أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مواقع التسوق الإلكتروني تنشط المبيعات‮.. ‬علي المدي البعيد


المال - خاص
 
في اطار التوسع في إنشاء شركات التسويق عبر الانترنت أكد عدد من الخبراء ان انتشار التسوق الالكتروني سوف يؤدي إلي انعاش مبيعات الشركات خاصة المتوسطة والصغيرة التي تعاني من انخفاض امكانياتها المادية في ظل حاجاتها الشديدة لانتشارها في أكبر عدد من المواقع الجغرافية بما يزيد من فرص تصريف منتجاتها، وشددوا علي ان فاعلية المواقع الالكترونية التجارية تتوقف علي عدة ضوابط أهمها بعثة الثقة بين صفوف المستهلكين في الشركات التي تقوم بعض منتجاتها علي مواقع التسوق الالكتروني، فضلاً عن ضمان آلية آمنة لسداد الأموال المقابلة للمنتجات التي يتم شراؤها.

 
ويري عبدالمعطي لطفي، مستشار اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية، ان مواقع التسوق عبر الانترنت سوف تكون أحد أهم منافذ البيع علي المدي البعيد بالنسبة للشركات خاصة المتوسطة ومشروعات الشباب الصغيرة، أما بالنسبة للمشروعات متناهية الصغر وشريحة من بعض المحال التجارية المقامة حالياً فلا تتمكن من استخدام هذه التقنية ضمن أدواتها لترويج منتجاتها.
 
وتوقع مستشار اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية ان يسهم أسلوب التسوق الالكتروني في تنشيط مبيعات الشركات التي تستخدم هذا الأسلوب بما يتراوح ما بين %25 و%30 من مبيعاتها، وانتشر هذا الأسلوب في أغلب الدول المتقدمة خاصة في أوروبا والولايات المتحدة وبعض الدول العربية مثل المغرب، ويتطلب انتشار هذه المواقع وتفعيل دورها في الحياة التجارية محلياً ازدياد مقدار المصداقية لدي الشركات في تعاملاتها مع المستهلكين وتوفير الأمان في وسائل الدفع بما يبعث الثقة لدي المواطنين ويحفزهم علي التسويق عبر الانترنت.
 
وقالت هالة عبدالجليل، مدرس علوم الحاسب بكلية الحاسبات والمعلومات، ان مواقع التسويق عبر شبكة الانترنت، لا تمثل أي خطورة بالنسبة للشركات سواء الكبيرة أو المتوسطة والصغيرة بل تمثل احدي بوابات عرض منتجاتها بصورة رخيصة وأكثر انتشاراً، أما المشكلة الحقيقية فتوجد لدي المستهلكين الذي يمارسون عمليات الشراء عبر هذه المواقع، إذ غالباً ما تواجههم مشكلة الثقة في السلعة المبيعة ومواصفاتها، كما توجد لديهم نفس المشكلة بالنسبة لعمليات السداد نفسها.
 
وتابعت »عبدالجليل«: إنه في حالة توفير نظام أمان جيد يستطيع ان يبعث الثقة لدي المستهلكين فسوف تتحول مواقع التسوق عبر الانترنت إلي أهم الأدوات التي تستخدمها الشركات لتنشيط مبيعاتها والوصول إلي المستهلكين بأسرع وقت ممكن. الأمر الذي يؤدي إلي ارتفاع مؤشر المبيعات لدي الشركات خاصة المنخفضة الامكانيات والتي لا تستطيع ان تفتح لها فروعاً في مناطق متعددة.
 
وأكد عمر السدودي، المدير العام لشركة »سوق دوت كوم« ان شركته تستهدف دعم الشركات المتوسطة والصغيرة محلياً فيما يتعلق بتسويق منتجاتها داخلياً خلال المرحلة الأولي والتصدير خلال المرحلة التالية، وذلك في اطار خطط التوسع في أعمال الشركات عبر الانترنت من خلال اتاحة فرصة افتتاح فرع الكتروني للشراكة علي بوابة »سوق ستورز SOUQ STORES «، بما يمكن الشركات من بيع سلعها وخدماتها عبر الانترنت دون الحاجة لاستثمارات مادية في تأسيس موقع تجارة الكتروني خاص بها.
 
وأضاف »سدودي« ان الشركات المتوسطة والصغيرة تشكل الجانب الأكبر من استثمارات القطاع الخاص في السوق المحلية، مما يعني ان توفير خدمات التسوق عبر الانترنت سوف يمكن الشركات من زيادة الناتج المحلي الإجمالي وعبور الجسر الفاصل بين التجارة التقليدية، إلي ممارسة التجارة الالكترونية الحديثة كما هي مطبقة عالمياً.
 
وقدر »السدودي« أعداد مستخدمي الانترنت في مصر بنحو 15 مليون مستخدم، ويشكل هذا العدد حوالي %20 من إجمالي أعداد مستخدمي الانترنت في الوطن العربي، وان هناك حوالي %21 من مستخدمي الانترنت في السوق المحلية يقومون بعمليات التسوق الالكتروني، وهو ما يعادل حوالي 3 ملايين مواطن مصري، بالإضافة إلي وجود %58 تقريباً من الأفراد الذين يقومون بالتسوق الالكتروني يبحثون عن سلع ومنتجات خارج مصر، ولا تتوافر لديهم معلومات حول تواجد هذه السلع في السوق المحلية.
 
وفي السياق نفسه أوضح رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي لشركة سوق دوت كوم انه توجد عدة عقبات تعوق النمو الواسع للتجارة الالكترونية اقليمياً، منها عدم توافر وسائل دفع بديلة لبطاقات الائتمان، مما دفع شركته للبحث عن بدائل للدفع عبر بطاقات مسبقة الدفع »كاش يو CASHU «، لاستخدامها في التسوق عبر الانترنت بأمان دون حاجة لاستخدام بطاقات الائتمان.
 
وتابع »مشحور«: إنه تم تطوير خدمة (سوق سيف باي SOUQ SAFE PAY« التي تعمل علي تدقيق وتأمين التعاملات بين البائع والمشتري، بحيث تجعل التعاملات مضمونة بنسبة %100، بالإضافة إلي توافر خدمة الدفع عند التسلم.
 
ومن جانبه قال الدكتور حمدي عبدالعظيم، الرئيس الأسبق لأكاديمية السادات للعلوم الإدارية، ان التوسع في شبكات التسوق الالكتروني يعد احدي خطوات تنشيط التجارة الالكترونية، لكنه يتطلب تدريبية مكثفة حتي يتمكن أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من اتفاق استخدام الكمبيوتر والانترنت ضمن أدوات تسويق منتجاتهم بصورة آمنة.
 
ويري »عبدالعظيم« ان هذه التقنيات سوف تواجه عدة مصاعب خلال مراحلها الأولي نظراً لتفضيل شريحة كبيرة من المستهلكين شراء مستلزماتهم بصورة مباشرة وذلك لسهولة فرز المنتجات ومعاينتها والتأكد من موافقتها للأغراض التي سوف تخصص لها. بالإضافة إلي ضمان عنصر الأمان في وسائل سداد الأموال. أما علي المدي البعيد فسوف تنتشر عمليات التسوق عبر الانترنت وستضم شريحة عريضة من المستهلكين سواء في السوق الداخلية أو الخارجية مما ينعكس بصورة ايجابية علي مبيعات الشركات خاصة المتوسطة والصغيرة، إذ تسمح هذه التقنيات بانتشار الكيانات الصغيرة دون ارتفاع التكاليف بما يتناسب مع انخفاض امكانياتها المادية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة