أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مرگز التحديث يدعم خطط تنمية قطاع الزراعة


يوسف إبراهيم
 
يعتبر النشاط الزراعي أحد أهم قطاعات الاقتصاد القومي، نظراً لاعتماد كثير من الصناعات علي المنتجات الزراعية في مقدمتها شركات الأغذية، مما يتطلب تحقيق تكامل بين سياسات الإنتاج الزراعي والتصنيع والتصدير لزيادة القيمة المضافة من الحاصلات الزراعية، وتقليل الفاقد منها والمساهمة في زيادة المعروض من الحاصلات الزراعية.

 
وطالب خبراء في القطاع الزراعي بإنشاء مركز لتحديث الزراعة، علي  غرار مركز تحديث الصناعة، لرفع القيمة المضافة للحاصلات الزراعية، ودعم منظومة الاستثمار الزراعي مع زيادة حجم الاستثمارات الموجهة للقطاع.
 
قال الدكتور حسين حجازي، رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشوري، ان إنشاء مركز لتحديث الزراعة سيعمل علي مساندة القطاع واحداث نقلة نوعية في المحاور المختلفة للتنمية الزراعية، مطالباً بالتنسيق بين مختلف الأطراف والوزارات والهيئات المعنية بقطاع الزراعة بما يضم تعظيم الاستفادة من جميع الموارد المالية المتاحة داخل قطاع الزراعة.
 
وأشار إلي أن إنشاء هذا المركز سيساهم في متابعة تنفيذ خطط التنمية الزراعية بشكل دوري وقياس مدي نجاحها وقدرتها علي تحقيق الأهداف القومية التي تضعها الدولة، وأضاف ان هذا المركز سيكون بمثابة أداة فاعلة لتهيئة البيئة الاستثمارية لقطاع الزراعة، وتزايد الاستثمارات الزراعية، وشدد علي أهمية وضع الآليات التنفيذية اللازمة لإنشاء مركز تحديث الزراعة في أسرع وقت حتي يمكن جذب الاستثمارات الخاصة، والأجنبية للقطاع الزراعي وتوجيه الموارد المتاحة للقطاع في أماكنها الصحيحة حيث يمكن لهذا المركز ان يقدم الدعم الفني اللازم للمستثمرين والكيانات الاقتصادية العاملة في مجال الزراعة، كما يوفر المعلومات اللازمة لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاع.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي تستهدف فيه الحكومة جذب استثمارات في قطاع الزراعة خلال عام 2011-2010، بقيمة 6.8 مليار جنيه من إجمالي 256 مليار جنيه استثمارات مستهدفة في القطاعات الاقتصادية المختلفة. بينما تصل نسبة المساهمة المتوقعة للقطاع في النمو الاقتصادي إلي %3.4 خلال العام المقبل.
 
قال محمد عبدالحليم، رئيس نقابة الزراعة، إنه يجب تطوير الطاقة البحيثة للمنظومة الزراعية من خلال تفعيل دور قطاع البحوث والتطوير وإنشاء مركز لتحديث الزراعة يتم توفير التمويل اللازم له للقيام بدوره في تحسين إنتاجية الزراعة، وتعزيز قدرات المزارعين، وأوضح ان هذا المركز سوف يساهم في استنباط أصناف وسلالات زراعية جديدة تحقق طفرة في الإنتاجية الزراعية، وتضمن الاستغلال الأمثل للموارد المائية وتوفر المنتجات الزراعية اللازمة لتحقيق الأمن الغذائي، وتواجه الطلب المتزايد علي الغذاء بشكل فاعل بالتنسيق علي مراكز البحوث القائمة.
 
ودعا إلي اهتمام الحكومة بتطوير منظومة الخدمات الزراعية بجانب البحوث علي ان يتم ذلك من خلال توفير المدخلات الرئيسية للقطاع الزراعي من أسمدة وتقاوي، والتأكد من توافرها من خلال التعاونيات بالتنسيق مع البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي، وكذلك توفير المعلومات اللازمة من متطلبات الأسواق الخارجية ومواسم الطلب بها ونوعية المحاصيل المطلوبة، وأذواق المستهلكين، واتاحة الخدمات المرتبطة بعملية التسويق مثل النقل والتعبئة والتبريد والتخزين والبرامج المسئولة عن الرقابة علي جودة الصادرات.
 
وأكد أهمية استمرار الحكومة في استلهام المحاصيل الزراعية الرئيسية، مثل القمح والذرة والقصب بأسعار لتشجع المزارعين علي زراعتها مع الاهتمام بالتعاونيات، نظراً لدورها في النهوض بقطاع الزراعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة