أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‬%47زيادة في صادرات الألماني خلال الربع الأول


إعداد - هدي ممدوح
 
ارتفعت صادرات السيارات الألمانية خلال الربع الأول من العام الحالي بنحو %47 مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
فخلال الفترة من »يناير حتي مارس« من العام الحالي، بلغت صادرات السيارات الألمانية 1.05 مليون سيارة، حسبما ذكرت »رابطة شركات صناعة السيارات الألمانية VDA « في برلين، فخلال مارس وحده ارتفعت الصادرات بنحو  %51 مقارنة بمارس 2009 لتسجل نحو 419.400 سيارة.

 
من جهته ذكر »ماتياس فيسمان« رئيس الرابطة أن قطاع السيارات تسوده حالة من التفاؤل، مشيراً إلي أن صناعة السيارات لن تعود الي تحقيق عوائد بنفس مستويات قبل الأزمة خلال العام الحالي، ولكن العام الحالي يعد عاماً جيداً فيما يتعلق بالصادرات.
 
أضاف »فيسمان« أن شركات السيارات الألمانية ستحقق أرباحاً من التغيرات التي طرأت علي الاقتصادات العالمية خاصة خارج أوروبا، حيث تتجه تلك الأسواق لتحقيق معدلات نمو مرتفعة بعد افلاتها من براثن الأزمة العالمية.

 
وذكرت الإذاعة الألمانية »دويتشه فيليه«، أن الإقبال الأجنبي علي السيارات المصنوعة في ألمانيا خصيصاً، دفع الشركات الألمانية الي زيادة الانتاج في مصانعها، ليرتفع انتاجها بحوالي %32 في الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 
حيث تحظي السيارات ذات المنشأ الألماني بثقة كبيرة من جانب مستهلكي السيارات علي مستوي العالم، نظراً لما تتمتع به شركات السيارات الألمانية من سمعة جيدة في هذا المجال.

 
وتعد تلك النتائج جيدة بالنسبة للقائمين علي صناعة السيارات في ألمانيا، لا سيما أن معدلات الطلب المحلي لا تزال عند مستويات منخفضة.

 
من جهتها أعلنت »رابطة شركات صناعة السيارات الألمانية VDA « أن مبيعات السيارات الألمانية علي المستوي المحلي تراجعت بحوالي %23 لتبلغ 295 ألف سيارة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالربع نفسه من 2009، حيث كان انتعاش مبيعات السيارات محلياً خلال العام الماضي مدفوعاً ببرامج »التحفيز مقابل التكهين« التي انتهجتها الحكومة لانقاذ شركات السيارات من تكبد خسائر محققة، وفقا لما أفادت به هيئة الاذاعة البريطانية »BBC «.

 
فقد كانت وظيفة برامج »التحفيز مقابل التكهين« هي تقديم حوافز نقدية لمالكي السيارات الذين يقومون باستبدال سياراتهم القديمة بأخري جديدة، أكثر كفئاً في استخدام الوقود، وقد تم اطلاق ذلك البرنامج خلال العام السابق منذ فبراير لينتهي أجله في سبتمبر من العام نفسه.

 
وفي الوقت نفسه انخفضت الواردات الألمانية من السيارات بنحو %9 لأول مرة منذ الربع الأول من عام 2008.

 
كانت مبيعات »أودي AUDI « هي الأقوي خلال الربع الأول، حيث بلغت صادراتها نحو 264.100 سيارة، بنسبة نمو تجاوزت %10 في جميع مناطق بيعها مثل أوروبا، وشمال وجنوب أفريقيا، ودول آسيا، والمحيط الهادي، وأفريقيا بما فيها منطقة الشرق الأوسط، لتستحوذ علي %25 من جملة صادرات السيارات الألمانية.

 
ففي مارس وحده سجلت مبيعات »أودي« نحو 110.400 سيارة وهو أعلي معدل مبيعات وارتفعت مبيعاتها كذلك في دول شرق أوروبا بحوالي %12.

 
وفي الولايات المتحدة الأمريكية بلغت مبيعات »أودي« 21.315 سيارة في الربع الأول من العام الحالي بزيادة عن نفس الفترة من العام  الماضي بنحو %34.8.

 
كما سجلت مبيعات الشركة في كندا نمواً ملحوظاً بحوالي %62 لتسجل 3.230 سيارة، وبذلك تكون المبيعات الكلية لشركة »أودي« قد سجلت نمواً بحوالي %35.4 علي مستوي القارة ككل.

 
وفي أمريكا اللاتينية نمت مبيعات »أودي« بحوالي %70.5 خلال نفس الفترة لتبلغ مبيعاتها نحو 3 آلاف سيارة، بفضل زيادة المبيعات في البرازيل والأرجنتين.

 
وكان النمو الأقوي للمبيعات في الصين حيث ارتفعت مبيعات الشركة الألمانية هناك بنسبة %77.3 وارتفعت كذلك بنحو %70 في دول آسيا والمحيط الهادي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة