسسة »ستاندرد آند بورز« التي أوضحت ارتفاعه بنحو %11 خلال الأشهر الثلاثة الأولي، من هذا العام، مقارنة بـ%5.6 فقط لمؤشر »ستاندرد آند بورز« العام. ومن أفضل الشركات التي سجلت انتعاشاً واضحاً في صناعة الخدمات شركة »بيست باي« أكبر شركة لبيع إلكترونيات في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي أكدت زيادة الطلب، وارتفاع أرباحها خلال الربع الماضي، وكذلك شركة »كارنفال« أكبر شركة عبّارات ترفيهية في أمريكا، التي زاد معدل الحجز علي رحلاتها رغم قيامها برفع أسعارها عن المستويات الدنيا، التي وصلت إليها العام الماضي.
 
وعلي الجانب الآخر، فإن العقارات الأمريكية مازالت نقطة الضعف في الاقتصاد الأمريكي، كما تقول الجمعية الوطنية لشركات العقارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة