أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

ضخ استثمارات إضافية‮.. ‬يزيد تنافسية شركات الغزل في‮ ‬2011


المال - خاص
 
تعقد الجمعيات العمومية لشركات الغزل والنسيج التابعة للقابضة للغزل اجتماعها في منتصف الشهر الحالي لاعتماد الموازنة التخططية للعام المالي 2011-2010.

 
 محسن الجيلانى
قال عبدالله عزالدين، مستشار الشركة القابضة للغزل والنسيج، إنه سيتم تحديد الموازنة الخاصة بكل شركة حسب ظروفها وإنتاجيتها لتحديد حجم الإيرادات والمصروفات والاستثمارات المستهدفة لكل شركة في العام المقبل، لافتاً إلي أن عدد الشركات التابعة للقابضة للغزل والنسيج يبلغ 31 شركة وأن هناك اتجاهاً لضخ استثمارات في الشركات التي لديها قدرة علي المنافسة منها مصر للغزل والنسيج بالمحلة، ومصر للغزل والنسيج والصباعة بكفر الدوار، ودمياط للغزل وميت غمر للغزل و»ستيا« حيث لاتزال هذه الشركات تمتلك إمكانيات تؤهلها للمنافسة في السوق.
 
من جانبهم طالب رؤساء شركات الغزل والنسيج بضخ استثمارات إضافية في الموازنة الجديدة بالشركات التابعة للقابضة للغزل والنسيج حتي تتمكن من النهوض والوصول لنقطة  التعادل في 2011 حتي تتساوي الإيرادات مع المصروفات وتبدأ الشركات في التحول من الخسائر إلي الأرباح وكان محسن الجيلاني، رئيس الشركة  القابضة للغزل والنسيج، قد أعلن أن الشركة تستهدف الوصول إلي نقطة التعادل المالي في شركاتها في نهاية عام 2011 من خلال خطط إعادة الهيكلة وضخ استثمارات جديدة ومساندة الشركات في خططها المستقبلية لتطوير الإنتاج.
 
وقال محمد عبدربه، رئيس شركة ميت غمر للغزل، إن القابضة تستهدف ضخ استثمارات في الشركات الكبري التي يمكنها المنافسة في الأسواق، وأن الشركات تحتاج إلي هذه الاستثمارات حتي تحافظ علي أوضاع العمالة الموجودة بها وتقوم بتوفير المواد الخام اللازمة للإنتاج.
 
وأوضح أن أوضاع السوق الحالية التي تشهد دخول كميات كبيرة من الغزول المستوردة بجانب عملية التهريب تلحق خسائر بالمصانع المحلية تستوجب توجيه استثمارات إضافية لدعم الشركات وفتح أسواق جديدة لمنتجاتها خارجياً.
 
واعتبر أحمد محبوب الله، رئيس شركة الوجه القبلي للغزل والنسيج، أن ضخ استثمارات جديدة بالشركات أمر ضروري في المرحلة الحالية لكنه لن يكون الوسيلة الوحيدة لإنقاذ الشركات إذا لم يكن هناك دعم لعمليات التصدير من الحكومة وإعفاء السلع الرأسمالية للمصانع من ضريبة المبيعات لحين الانتهاء من تداعيات الأزمة المالية العالمية مع تعديل أسلوب توظيف الدعم لتعميق الصناعة وزيادة القيمة المضافة وتشجيع تدريب وربط مستوي الدعم المقدم للمصدرين بمستويات تحقق نمواً في صادراتهم.
 
كما طالب بتعميق التصنيع المحلي ووضع خطط قومية لتعميق الصناعة وتطوير عمليات الحلج والغزل والنسيج وكذلك الإنتاج والتعبئة والتغليف في المراحل المختلفة بهدف تحسين جودة المنتج. وأكد أن اتخاذ هذه الإجراءات سوف يدعم خطة الشركات في التطوير حال حصولها علي مبالغ إضافية للاستثمارات والتطوير وتحديث المعدات.
 
وشدد علي أهمية ابتكار خطط جديدة للتسويق واختراق الأسواق الخارجية من خلال تحديد متطلبات هذه الأسواق وطرق التعامل معها والترويج للبضائع هناك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة