سيـــاســة

بلاغات للنائب العام بعد الاعتداء علي نشطاء سياسيين


كتبت - إيمان عوف:

تحولت الوقفة الاحتجاجية، التي دعت إليها كل من حركة »كفاية« و»شباب 6 أبريل« أمام دار القضاء العالي، للتنديد بالانتهاكات الأمنية ضد النشطاء السياسيين يوم 6 أبريل، إلي مصادمات عنيفة بين الأمن والمحتجين أمس، لتشهد الوقفة اعتداءات وانتهاكات جديدة، تقدم علي إثرها عدد من المحامين ببلاغات للنائب العام، بعد نقل مجموعة من المتظاهرين إلي المستشفي نتيجة اعتداء قوات الأمن عليهم بالضرب.


شارك في المظاهرة، عدد من قيادات حركة »كفاية« علي رأسهم المنسق العام للحركة الدكتور عبد الحليم قنديل، والدكتور أيمن نور، زعيم حزب الغد، وإيهاب الخولي، رئيس الحزب، إلي جانب مجموعة كبيرة من الحقوقيين، والمحامين، وأعضاء »حركة 6 أبريل«، وطالب المتظاهرون بإلغاء قانون الطوارئ، ووضع حد أدني للأجور، وإطلاق حرية تكوين نقابات مستقلة.

من جهتها، فرضت قوات الأمن كردوناً مشدداً علي المتظاهرين، وقامت باعتقال ثلاثة منهم، والاعتداء علي عدد آخر بالضرب، بعد محاولتهم كسر الكردون، ودعوة المواطنين والمارة للمشاركة معهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة