أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انتقادات‮ ‬لتأخر معاقبة مرتكبي الاعتداءات الطائفية


فيولا فهمي
 
بعد مرور الذكري الأولي علي أحداث العنف التي ارتكبت ضد البهائيين في الشورانية مطلع ابريل العام الماضي، انتقدت بعض الجمعيات الحقوقية تأخر معاقبة مرتكبي الاعتداءات الطائفية العنيفة ضد البهائيين في قرية الشورانية بسوهاج، التي اسفرت عن إحراق منازل يملكها بهائيون بعد أن قام المعتدون بقذفها بالحجارة واقتحامها وسرقة بعض محتوياتها، وكذلك إلقاء كرات نارية وزجاجات حارقة علي تلك المنازل في ظل ترديد هتافات دينية معادية للبهائيين،


وأسفرت الاعتداءات عن تهجير بعض الأسر البهائية من القرية، وبالرغم من ذلك لم تسفر التحقيقات عن تحديد الجناة ولم يتمكن البهائيون من العودة إلي القرية، الامر الذي ادي إلي تصاعد وتيرة الانتقادات الحقوقية. انتقد حسام بهجت، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، مرور عام كامل علي اعمال العنف ضد البهائيين في الشورانية دون محاسبة الجناة. وقال بهجت ان تحقيقات النيابة بدأت في شهر أبريل الماضي ولم تؤد إلي أي نتائج حتي اليوم بالرغم من إحراق منازل البهائيين المسالمين دون أي ذنب. ومن جانبها هددت بسمة موسي، الناشطة البهائية، بالتصعيد القضائي ضد الجناة الذين اعتدوا علي بهائيي الشورانية العام الماضي، مؤكدة ان البلاغات التي قدمت إلي النيابة لم تحفظ ولم يتم اتخاذ اي موقف بشأنها، الامر الذي ينذر بافلات الجناة من العقاب بالرغم من الاعتداءات الهمجية علي المصريين البهائيين في الشورانية والذي ادي إلي تشريدهم وتهجيرهم من منازلهم. وقالت موسي ان تأخر التحقيقات لن يتيح للبهائيين العودة إلي قرية الشورانية، وكذلك لن يتيح لهم تحريك دعاوي قضائية بالتعويض المدني جراء حرق المنازل وتدمير المحال التجارية وغيرها من الخسائر الاخري، مؤكدة أن بعض القوي الظلامية تحاول فرض امر واقع جديد بقرية الشورانية من خلال تهجير البهائيين،و لكن اهالي الشورانية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني سوف يسلكون جميع الطرق القانونية المحلية والدولية في هذا الشان، لاسيما ان البهائيين في الشورانية لم يقوموا ببناء دور او محفل للعبادة -بالرغم من اقرار الدستور بهذا الحق- ولكن تم الاعتداء عليهم داخل منازلهم. وقال عادل رمضان، الناشط الحقوقي، إن عدم تقديم الفاعلين الحقيقيين في جرائم العنف الطائفي إلي العدالة يبعث برسالة بالغة الخطورة من الدولة إلي المواطنين، حيث يمثل ضوءاً أخضر يسمح بإعادة ارتكاب مثل هذه الجرائم الطائفية، مضيفا أن الفشل في معالجة العنف ضد الأقباط في بداية السبعينيات من القرن الماضي أدي إلي استفحال الظاهرة في الأونة الأخيرة. وعلي الجانب الاخر انتقد جمال عبد الرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين والمتهم بالتحريض علي بهائيي الشورانية، مطالبات البهائيين بمعرفة نتائج التحقيقات في اعمال العنف في الشورانية بالرغم من عدم انتهاء التحقيق في البلاغات التي قدمت ضد الدكتورة بسمة موسي، وبعض البهائيين لازدرائهم الأديان، وهي البلاغات التي مر عليها عام ولم تظهر نتائجها.
 
وطالب عبدالرحيم، بضرورة تدخل الدولة وتوقيع اقصي العقوبة علي البهائيين حتي لا يتحرك الاهالي بعفوية كما حدث في الشورانية العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة