أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء: ترشيد الاستهلاك غير كاف لحل أزمة الطاقة


عمر سالم

أكد عدد من خبراء الكهرباء أن ترشيد استهلاك الكهرباء لن يعد الحل الأمثل لأزمة تزايد الاستهلاك والطلب على الطاقة، وذلك بعد إعلان وزير الكهرباء أن الحلول تكمن فى ترشيد استهلاك الكهرباء وصيانة المحطات لمواجهة العجز فى الشبكة القومية للكهرباء.

 
وأوضحوا أن الترشيد يعد أحد الحلول على المدى القصير، بالإضافة إلى العديد من الحلول من أهمها الإسراع ببناء محطات نووية وتفعيل دور الطاقات المتجددة، بالإضافة إلى تعميم الدورة المركبة فى المحطات التقليدية ومواجهة سرقات التيار.

وأعلنت وزارة الكهرباء أن حل أزمة الطاقة فى مصر يتمثل فى الحل السحرى الذى يكمن فى ترشيد الإنارة العامة والاستهلاك المنزلى وصيانة المحطات لتوفير كميات تصل لنحو 2000 ميجاوات من الترشيد والصيانة وإضافة قدرات بنحو 2500 ميجاوات، مما سيساعد على حل الأزمة ومواجهة العجز المتوقع بنحو 4000 ميجاوات، لافتة الى أن لديها العديد من الخطط لترشيد استهلاك الكهرباء.

وقال المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، إن الوزارة تتخذ إجراءات عديدة لمواجهة الطلب على الطاقة خلال الصيف المقبل من أهمها إضافة قدرات جديدة تصل إلى 2500 ميجاوات وادخال 4 محطات خلال العام الحالى قبل فترة الصيف وهى محطة كهرباء العين السخنة بقدرة 1000 ميجاوات ومحطة كهرباء بنها بقدرة 500 ميجاوات ومحطة أبوقير بقدرة 750 ميجاوات ومحطة كهرباء شمال الجيزة بقدرة 1300 ميجاوات.

وأضاف وزير الكهرباء فى تصريحات لـ«المال»: أتمنى ألا تحدث أزمة كهرباء خلال صيف 2013، موضحاً أن ترشيد الأستهلاك هو السبيل الوحيد للخروج من نفق الظلام، لاسيما أن مصر مقبلة على إظلام.

وأكد أن ترشيد استهلاك الإنارة العامة سيوفر نحو 750 ميجاوات، وأن ترشيد استهلاك المنازل سيوفرأكثر من 1000 ميجاوات، وأن الوزارة لديها العديد من الخطط لترشيد استهلاك الكهرباء بدور العبادة والإنارة العامة والمنازل ونحاول خفض الاستهلاك بنحو %10 خلال الفترة المقبلة بحلول 2015.

ولفت المهندس أسامة بطاح، الرئيس السابق لشركة السد العالى للمشروعات الكهربائية، الى أن ترشيد الاستهلاك لن يعد هو الحل الامثل لأزمة الطاقة، لاسيما أن الترشيد للإنارة لن يوفر أكثر من 700 ميجاوات بالإضافة إلى أن ترشيدها سيستغرق وقتاً، بالإضافة إلى تكلفة الترشيد وضرورة معاونة الجهات المحلية مع وزارة الكهرباء للعمل على ترشيد الاستهلاك فى الإنارة العامة.

وأوضح أن الترشيد يعد أحد عوامل حل أزمة زيادة الطلب على الطاقة ضمن عدة إجراءات، أهمها الإسراع فى إنشاء نحو 8 محطات نووية تعمل على توفير نحو 12 ألف ميجاوات.

وأكد ضرورة تفعيل دور الطاقة الجديدة والمتجددة، بالإضافة إلى التوسع فى محطات الدورة المركبة والعمل على تحديد أولويات وزارة الكهرباء من الوقود لمحطاتها والعمل على توفيره سواء عن طريق الانتاج أو الاستيراد من الخارج والاستفادة من طاقة باطن الارض والمخلفات وضرورة تحريك أسعار الكهرباء لتوفير سيولة لانشاء مشروعات، ويتعين الإسراع بفتح الباب أمام القطاع الخاص لإنقاذ قطاع الكهرباء من كبوته.

وقال الدكتور حافظ سلماوى رئيس جهاز تنظيم الكهرباء، إن تصريحات وزير الكهرباء بضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء رسالة مهمة على ضرروة الترشيد فى الوقت الذى يتزايد فيه الاستهلاك متوقعاً تراجع الاستهلاك خلال الصيف المقبل فى ظل ارتفاع اسعار الكهرباء، وكلما ارتفعت الأسعار انخفض الاستهلاك، موضحاً أن الاستهلاك سينخفض بنحو %2 خلال الصيف، لافتاً إلى أن الترشيد هو الحل الأول ضمن عدة حلول وليس الحل الوحيد لأزمة الطاقة فى مصر.

وأوضح المهندس شريف عبدالفتاح، نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك، أن ترشيد الاستهلاك لا يكفى وحده لحل أزمة الطاقة فى مصر، لافتا الى أن الشركة والعديد من الشركات ستشارك وزارة الكهرباء فى استراتيجية ترشيد الاستهلاك، ويتعين على الوزارة تفعيل دور الطاقة الجديدة والمتجددة وتنويع مصادر توليد الطاقة لتأمين احتياجاتنا من الطاقة مستقبلياً، بالإضافة إلى عدم الاعتماد على الغاز فى التوليد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة