أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأحزاب الإسلامية تعلن مشاركتها فى الحوار الوطنى


إسلام المصرى

اجتمعت القوى السياسية الإسلامية بدعوة من حزب البناء والتنمية للتشاور حول تداعيات الأزمة الحالية، ولتقييم الوضع السياسي على ضوء ما يجرى من أحداث عنف وفوضى في الذكرى الثانية للثورة، وما أثاره قرار المحكمة المتعلق بمذبحة استاد بورسعيد من ردود فعل.


وفي هذا الإطار أشار المجتمعون إلى أن امتناعهم عن تنظيم فعاليات شعبية والنزول للشارع في الأيام الماضية استهدف رفع أي غطاء سياسي عن العنف والفوضى والاحتكاكات العنيفة التي بدأت تلجأ إليها بعض الجماعات الفوضوية وفلول النظام السابق وجماعات البلطجة المدفوعة الأجر في ظل الغطاء السياسي الذي توفره لهم بعض أحزاب وإعلام ونخب لا تستطيع التحكم عمليا في مجريات الأمور على الأرض، ولا في ضبط إيقاع العنف،  وهو وضع لا يعفيهم من المسئولية السياسية والجنائية أمام الشعب المصري على ما يجري من حرق وتدمير وقتل وصدام مع قوات الشرطة لم يكن له ما يبرره سوى الميكيافلية التي تسلكها بعض الأحزاب التي تطلع للقفز على السلطة بأي طريقة.

 وأخرج المجتمعون بيانًا بعد أن تدارسوا هذه الأوضاع والمواقف المختلفة عدة وقالوا فيه:

1- ننعي جميعا ببالغ الأسى والحزن الدماء التي سالت بالأمس جراء الأحداث الدامية الأخيرة.

2- الترحيب بالدعوة التي أعلنها بالأمس مجلس الدفاع الوطني برئاسة رئيس الجمهورية  للحوار الوطني كوسيلة وحيدة لحسم القضايا السياسية المطروحة والمختلف عليها مع احترام الإرادة الشعبية التي لا يملك أي طرف الحق في إهدارها.

3- مطالبة الرئاسة والحكومة بالتحرك بحزم في مواجهة كل خروج على القانون واتخاذ مبادرات سياسية واقتصادية تعالج مشكلات القطاع الأوسع من المجتمع ومحاصرة دعاة الفوضى سياسيا وقانونيا، والتأكيد على ضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة لتحقيق العدالة الاجتماعية مع رفض الشروط المسبقة التي تطرحها بعض القوى التي دأبت على إملاء شروطها التعجيزية مع التأكيد على أنه لا حوار مع أحد حتى يقوم برفض وإدانة الأعمال الإجرامية بصورة واضحة وصريحة ولابد أن تتضمن الإدانة أعمال العنف وإحراق المؤسسات العامة والخاصة وتشكيل المليشيات واستخدام السلاح في مواجهة قوات الأمن، واعتبار أن هذه الأعمال تتنافى مع سلمية الثورة المصرية وتحضرها، وتمثل جرائم ينبغي التصدي لها بالقانون، ولا يمكن إضفاء أي بعد سياسي عليها.

4- تحذير اللاعبين بالنار في هذا الوطن من غضبة الشعب المصري الذي لا يزال ملتزما جانب الحكمة والصبر من خطورة ما جرى خلال الأيام الأخيرة ونؤكد أن التاريخ لن يغفر لمن يؤججون الفتنة ويشعلون الحرائق في الوطن ومن توعدونا بحروب الشوارع حتى إسقاط الرئيس المنتخب كما قال شفيق من قبل.

5- التأكيد على إرساء دولة القانون والشرعية وأنه السبيل الأوحد لتخطي كافة العقبات والأزمات.

6- دعوة الشباب إلى تحمل المسئولية والمشاركة في الحوار والتأكيد على عدم التحول إلى أداة في يد البعض لإسقاط الدولة وإشاعة الفوضى.

7- إذا لم تستطع الشرطة أن تسيطر على أحداث العنف والبلطجة فإنها سوف تضطر للدعوة لتشكيل لجان شعبية لحماية المصريين من أعمال العدوان والسرقة.

وشكَّل المجتمعون لجنة متابعة لاتخاذ كل ما يلزم للخروج من الأزمة الراهنة والاتصال بالجماهير ميدانيًا.

ووقع على البيان عدد من الأحزاب والقوى الإسلامية والثورية وهي:

1- حزب البناء والتنمية

2- الجماعة الإسلامية

3- حزب الوسط

4- حزب الوطن

5- حزب الأصالة

6- حزب الإصلاح

7- حزب العمل الجديد

8-  حزب التوحيد العربي

9- حزب السلامة والتنمية

10- الحركة المصرية للإصلاح والتغيير

11-  ائتلاف شباب الثورة

12- الاتحاد العام للثورة

13- الجبهة الثورية
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة