أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الشاذلي‮: ‬%40‮ ‬حجم الفجوة الغذائية‮.. ‬وانخفاض كبير للاستثمارات الزراعية


كتب - علاء البحار:
 
أكد الدكتور فوزي عبدالعزيز الشاذلي، مدير معهد بحوث الاقتصاد الزراعي، أن الفجوة الغذائية في مصر بلغت %40 في عام 2010، مشيراً إلي زيادة هذه الفجوة خلال الأعوام المقبلة، في حال عدم تعظيم الاستفادة من الموارد الزراعية المتاحة والمستقبلية.

 
وأشار إلي حدوث انخفاض في حجم الاستثمارات الزراعية بسبب عدد من التحديات، منها الافتقار إلي التمويل الكافي، والحاجة إلي تطوير السياسة الائتمانية للمؤسسات العاملة في القطاع الزراعي، مؤكداً ضرورة إعادة هيكلة هذه السياسة لتقوم بدور تنموي متزايد من خلال توفير فرص الائتمان والتمويل للأنشطة الزراعية والريفية المختلفة بشروط ميسرة واتباع طرق حديثة للنشاط والتسويق المصرفي.
 
وقال »الشاذلي« في مؤتمر »اقتصاديات الموارد الزراعية« الذي عقد أمس الأربعاء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الرقعة الزراعية الحالية تبلغ 8.4 مليون فدان، تستهدف وزارة الزراعة زيادتها خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلي التوسع الرأسي من خلال زيادة إنتاجية الفدان وتحسين وصيانة الموارد الأرضية واستخدام التقنيات الحديثة لمياه الري.
 
وأشار إلي أن من أبرز التحديات التي تواجه الزراعة في مصر تراجع إقبال المستثمرين ورجال الأعمال عن القطاع الزراعي، والنقص المحتمل للمياه العذبة والتهديدات المتوقعة للتغيرات المناخية وتأثيراتها السلبية علي الإنتاجية الزراعية، إضافة إلي زيادة عدد السكان إلي 80 مليون نسمة بمعدل سنوي %1.9 وهو ما يعني وصول عدد السكان إلي 95 مليون نسمة في عام 2017، ثم إلي 122 مليون نسمة في عام 2025.
 
وأكد الدكتور أيمن فريد أبوحديد، رئيس مركز البحوث الزراعية، أن هناك ثلاث مهام رئيسية للتنمية الزراعية هي إجراء البحوث التطبيقية المرتبطة بالتخصيص، والاستخدام الأمثل للموارد ونقل التكنولوجيا الحديثة للمزارعين، وتشجيع الاستثمارين الخاص والحكومي.
 
وأشار إلي ضرورة الاستمرار في تطوير قاعدة البيانات والمعلومات الإحصائية الدقيقة التي تقدم للمنتجين والمصدرين.
 
وحذر المشاركون في المؤتمر من التأثيرات السلبية للمشاكل التي تواجه الزراعة، مما قد يؤدي إلي عدم تحقيق أهداف استراتيجية التنمية الزراعية حتي عام 2030، والتي تحتاج إلي استثمارات تبلغ 640 مليار جنيه خلال هذه الفترة، حسب تقرير حديث حول تقديرات الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الزراعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة