أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

خارطة طريق بوابة للمستقبل


أول ما يجب أن يفعله الرئيس الجديد هو وضع خارطة طريق جديدة لمصر بالاشتراك مع جميع القوى الوطنية المصرية بكل اتجاهاتها ودياناتها . فمصر تمر بمفترق طرق متعدد الاتجاهات والمفاضلة بين طريق وآخر تحتاج الى قيادة حكيمة وتكاتف كل قوى الشعب حتى نصل الى مصر حديثة بعد أن نتخلص من جميع السلبيات التى أصبحت سمة فى الشعب المصرى وتعوق تقدم دولة بحجم مصر وعظمة تاريخها وتحرمها من أن تأخذ مكانها ومكانتها التى تستحقها بين الصفوف الأولى فى العالم .

ولو كنا نلقى باللائمة على الأنظمة الاستبدادية التى حكمت مصر على مدى الستين عاما الماضية بسبب ما وصلت اليه حال مصر والمصريين فإن الفرصة الآن مواتية والأبواب مفتوحة من أجل أن يستعيد الانسان المصرى نفسه، فستون عاما من القهر والسلبية والتواكل شىء لا يذكر أمام سبعة آلاف عام كان خلالها المصرى هو أصل الحضارة والتقدم والرقى فى العالم .

ورغم أننا نمر بفترة استثنائية لكن أفضل ما يمكن أن يحدث فيها هو بذل الجهد من أجل إشراك جميع الأطياف فى تقرير مصير الوطن .

ورغم ما نشهده من اشتباكات ومناوشات بين الأطياف حتى تحولنا الى معسكرات وشيع وفلول وثوار ومسلمين وليبراليين لكن الاستفادة من التنوع فى الآراء والاتجاهات يجب أن تكون هدفنا، لابد من أن نتغلب على حالة الاحتقان تلك فى أقصر وقت ممكن، ويجب ألا ننسى أن أغلبنا لم يعتد الحوار أو اتخاذ القرار أو حتى التفكير، لأنه كان دائما وفى كل مؤسسة شخص واحد فقط هو المسئول عن التفكير واتخاذ القرار، ولا يقبل أن يكون هناك مسئول غيره، واستمرأنا نحن إلقاء المسئولية على الغير والتواكل .

إن حوارا وطنيا يسفر عن توافق قومى لابد أن يتم فى أسرع وقت ممكن من أجل وضع خارطة طريق لمصر فى هذه المرحلة التاريخية التى تشهد انتخاب أول رئيس مدنى لمصر منذ ستين عاما .

إن وضع خارطة الطريق تلك ليس حكرا ويجب ألا يكون على أحد، ومن حق الشعب كله أن يبدى رأيه ويقول كلمته، كما أن من حقه أن يطلع على الآراء التى تطرح، خارطة طريق يكون من أهم نتائجها وضع دستور صالح للجميع وصالح لكل العصور غير قابل للتعديل والحذف بسهولة خدمة لهذا الحاكم أو ذاك .
خارطة طريق لا ترفض الماضى تماما بل على العكس تكون ممرنا للخبرة والاستفادة من تجاربه بحلوها ومرها حتى تكون شحنا ودفعا للمستقبل، خارطة طريق تنتشلنا من الماضى واجترار مساوئه بشكل خاص دون الاستفادة منه، وإنما فقط للبكاء والاشفاق على حالنا أو التشفى والانتقام وهى مشاعر لا تؤدى إلا الى جرنا للخلف فى وقت نحن أحوج فيه للنظر الى الأمام .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة