أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع أسعار الخامات يثير مخاوف المستثمرين من تراجع مؤشر صادرات القطاع


دعاء حسني

أعلن عدد من مصدري الغزل والنسيح والملابس الجاهزة عن عدم تفاؤلهم بشأن معدلات التصدير الخاصة بتلك القطاعات بالرغم من المؤشرات التي تؤكد وجود ارتفاع قدره %47.8 في قيمة صادرات قطاع الغزل والنسيج وارتفاع قدره %45.5 في صادرات الملابس الجاهزة خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2009 وذلك طبقا للتقارير الواردة من وزارة التجارة والصناعة.

 
 مجدى طلبة
وأرجع المصدرون مخاوفهم لانخفاض معدل الصادرات عن النسب التي حققها الربع الاول من العام الحالي لارتفاع أسعار الخامات »الاقطان والغزول والبوليستير « بنسب تراوحت بين 20 و%25  حالياً مما سيؤثر بالتبعية علي أسعار صادرات الملابس الجاهزة وبالتالي علي تنافسيتها في السوق العالمية، مطالبين بتدخل فوري من الحكومة المصرية لزيادة دعم المصدرين في ظل الارتفاع الكبير في أسعار الخامات.

وكان أحدث تقرير صادر لمستودع بيانات التجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة أكد ارتفاع قيمة صادرات قطاع الملابس الجاهزة خلال الربع الاول من العام الحالي التي بلغت 2 مليار و748 مليون جنيه خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بمليار و888 مليون جنيه خلال الربع الاول من عام 2009.

كما اوضح التقرير ان قيمة صادرات قطاع الغزل والنسيج خلال الربع الاول من العام الحالي حققت زيادة قدرها %47.8 مقارنة بنفس الفترة من عام 2009، حيث بلغت قيمة صادرات القطاع خلال الربع الاول من 2010 نحو 865 مليون جنيه مقابل 585 مليون جنيه خلال الربع الاول من العام الماضي.

وقال مجدي طلبة، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، رئيس مجلس إدارة شركة »كايرو قطن«، إنه بالرغم مما تشير اليه نتائج الربع الاول حول ارتفاع حجم صادرات قطاع الملابس الجاهزة فإنها لا تعد مؤشراً حقيقياً حول استمرار تحقيق صادرات القطاع مزيداً من الارتفاعات في قيمتها حتي نهاية العام الحالي، موضحاً أن مؤشر اسعار الربع الاول يعد استرشادياً فقط ولا يجوز الاعتماد عليها في تقييم صادرات القطاع خلال العام، حيث إن ارتفاع قيمة الصادرات قد تكون له اسباب عديدة مثل تأخر عمليات الشحن للبضائع مرحلة من الاشهر الاخيرة من العام الماضي.

وأبدي طلبة مخاوفه من هبوط مؤشر صادرات القطاع خلال الاشهر المقبلة، خاصة في ظل الارتفاع المستمر في حركة اسعار خامات صناعة الملابس الجاهزة، كالغزول العالمية التي شهدت ارتفاعا بنسبة %100 مؤخراً، مشيراً إلي أن هناك اتجاهاً لأن تعاود اسعار الغزول الارتفاع مرة اخري خاصة الهندية، حيث تعتمد السوق المصرية علي الغزول المستوردة بنسبة تصل الي %97 في عمليات تصنيع الملابس الجاهزة.

أضاف طلبة ان الغزول المصرية لا يتم الاعتماد عليها نظرا لكون اغلبها خيوطاً رفيعة واغلب المصنعين يعتمدون في عمليات التصنيع علي الخيوط المتوسطة والسميكة، مشيراً إلي أن المغازل المصرية بحاجة الي ميكنة حديثة لتحسين جودة الغزول المنتجة.

 وأشار الرئيس السابق للمجلس التصديري الي أن مصدري قطاعات الملابس الجاهزة بحاجة الي دعم فوري وتدخل من الحكومة خلال المرحلة المقبلة من خلال مراجعة سياسة دعم الصادرات ومتوقعاً هبوط مؤشر الصادرات خلال الاشهر المقبلة ما لم تطبق سياسة عاجلة لدعمه.

وأشار طلبة الي مفاوضات كان يجريها مصدرو الملابس الجاهزة مع عملائهم»المستوردين« في الدول الاوروبية والامريكية لرفع اسعار الملابس الجاهزة بنسبة تتراوح بين 12 و%15 لتعويض الارتفاع المستمر في اسعار الغزول عالميا، الا ان المفاوضات قوبلت بالرفض نظرا لوجود تنافس شديد بين المصدرين بهذه الاسواق خاصة في دولتي الصين وبنجلادش.

من جانبه قال محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية، ان المعدل الذي حققته صادرات قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، معدل جيد، معرباً عن أمله في ان تعمل جميع الطاقات الانتاجية بشكل كامل خلال العام الحالي لتحقق زيادة في الانتاج والتصدير.

 وأوضح المرشدي أن تاثيرات الازمة المالية العالمية علي القطاع النسيجي كانت تمثل عبئاً نفسياً علي المنتجين علي حد تعبيره، مؤكدا أنها لم تكن ازمة حقيقية ومباشرة علي منتجي القطاع، وتوقع المرشدي ارتفاع معدلات انتاج وصادرات قطاعات المنسوجات هذا العام، حيث إنها لن تقل عن معدلات العام الماضي.

وقال محمد طيرة، رئيس لجنة الغزل والنسيج بجمعية شباب الاعمال، إنه بالرغم من التفاؤل الذي اوضحته بيانات الربع الاول حول قيمة صادرات قطاع الغزل والنسيج والتي حققت نمواً قدره%47  مقارنة بنفس الفترة من عام 2009، فإنه رأي ان صادرات القطاع قد تتعرض للهبوط ايضا خلال الاشهر المقبلة متفقا في ذلك مع مجدي طلبة، مرجعاً السبب في ذلك الي ان هناك ارتفاعاً تشهده اسعار الخامات، خاصة »الاقطان والغزول والبوليستير« بنسب تتراوح ما بين 20 و%25.

وطالب »طيرة« بتدخل الحكومة الفوري لدعم الصادرات بنسب اكبر من الدعم المعتاد والتي تتراوح حالياً بين 8 و%10 من قيمة الصادرات، كما طالب بدعم الغزول ودعم الفلاح لزيادة المساحة المزروعة قطناً خاصة أن المحصول المصري بدأ في الانخفاض، مشيراً إلي ضرورة ان تقوم وزارة الزراعة باعادة النظر في زراعة قطن قصير التيلة نظراً لاعتماد المصنعين عليه.

وكان المهندس رشيد محمد رشيد، اعلن ان العام الحالي سيشهد طفرة في معدل زيادة الصادرات المصرية، حيث شهد الربع الاول من العام الحالي زيادة ملحوظة في الصادرات السلعية غير البترولية بنسبة %22 مقارنة بالربع الاول من عام 2009 حيث بلغت قيمة الصادرات في هذه الفترة 26 مليارا و84 مليون جنيه مقارنة بـ21 مليارا و822 مليون جنيه في الربع الاول من عام 2009.

 وأشارالتقرير الصادر من مستودع بيانات التجارة الخارجية التابع لوزارة التجارة والصناعة بداية الاسبوع الحالي إلي ان المملكة العربية السعودية جاءت في المركز الاول من اهم 10 اسواق مستقبلة للصادرات المصرية خلال الربع الاول من العام الحالي، حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية غير البترولية للسوق السعودية 2 مليار و178 مليون جنيه، وجاءت ليبيا في المركز الثاني من حيث الاسواق المستقبلة للصادرات بقيمة 2 مليار و85 مليون جنيه، فيما جاءت الولايات المتحدة الامريكية في المركز الثالث بقيمة مليار و858 مليون جنيه، وجاءت ايطاليا في المركز الرابع بقيمة مليار و711 مليون جنيه، ثم تركيا في المركز الخامس بقيمة مليار و146 مليون جنيه، وجاءت بريطانيا في المركز السادس في الدول المستقبلة للصاردات المصرية حيث بلغت نسبة الصادرات المصرية لهذه السوق نحو مليار و143 مليون جنيه، ثم فرنسا في المركز السابع بنحو 941 مليون جنيه، وفي المركز الثامن جاءت إسبانيا بنحو 760 مليون جنيه وفي المركز التاسع جاءت الامارات حيث سجلت الصادرات المصرية لاسواقها نحو 745 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة