أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شرگات التگنولوجيا تواصل ضخ استثماراتها في‮ »‬التعهيد‮«‬


خالد بدر الدين
 
تتوقع مؤسسة »بلاك روك« للأسواق المالية ارتفاع قيمة أصول صناديق المؤشرات الأوروبية بحوالي %30 مع نهاية العام الحالي بعد أن قفزت في العام الماضي إلي أكثر من 230 مليار دولار قبل أن تتراجع في نهاية العام إلي 150 مليار دولار.


 
وجاء في صحيفة فاينانشيال تايمز أن صناعة صناديق المؤشرات تقف الآن عند مفترق طرق خطير، بسبب مخاطر هذه الصناعة التي تسبب حالياً ارتباكاً وإحباطاً للمستثمرين، لأن الأدوات التي تتعامل بها هذه الصناديق ليست أموالاً.

 
تقول ديبورا فوهر، رئيسة أبحاث صناديق المؤشرات الأوروبية بمؤسسة بلاك روك، إن صناديق المؤشرات بدأت تتعرض لمخاطر كبيرة، بسبب ابتعادها عن مزايا الشفافية وسهولة فهم تعاملاتها، والتي اجتذبت في الماضي المستثمرين الأفراد والشركات لدرجة أن هذه الصناديق قفزت قيمتها خلال العقد الماضي من حوالي 10 مليارات دولار إلي 217.9 مليار دولارفي يناير الماضي.

 
ويرجع الارتفاع المرتقب في قيمة أصول صناديق المؤشرات هذا العام إلي اتجاه صناديق التحوط نحو إنشاء المزيد من صناديق المؤشرات باستخدام الأدوات الخاصة بها، حيث مديرو صناديق التحوط تزايد نمو وجاذبية صناديق المؤشرات التي تتميز بالبساطة والسهولة وقوة شبكات توزيع الأدوات التي تتعامل فيها.

 
وإذا كانت صناديق المؤشرات يمكنها توفير مجالات واسعة لصناديق التحوط باعتبارها إحدي فئات الأصول التي يتعامل فيها المستثمرون، إلا أن ديبورا فوهر تحذر من أن هذه الأدوات الجديدة قد يعجز المستثمرون عن فهمها، وبالتالي يتوقفون عن الإقبال عليها بنفس الدرجة التي رحبوا بها خلال السنوات العشر الماضية.

 
ومع تزايد تعاملات صناديق التحوط وصناديق المنتجات والأدوات المالية النشيطة في صناديق المؤشرات، فإن مؤسسة بلاك روك تري أن هذه التعاملات أدت إلي ظهور صناديق لا تتمتع بالشفافية في محافظها السوقية ولم تقدم أساساً واضحاً للتعاملات اليومية.

 
ومع ذلك فإن صناعة صناديق المؤشرات تحتفل في الشهر الحالي بمرور عشر سنوات علي إنطلاق أول صندوق مؤشرات في أوروبا، والذي عرف باسم »آي شيرز DJ ستوكس 50« والذي تم تسجيله في البورصة الألمانية في أبريل 2001.

 
ويبلغ الآن عدد صناديق المؤشرات حوالي 896 صندوقاً تدير أصولاً بقيمة تتجاوز 220 مليار دولار، وإن كانت استثمارات الأفراد لا تزيد علي 10 إلي %15 من هذه السوق داخل أوروبا بالمقارنة مع 40 و%50 في سوق صناديق المؤشرات الأمريكية.

 
كان إنشاء صناديق المؤشرات التي تعتمد علي أسلوب المقايضة من أهم التطورات التي شهدها المستثمرون الأوروبيون عندما ساعد إصدار القواعد »رقم 3« التي تنظم صناديق الاستثمارات الشاملة والمعروفة باسم »يوسيتس« علي السماح باستعمال المشتقات المالية علي نطاق أوسع.

 
وتعتقد ديبورا فوهر أنه يوجد حوالي 515 من صناديق المؤشرات التي تعتمد علي العقود بقيمة تبلغ 101.9 مليار دولار مع نهاية العام الماضي بالمقارنة مع 314 من صناديق المؤشرات ذات الأصول الحقيقية بقيمة تصل إلي 125 مليار دولار.

 
أما أول صندوق مؤشرات ظهر في العالم فهو صندوق تورنتو مؤشر 35 انديكس بارتيسيبيشن الذي تم إنشاؤه في مارس 1990، كما تقول ديبورا فوهر التي تؤكد أن نادي صناديق الموشرات يزداد حجماً كل يوم، لدرجة أنه يعد من أهم المبتكرات المالية خلال العشرين سنة الماضية.

 
ويؤكد ذلك أن الأصول التي تديرها صناديق المؤشرات الأوروبية تعادل %20 تقريباً من إجمالي الأصول التي تديرها مختلف الصناديق الأوروبية من صناديق التحوط، وحتي صناديق السلع والمعاشات، التي تقدر بحوالي 1143 مليار دولار في نهاية العام الماضي.

 
وتحظي أيضاً صناديق المؤشرات بشعبية كبيرة بين المؤسسات الاستثمارية الأمريكية لدرجة أن صناديق المعاشات وغيرها من المؤسسات المالية تستثمر نحو %14 من أصولها في صناديق المؤشرات باعتبارها أدوات لإدارة محافظها المالية، كما أن الشركات الاستثمارية الأمريكية تشارك بحوالي %50 من أصول صناديق المؤشرات الأمريكية التي يبلغ عددها 791 صندوقاً تبلغ قيمة أصولها أكثر من 665 مليار دولار، وإن كان من المتوقع أن تقفز هذه القيمة إلي حوالي التريليون دولار في غضون ثلاث سنوات فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة