أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تراجع الصادرات وارتفاع الأعباء التمويلية وراء هبوط أرباح‮ »‬المالية والصناعية‮«‬


إيمان القاضي

أظهرت نتائج أعمال شركة »المالية والصناعية المصرية« عن العام الماضي، تراجع صافي الربح بمعدل %88.6 ليبلغ 25.6 مليون جنيه، مقارنة بصافي ربح 225.9 مليون جنيه في عام 2008.


وانخفضت الأرباح الفعلية للشركة المالية والصناعية بمعدل %64 عن توقعات قسم البحوث بشركة النعيم، وبمعدل %67 عن توقعات سي آي كابيتال، ومع ذلك غلبت النظرة الايجابية علي توقعات المحللين حيال اداء الشركة في العام الحالي، نظراً للتحسن التدريجي في أسعار الاسمدة، فضلا عن بدء تعافي الأسواق الدولية من أثار الأزمة العالمية الطاحنة.

ومن جهتها ارجعت سوزي النحاس، مدير الاستثمار بالشركة المالية الصناعية المصرية،  تراجع ارباح الشركة بالمقارنة بعام2008   الي عدة اسباب ياتي في مقدمتها، ان فترة المقارنة - عام 2008 - تعتبر استثنائية من حيث الأرباح السنوية والايرادات المحققة، نظرا لارتفاع أسعار الاسمدة بصورة خيالية وغير مسبوقة خاصة بالأسواق العالمية خلال تلك الفترة، مما انعكس علي ارتفاع صادرات الشركة والتي تعدت قيمتها 500 مليون جنيه في 2008 وهي النسبة التي ارتفعت بنحو %94  علي عام 2007.

كما اضافت ان »المالية والصناعية« تأثرت بشدة من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية التي ادت الي انخفاض صادرات الشركة خلال عام 2009 تمثلان أهم الأسواق التصديرية للشركة، مما دفع بعض البنوك للاحجام عن تمويل وكلاء الشركة، وهو ما انعكس علي انخفاض الإقبال علي استيراد منتجات المالية والصناعية.

وأوضحت ان الازمة العالمية بدأت في التفاقم خلال الربع الاخير من عام 2008، مما ادي لدخول المالية والصناعية عام 2009  محملة بمخزون من المنتجات التامة والمواد الخام عالية التكلفة، وفي الوقت نفسه انخفضت مستويات أسعار البيع بحوالي %50، فيما قامت الشركة بتحميل قيمة مخزون الانتاج التام علي تكلفة المبيعات مما ساهم في تراجع صافي الربح.

وأشارت الي ان المالية والصناعية عملت علي النفاذ الي بعض الأسواق التصديرية الجديدة بمنطقة جنوب شرق آسيا ودول مجلس التعاون الخليجي وافريقيا بهدف كسب حصص سوقية وتحقيق مراكز تنافسية قوية، الا انه في ظل ارتفاع تكلفة المنتجات التامة لم تحقق هوامش ربحية عالية.

ولفتت »النحاس« الي تسبب الازمة العالمية في انخفاض الطلب المحلي علي الاسمدة، مما دفع »المالية والصناعية« لتطوير المنتجات ذات الأسعار المنخفضة نسبيا، لكي تتوافق مع امكانيات المزارعين، وذلك بغرض زيادة الكمية المبيعة والحفاظ علي حصة الشركة في السوق المحلية، التي تصل الي %70 ، حتي ولو ادي هذا الامر الي التجاوز عن تعظيم الربحية.

واضافت مدير الاستثمار بالشركة المالية والصناعية المصرية عاملا آخر ساهم في تراجع الأرباح خلال عام 2009 يكمن في ارتفاع الأعباء التمويلية نتيجة زيادة رصيد القروض قصيرة الأجل، فقد بلغت الفوائد المصرفية تتحمله الشركة طوال تاريخها، خاصة بعد مواجهة مشكلة مخزون خام الكبريت عالي التكلفة والمرحل من عام 2008 بشراء كميات مماثلة له عند أدني سعر للكبريت، مع تراجع سعر الأخير بصورة كبيرة علي مدار عام 2009، ومن ثم تمكنت الشركة من بدء عام 2010 بمتوسط تكلفة لمخزون الكبريت اقل من مستويات أسعاره السائدة حاليا.

واوضحت النحاس ان »المالية والصناعية« تستهدف تحقيق ايرادات تتراوح بين 800 مليون و850 مليون جنيه خلال عام 2010، وذلك بعد أن تم تحميل العام الماضي بكل الآثار السلبية التي خلفتها الازمة العالمية، فضلا عن ان خطة الشركة تتضمن استحواذ المبيعات التصديرية علي نسبة تتراوح بين %25 و%35 من الايرادات المستهدفة، خاصة بعد تعافي أكبر أسواقها التصديرية في امريكا اللاتينية واوروبا.

وذكرت النحاس ان مجلس ادارة المالية والصناعية استعرض دراسة الجدوي الخاصة بمشروع ايجي فوس وسيقوم بالافصاح عن قرار المساهمة به أو عدم المساهمة قريبا.

واوضحت ان مفاوضات عملية التأجير التمويلي لخطوط انتاج السماد الاحادي مازالت قائمة نظرا لأن الشركة طلبت عروضا تمنح فترة سماح سنة علي الاقل ليبدأ سداد الايجار السنوي اعتبارا من عام 2011 مع بدء تشغيل هذا الخط الذي سيساهم في رفع الطاقة الانتاجية للشركة من السماد الفوسفاتي الاحادي من 1.2 مليون طن سنويا الي 1.9 مليون طن سنويا.

ومن جانبها اشارت سالي ميخائيل محللة مالية بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية الي انخفاض الأرباح السنوية لشركة السنوي البالغ 72 مليون جنيه.

واوضحت ميخائيل ان المالية والصناعية شهدت عاما قاسيا خلال 2009 نظرا للانخفاضات الحادة في أسعار الاسمدة وبصفة خاصة الفوسفاتية والتي تشكل المنتج الرئيسي للشركة، واوضحت ان السماد الاحادي علي سبيل المثال خسر ما يقرب من %46 من قيمته خلال العام، كما خسر حمض الكبريتك ما يقرب من %65 من سعره.

كما ساهمت الازمة العالمية في انخفاض حجم الائتمان الممنوح للمزارعين مما ادي الي انخفاض الطلب علي الاسمدة، فضلا عن تأثيرها علي انخفاض حجم صادارات الشركة بسبب الاوضاع المتدهورة بالأسواق العالمية.

وتوقعت ميخائيل تحسن أسعار الاسمدة خلال العام الحالي مع عودة التعافي للأسواق العالمية مما سينعكس ايجابا علي معدلات التصدير بالشركة، كما أنه من المرجح ارتفاع ارباح الشركة للعام الحالي نظرا لاضافة خط انتاج جديد للسماد الاحادي والذي سيظهر بكامل طاقته خلال العام الحالي.

وانخفضت الأرباح السنوية لشركة المالية والصناعية عن توقعات سي اي كابيتال للبحوث بمعدل %67 حيث توقعت »سي آي كابيتال« ان تحقق المالية والصناعية صافي ربح لعام 2009 يقدر بـ 78.4 مليون جنيه.

يذكر ان المؤشرات الاقتصادية المجمعة لشركة »المالية والصناعية المصرية« عن التسعة أشهر الاولي من العام الماضي اظهرت تراجع الفائض القابل للتوزيع بمعدل%74  ليبلغ 52.9 مليون جنيه مقارنة ب203.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي كما انخفض الفائض المرحل بمعدل %52 ليبلغ 97.1 مليون جنيه مقابل 203.63 مليون جنيه في فترة المقارنة

المالية والصناعية بنسبة %64 عن توقعات »النعيم« لصافي الربح المسددة للبنوك خلال العام الماضي نحو 82 مليون جنيه، وهو المبلغ الذي لم نتيجة انهيار القطاع المصرفي في الولايات المتحدة وبعض دول اوروبا، اللتين

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة