أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬العمل الدولية‮« ‬تستهدف توفير‮ ‬3‮ ‬ملايين فرصة عمل حتي‮ ‬2015


أحمد عاشور
 
تسعي منظمة العمل الدولية لتوفير 3 ملايين فرصة عمل بالسوق المحلية خلال الفترة  بين 2010) و (2015 مع التأكيد علي العمل اللائق الذي يهدف الي تعزيز تساوي الفرص للنساء والرجال للحصول علي العمل اللائق والمنتج في ظروف الحرية والعدالة والأمان والكرامة الانسانية.

 
 عائشة عبد الهادى
اوضحت دوروثيا شميدث خبير التوظيف بمنظمة العمل الدولية بالمكتب الاقليمي لشمال أفريقيا في القاهرة، أن الخطة القومية لتشغيل الشباب عام 2010 تهدف الي زيادة الفرص المتاحة لتشغيل الشباب وتوفير اعمال لائقة ومنتجة للشباب الجدد الذين ينضمون لسوق العمل في كل عام.
 
واعتبرت شميدث ان قضية الشباب تمثل صدارة أولويات برامج التنمية علي الصعيدين القومي والعالمي، خاصة ان %90 من الشباب (أقل من 30 عاما« معطلون وعدد أكثر من ذلك بطالة مقنعة. وأشارت شميدث الي ان العدد الاجمالي لفرص العمل المطلوب توفيرها للشباب خلال الفترة ما بين 2010 و 2015 حوالي 3 ملايين فرصة عمل بمتوسط 620 ألف فرصة سنويا. وأكدت »شميدث« ضرورة الأخذ في الاعتبار ان معدل نمو قوة العمل في المرحلة العمرية 30-15 عاما وصل الي %0 وفقا لاحصاء عام 2006.
 
كما اوضحت ان الخطة تسعي الي خفض معدل بطالة الشباب من %23 الي %15.
 
واوضحت »شميدث« ان الخطة تهدف الي زيادة امكانية حصول الشباب علي عمل من خلال برنامجين رئيسيين، تطوير نظام التعليم الفني والتدريب المهني، وتحسين المهارات الاساسية والمعرفة لدي الخريجين بهدف خفض معدل البطالة بما يقرب من %25 وتوفير فرص عمل اكثر استدامة ومنتجة ولائقة للشباب من خلال تشجيع العمل الحر عن طريق إزالة العقبات أمام تأسيس المشروعات ودعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بتقديم الدعمين الفني والتسويقي لتلك المشروعات وتعزيز الترابط مع المشروعات الكبيرة، واستحداث انظمة مالية مبتكرة ومنخفضة المخاطر وتطوير سياسات وبرامج سوق العمل لسد الفجوة القائمة بين الطلب علي العمالة والمعروض منها من خلال تطوير وحدة معلومات سوق العمل والتشغيل بوزارة القوي العاملة والهجرة ومراجعة سياسات سوق العمل.
 
واعطاء الشركات حوافر لتعيين الشباب مثل دعم الشركات لسداد الحد الادني من الاجور والتأمين الاجتماعي، حيث من المؤكد ان تؤدي تلك الاجراءات الي توفير خفض معدل بطالة الشباب بحوالي %15.
 
وأكدت »شميدث« أهمية معاملة هذه الخطة كاستراتيجية قومية لتشغيل الشباب وليس كاستراتيجية لوزارة القوي العاملة والهجرة. واشارت »شميدث« الي ان العمل اللائق هو ذلك العمل الذي لا يقتصر علي العامل فقط ولكن يشمل علي أسرة هذا العامل. وأكدت »شميدث« ان توفير العمل اللائق هو السبيل الوحيد لتحقيق الاهداف التنموية من خلال اخضاع العامل للحماية الاجتماعية.
 
واوضحت خولة مطر، مدير مركز الامم المتحدة للاعلام بالقاهرة، ان تداعيات الازمة المالية علي العمالة في الدول النامية كثيرة وان اهمها ارتفاع استخدام القطاع غير المنظم الي %6.5 خلال العام الماضي وما يقرب من 210 ملايين شخص عاطل عن العمل، و77 مليون عامل من الدول النامية سيدفعون الي الفقر، بالاضافة الي ان أكثر الفئات التي تأثرت بالازمة المالية هي الفئات المهمشة من النساء والشباب، واشارت مطر الي ان الدول العربية هي الاكثر تأثيرا بالازمة.
 
وأضافت مطر ان العمل اللائق يهدف في الاساس إلي تعزيز تساوي الفرص للنساء والرجال للحصول علي العمل اللائق في ظروف الحرية والعدالة والأمان والكرامة الانسانية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة