أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بخطة طموح لمضاعفة الصادرات من الغزل والنسيج والملابس الجاهزة


حسام الزرقاني
 
طالب خبراء الصناعات النسيجية بضرورة وضع خطة مستقبلية متوسطة وبعيدة المدي تهدف الي مضاعفة صادرات مصر من المنتجات النسيجية وتطوير قطاعي الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة بشكل عام، مشيرين الي ضرورة سداد كامل مديونيات شركات الغزل العامة في يونيو المقبل لكي تتمكن من ضخ استثمارات جديدة والنهوض بالصناعة وتوفير موارد اضافية تمكنها من النهوض بالاداء وتحديث الآلات والمعدات ورفع مستويات العاملين وتحقيق اقصي استفادة ممكنة من العمالة الزائدة.. بما ينعكس بشكل ايجابي علي الصادرات في نهاية المطاف.

 
وقد أشار يحيي زنانيري، رئيس جمعية مصدري ومنتجي الملابس الجاهزة الي أهمية وضع خطة طموح للنهوض بالصادرات المصرية من الغزل والنسيج والملابس الجاهزة تقوم علي استمرار صرف المساندة المقررة لمنتجي الغزول المحلية وفقا للقواعد التي حددها مجلس ادارة صندوق مساندة الصادرات وتوفير العمالة المدربة للمصانع والسعي بجدية لضخ استثمارات جديدة من اجل زيادة معدل النمو الصناعي في قطاعي الغزل والنسيج والملابس الجاهزة.
 
وأوضح »زنانيري« ان صادرات قطاع الملابس الجاهزة حققت نموا ملحوظا حيث بلغت خلال الربع الاول من العام الحالي ملياري و700 مليون جنيه مقارنة بنحو مليار و888 مليون جنيه خلال الربع الأول من 2009.. كما بلغت ايضا صادرات قطاع الغزل والنسيج - حسبما هو معلن - خلال الربع الأول من العام الماضي، مما يشير الي امكانية النهوض بالصادرات المصرية من الغزل والنسيج والملابس بشكل كبير جداً خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
وألمح زنانيري الي ضرورة الاستفادة من تجارب الدول الأخري التي نجحت في النهوض بصادرات قطاعي الغزل والملابس وتغلبت علي جميع الصعوبات والمشكلات التي واجهت هذه الصناعة من خلال دعم المنتجين ومساندتهم.. مشدداً علي ضرورة التوسع في زراعة الاقطان القصيرة والمتوسطة التيلة لأنها أساس صناعة النسيج اليوم علي المستويين المحلي والعالمي.
 
وتساءل حمادة القليوبي رئيس جمعية مستثمري ومصدري مدينة المحلة الكبري: كيف ننهض بالصادرات المصرية من الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في ظل عدم وجود خطة واضحة المعالم تنهض بهذه الصناعة وفي ظل عدم التوسع في انشاء المجمعات التعليمية التكنولوجية التي تهدف الي ربط التعليم بالتطبيقات الصناعية وتلبية احتياجات الصناعات النسيجية وغيرها من الصناعات؟
 
وضرب »القليوبي« المثل بمدينة المحلة التي تعاني نقصاً شديداً في العمالة الماهرة رغم أنها تضم شركات لقطاع الاعمال العام ومصانع للقطاع الخاص وتستأثر صناعة الغزل والنسيج فيها بنسبة %95 من النشاط الصناعي.
 
من جانبه طالب عادل العزبي خبير الصناعات النسيجية بضرورة أن يصاحب التوسع في انشاء المجمعات التكنولوجية التعليمية في المناطق الصناعية والمدن الجديدة عمل اصلاح جذري للتعليم الصناعي الفني، بحيث يرتبط بالمصانع بشكل كبير لكي يسهم في توفير العمالة الماهرة التي تعد حجر الزاوية في النهوض بالصادرات المصرية من الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وغيرها من الصادرات السلعية.
 
وأكد المهندس كمال الخطيب، رئيس قطاع الجودة بأحد مصانع النسيج أن النهوض بالصادرات النسيجية وصادرات الملابس الجاهزة خلال الـ5 أعوام المقبلة، يتطلب ضخ استثمارات جديدة في شركات الغزل العامة، خاصة بعد سداد كامل مديونياتها للبنوك الي جانب التوسع في استخدام القطن المصري في المصانع المحلية ووقف دعم الغزول المصنعة من الاقطان المستوردة وقصر هذا الدعم علي الغزول والاقمشة المصنعة من الاقطان المصرية، حتي يمكن تصريف القطن المصري المتراكم بالمخازن وتشجيع المغازل المحلية علي استخدامه، مشيرا الي أن الاقطان المستوردة المدعمة من دولها تهدد الانتاج المحلي رغم أن صفاتها الغزلية تقل بشكل كبير عن الصفات الغزلية للاقطان المصرية ذات الجودة المرتفعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة