أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إجراءات السلامة الصارمة صمام أمان لحماية المنشآت السياحية


أكرم مدحت

شهد عدد من المنشآت السياحية من مطاعم وفنادق شهيرة بعض الأحداث التي أثارت بعض القلق بشأن تكرارها، مما يؤثر علي سمعة إجراءات الأمن والسلامة بالمنشآت السياحية في مصر، حيث وقعت عدة حرائق في مطاعم سياحية عائمة كان آخرها خلال الشهر الحالي بكورنيش المعادي بالقاهرة، مما أدي إلي تكبد المنشآت خسائر مادية كبيرة، كما وقع الأسبوع الماضي تصاعد للأدخنة من فندق جراند حياة بالقاهرة، ولكن دون حدوث أي إصابات بشرية أو خسائر مادية.


وأكد خبراء القطاع السياحي أن هناك إجراءات أمنية صارمة يتم تطبيقها علي المنشآت السياحية، للموافقة علي منحها ترخيص التشغيل من قبل وزارة السياحة، التي تعتمد علي تقارير عدة جهات معنية تقوم بالتفتيش علي تلك المنشآت التي ترتكز علي معايير الأمن والسلامة فيها.

بداية قالت سالي خطاب، المدير الإقليمي لإدارة الاتصالات التسويقية لفنادق جراند حياة بمصر والأردن، إن سبب الحادث الأخير الذي وقع بالفندق هو تصاعد الأدخنة من المطعم الرئيسي، مما أدي إلي اعتقاد البعض نشوب حريق بالداخل، وترتب علي ذلك حضور سيارات الإسعاف والمطافئ وقيادات الشرطة، لاتخاذ إجراءات التأمين اللازمة، فضلاً عن تواجد إدارة الفندق لمعرفة سبب هذه الأدخنة والسيطرة عليها.

وكشفت خطاب أن الأدخنة نتجت عن احتجاز الدخان في المدخنة الرئيسية بالمطعم الرئيسي بالفندق بالدور الأرضي، مما أدي إلي ارتجاع للدخان في أنبوب المدخنة واحتراق الدهون المحيطة داخل الشفاط، وهو ما تسبب في ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الأدخنة خارج الفندق، ونفت ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن حدوث حريق ضخم بسبب ماس كهربائي أو وقوع إصابات ونقل السائحين والزائرين إلي منطقة آمنة، ولكن تم منع دخول المزيد من الزائرين للفندق، لحين التأكد من تأمينه.

وأكدت أنه تمت الاستعانة بسيارات الإسعاف والمطافئ، التي حضرت لموقع الفندق كإجراء أمني طبيعي بعد انطلاق صافرات الإنذار، كما عاد سير العمل وحركة النزلاء وتناول وجبة الغداء بالمطاعم إلي أوضاعها الطبيعية، حيث لم يستدع الأمر إخلاء السائحين أو الزائرين المتواجدين ببهو الفندق، الذي يعرف بـ»اللوبي« لأن الأدخنة كانت في الخارج وليست في داخل المبني.

من جهته قال عادل عبدالرازق، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية واتحاد الغرف السياحية، إن هناك إجراءات سلامة صارمة يتم تطبيقها علي الفنادق، وشهدت تطوراً كبيراً مؤخراً، حيث كانت إجراءات السلامة ضد الحرائق عبارة عن خزانات مياه وطفايات حريق، أما الآن فصار هناك نظام توصيل غاز مثل »الفوم« في أنابيب مخصصة، لسرعة السيطرة علي الحرائق بشكل أقوي من المياه، موضحاً أن كل مكان داخل المنشأة السياحية تزيد مساحته علي 4 أمتار مربعة يجب أن يكون به جهاز إنذار ذا حساسية عالية للحرائق، خاصة في الفنادق فئة 5 نجوم، بالإضافة إلي توصيل تلك الأجهزة بلوحات كمبيوتر تحدد موقع الحريق لسرعة السيطرة عليه.

وأكد عضو غرفة المنشآت الفندقية أن الفندق لا يحصل علي ترخيص التشغيل من قبل وزارة السياحة إلا بعد إعطاء موافقة جهاز الحماية المدنية التابع لوزارة الداخلية باستيفاء عناصر الأمن والسلامة في الفندق، وحصوله علي ترخيص بذلك، كما يتم تنظيم دوريات تفتيشية من قبل جهاز الحماية المدنية، للكشف عن أجهزة الأمان والسلامة بالفنادق بجميع درجاتها.

وقال عبدالرازق إن الأحداث الأخيرة الخاصة بوقوع الحرائق في بعض المنشآت السياحية سواء الفندقية أو المطاعم العائمة لن تؤثر علي حركة السياحة، لأنها طارئة وليست مفتعلة، كما أنها ليست نتيجة الإهمال، فضلاً عن السيطرة عليها بشكل سريع دون أن تسفر عن أي إصابات، مضيفاً أن مصر من أقل الدول في حدوث مثل هذه الحرائق داخل المنشآت السياحية، مشيراً إلي أن القلق ينشأ بين السائحين من حوادث الطرق، التي تدل علي وجود مشاكل حقيقية يمكن أن تؤثر علينا، والتي تواجهها وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وفي سياق متصل أكد محمود مختار، نائب الرئيس الإقليمي للعمليات لفنادق هيلتون مصر، أن الفنادق تحرص علي جودة إجراءات الأمن والسلامة بها، لتجنب وقوع أي حوادث مثل الحرائق يمكن أن تسيء لسمعة الفندق والسياحة بشكل عام،  مشيراً إلي أن هناك فرقاً متخصصة لمكافحة الحرائق في مجموعة هيلتون تعمل علي مدار اليوم.. كما يتم التفتيش الدوري من قبل الشركة العالمية.

وأوضح مختار أن جهاز الدفاع المدني يقوم بالتفتيش الدوري علي الفنادق، ولا يتم منحه ترخيص التشغيل من قبل وزارة السياحة إلا بعد استيفاء شروط الأمن والسلامة، التي تشدد علي ذلك، مؤكداً أن أحداث الحرائق ليست ظاهرة في مصر، ولكنها أحداث طارئة ونادرة، وتحدث علي مستوي العالم، ولكن تصادف الأمر حدوث أكثر من واقعة خلال شهر واحد، وبالتالي لن تؤثر علي حركة السياحة الوافدة، علي عكس الأحداث الإرهابية وتأثيرها السلبي السريع.

من جانبه أوضح وجيه رزق، مدير عام مطعم »THE KING « العائم، المراحل التي تمر بها المراكب السياحية، للحصول علي ترخيص التشغيل، حيث إنها تشهد فحصاً دقيقاً من عدة جهات تشترط وزارة السياحة الحصول علي موافقتها، لمنح المركب ترخيص التشغيل النهائي بعد فحصه علي المستوي السياحي، حيث تقوم هيئة الملاحة النهرية بالكشف عن مواد تكوين المركب وسمك الصاج وفحص غرف الصيانة والمواتير وخزانات الغاز والمياه.

وتابع أن جهاز الدفاع المدني من أهم الجهات، التي يعتمد عليها إصدار ترخيص عمل المراكب السياحية، التي تركز علي إجراءات الأمن والسلامة، وتقوم بالكشف عن وجود أجهزة إنذار الحرائق، وتوصيل المياه إلي أنحاء المركب في مواسير الإطفاء المتصلة بتلك الأجهزة والطفايات المحمولة، وحساسات ضد الأدخنة، وتوافر ملابس ولنشات الإنقاذ، كما توجد وحدة رادار وشبكة اتصال لاسلكي للإبلاغ عن أي حادث.

وأضاف أن هناك أيضاً تفتيشاً دورياً ومفاجئاً من قبل شركة المسطحات المائية بالإضافة إلي المتخصصين  من الأجهزة المعنية السابق ذكرها، فضلاً عن  لجان تفتيشية من وزارة السياحة، موضحاً أنه يتم اتباع جميع الخطوات خلال المراحل السابقة عند تجديد ترخيص التشغيل، وعند وجود أي ملاحظات يتم إبلاغ مالك المركب لاستيفائها للموافقة علي منح الترخيص أو تجديده.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة