أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوسع في إنشاء شركات الخدمات الجوية يدعم التنافسية بالقطاع


المال - خاص

دعا خبراء البترول إلي التوسع في إنشاء شركات الخدمات الجوية بهدف خلق سوق تنافسية لتقديم أفضل الأسعار وأعلي مستويات الخدمة.

 
حمدى البنبى
أكد الخبراء أن قطاع البترول تعمل به شركة واحدة للخدمات الجوية، تمتلك 44 طائرة وهو عدد غير كاف لاستيعاب زيادة الطلب، والاكتشافات المحققة، والمتوقعة خلال الفترة المقبلة.

أكد الدكتور حمدي البنبي، وزير البترول الأسبق، أن شركة خدمات البترول الجوية تم إنشاؤها في الثمانينيات من القرن الماضي، وتعمل بمستوي أداء متميز وتتبع قواعد السلامة المهنية الموجودة في جميع أكواد شركات الطيران والخاصة بالأمانة والسلامة، كما تمتلك الشركة طائرات الهليوكبتر وطائرات ذات الجناح الثابت، موضحاً أنها تعمل في السياحة من خلال طائرات خاصة.

وأشار »البنبي« إلي أن نشاط الشركة الأساسي يتضمن نقل العاملين إلي مواقع الإنتاج بالطائرات ذات الجناح الثابت إلي منصات الحفر البحري ونقل بعض الأجهزة الدقيقة ومراقبة خطوط الأنابيب والمساهمة في كشف ومراقبة مصادر التلوث ومقاومته والقيام بعمليات الإنقاذ.

وقال: لا مانع من زيادة عدد شركات الخدمات الجوية، طالما أن الشركة الحالية تقدم خدمات القطاع بالكامل دون تقصير فلا يوجد سبب لإنشاء المزيد من الشركات، موضحاً أن الشركة الحالية تمتلك عدة مراكز للصيانة في البحر الأحمر وسيناء.

وأشار إلي أن أسطول طائرات الشركة ارتفع من 24 طائرة عام 2000 إلي 44 طائرة في 2009، وأن زيادة عدد الطائرات تتم بحسب متطلبات العمل، موضحاً أن العدد الحالي ليس قليلاً نظراً لارتفاع تكلفة هذه الطائرات، مشيراً إلي أن الشركة تستغل طائراتها بالشكل الأمثل لتحقيق أعلي العوائد والأرباح، مضيفاً أن شركات البترول تمتلك منصات بحرية، وتعمل بمواقع الإنتاج البترولي وتقوم بتأجير الطائرات من شركة خدمات البترول الجوية.

وأضاف أن شركة البترول الجوية مملوكة للهيئة بنسبة %25 والباقي للشريك الأجنبي منتقداً إنشاء شركات أجنبية تعمل في مصر بذلك المجال، لارتفاع تكاليف طقم الطيران والمعاملة بالعملة الصعبة، الأمر الذي يقلل من جدوي المشروع الاقتصادية.

أكد الدكتور عزت معروف، عضو لجنة الصناعة والطاقة بجمعية رجال الأعمال، ضرورة زيادة عدد شركات خدمات البترول الجوية، موضحاً أنه لا توجد قيود لزيادة عدد هذه الشركات ولكن الأمر بيد القطاع نفسه، وبمدي رغبته في وجود شركات جديدة، موضحاً أن الوضع الحالي المتمثل في وجود شركة واحدة لخدمات البترول الجوية يعتبر بمثابة سوق احتكارية، موضحاً أنه إذا زاد عدد الشركات سيتم خلق سوق تنافسية تعمل علي خفض التكلفة واعتدال الأسعار.

وأضاف معروف أن انفراد شركة واحدة بتقديم خدمات جوية بالقطاع يجعلها المتحكم الأساسي في تحديد أسعار خدماتها التي تلزم شركات البترول بدفعها، موضحاً أن الجدوي الاقتصادية وارتفاع الربحية عاملان يحددان عدد الشركات المتخصصة في النوعية من الخدمات البترولية.

وأكد مجدي صبحي، خبير اقتصادات الطاقة بمركز الأهرام الاستراتيجي، أن نشاط شركة البترول الجوية خلال 2009 امتد خارج مصر، وقد قامت الشركة بتقديم خدمات طيران في ليبيا لنقل العاملين والمعدات للشركة النرويجية بمنطقة حقول سرت البحرية وتقديم الخدمات لشركة بريتش بتروليم العاملة في بنغازي طبقاً لتصريحات الشركة.

موضحاً أن لا توجد حاجة لإنشاء شركات خدمات جوية أجنبية تعمل في مصر، نظراً لامتلاكنا الطيارين المتميزين والإمكانات المادية، فلماذا تتم الاستعانة بالغرب، وبالتالي فتح باب المنافسة قد يضر أكثر مما يفيد؛ لأن ما يطبق علي القطاع التجاري أو الصناعي لا يعني بالضرورة تطبيقه علي قطاع البترول ذي الطبيعة الخاصة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة