أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

استقرار أسعار الجلود يتطلب منع تصدير‮ »‬الوايت بلو‮«‬


محمد مجدي
 
طالب عدد من أعضاء شعبة تجار الأحذية والمنتجات الجلدية بغرفة القاهرة التجارية بضرورة قيام مدابغ الجلود بخفض نسبة تصديرها من الجلود التي تصل إلي %80 من اجمالي انتاج الجلد الخام، مؤكدين أن هذا الخفض سيسمح باستقرار أسعار الجلود في الأسواق المحلية، وبالتالي استقرار أسعار الأحذية والمنتجات الجلدية التي تعتمد علي الخام في انتاجها.

 
وأكدوا خلال اجتماع الشعبة نهاية الأسبوع الماضي أن الربح السريع الذي يحققه أصحاب المدابغ وراء تكالبهم علي تصدير الجلد الخام »الوايت بلو« - غير المدبوغ - داعين الي عقد اجتماع عاجل بين أصحاب المدابغ من ناحية وأصحاب المصانع والتجار من ناحية أخري، وذلك من أجل سرعة الوصول الي اتفاق ودي يسمح بتجاوز الأزمة الراهنة، ويؤدي الي تثبيت واستقرار أسعار الجلود في السوق المحلية التي ارتفعت الي نحو 350 جنيهاً للقطعة الواحدة خلال اليومين الماضيين.

 
وطالب شريف يحيي، رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بالغرفة التجارية في القاهرة، بعقد اجتماع طارئ يضم كلاً من شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بغرفة تجارة القاهرة، ويحيي زلط، رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات المصرية، وحمدي حرب، رئيس شعبة دباغة الجلود بالغرفة التجارية في القاهرة.

 
وقال »يحيي« ان الغرض من الاجتماع هو تقارب وجهات النظر مرة أخري، للخروج من الأزمة الراهنة والتي تهدد باغلاق عدد كبير من المصانع المحلية، الأمر الذي سيؤدي الي توقف محال الأحذية والمنتجات الجلدية عن مزاولة النشاط في السوق المحلية.

 
وأوضح أن ارتفاع الأسعار خلال الفترة الحالية دفع بعض المصانع للتوقف عن العمل، بالاضافة إلي أن المصانع التي تمتلك سيولة كافية اتجهت الي الاستيراد حفاظاً علي استمراريتها في السوق المحلية، موضحاً أن هناك ما يقرب من 400 ألف عامل في مجال صناعة الأحذية مهددين بفقدان أعمالهم في حال انهيار هذه الصناعة.

 
في حين قال عمرو والي، عضو شعبة الأحذية ان أسلوب التعامل المادي الخاطئ بين صناع وتجار الأحذية مع أصحاب المدابغ هو السبب الرئيسي لحدوث تلك المشكلة، وأشار إلي أن المدابغ تهدف الي الربح السريع عن طريق تحصيل تكاليف الجلد في الأمد القصير، من خلال تصدير الجلد الخام »الوايت بلو« بدلاً من التعامل مع المصانع المحلية التي تقوم بالتعاقد علي شراء الجلود ودفع ثمنها بشكل آجل يصل إلي عامين تقريباً.

 
وأضاف أن تاجر الأحذية يقوم بتقسيط ثمن الكمية التي تم التعاقد عليها من المصنع لحين بيعها للمستهلك مما يدفع المصنع أيضا لتقسيط ثمن الجلد للمدابغ.

 
وأشار أحمد عبدالحميد، رئيس لجنة التجارة الداخلية، بشعبة الأحذية إلي أن المنتج المحلي من الجلود أكثر جودة من نظيره المستورد، وذلك بسبب توافر الشروط الصحية في الجلود المحلية وهو الذي تفقتده مثيلاتها من المستوردة، مضيفاً أن الجلود الصناعية »سكاي« غير صحية تماماً ولها أضرار جسيمة علي صحة المستهلكين.

 
وأكد »عبدالحميد« أن أصحاب المدابغ قاموا بتصدير شحنات من »الوايت بلو« بقيمة 300 مليون دولار خلال 2009، وفي الوقت نفسه قامت المصانع المحلية باستيراد أحذية من نوعية جلد »سكاي« بما يقرب من 380 مليون دولار، مشيراً إلي أن مطالب التجار تتلخص في عدم تصدير جلد »الوايت بلو« والاكتفاء بتوجيهه محلياً خلال المرحلة الراهنة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة