أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬قاطع شحن‮« ‬يجسد عدم التواصل بين الأجيال


المال - خاص:

يطرح فيلم »قاطع شحن« فكرة مهمة لطالما ناقشها المتخصصون في علم النفس والاجتماع، هي انفصال جيل الشباب عن الجيل الذي يسبقه وأسباب عدم التواصل بينهم، وكيف أثر ذلك الانفصال علي حياة الشباب فأصبحوا يخوضون الحياة دون خبرة تساعدهم علي التمييز في اختيار الخطأ والصواب، يبدأ الفيلم بالفنان الشاب شادي شامل الذي لعب دور »كريم«، وهو شاب يبحث عن فرصة عمل ليس بغرض العيش أو تكوين حياة خاصة به، لكن ليجمع المبلغ الذي يمكنه من السفر الي الخارج، سواء كان ذلك بطريقة شرعية أو غير شرعية من الطرق التي انتشرت في الفترة الاخيرة، ثم انتقل الفيلم بخفة شديدة ليعكس الهوة الموجودة بين الجيل القديم وجيل الشباب من خلال شخصية عمر حسن يوسف،


ابن الفنان حسن يوسف، ووالده الطباخ الذي جسد دوره الفنان محمود الجندي، والذي كان يبحث عن عمل بعد أن استغنت عنه الشركة التي كان يعمل بها، الا أنه يبحث عن أي عمل وبلا أدني شروط، ويري أن العمل مهم مهما كانت نوعيته، علي العكس منه تماما يأتي ابنه فايز، الذي تخرج في كلية الفنون الجميلة ويشترط في العمل أن يكون في مجاله وتخصصه وليس في أي مجال آخر، ومن هنا يعكس الفيلم التنافض والاختلاف بين الجيلين والهوة التي تتوالد بينهما يوماً بعد الآخر. ثم تأتي شخصية شذي وياسمين جيلاني، اللتان تقرران العمل في أي مكان بعد تخرجها في الجامعة، فتعملان في كوافير، وفجأة ودون اي مبرر درامي مقنع يواجه أبطال الفيلم العديد من المشاكل، ليسقطوا في براثن عصابة سرقة آثار فرعونية وتجارة مخدرات يتزعمها الفنان لطفي لبيب، وتبدأ أحداث الأكشن من المطاردات والهروب وجرائم القتل، عندما يسقط احد التماثيل الاثرية في يد »فايز« الذي يأخذه ويهرب وتظل تطاردة العصابة، لتأتي نهاية الفيلم حينما نكتشف أن »فايز« سلم التمثال الأثري للبوليس من أول يوم لتمويه العصابة والايقاع بهم، وصنع نسخة مقلدة من التمثال. الفيلم تجربة التمثيل الأولي لأغلب أبطاله مما جعله فيلماً شبابياً خفيفاً ينقصه الكثير من الاتقان والحبكة في أحداثه وفي التمثيل.

جاء عنوان الفيلم نتيجة أن تليفون البطل »فايز« دائماً قاطع شحن! ويصعب الوصول إليه لإخباره بأنه قد قبل في إحدي الوظائف التي تتناسب ومؤهلة الدراسي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة