أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الـ‮»‬TOOLKIT‮« ‬يدعم تنظيم ومساهمة‮ »‬الصغيرة والمتوسطة‮« ‬في زيادة النمو


مني كمال
 
جاء إصدار أول دليل حول آليات تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الذي تبنته الجمعية المصرية لشباب الأعمال قبل أسبوعين، فضلاً عن إبرام شراكة جديدة بين مؤسسة التمويل الدولية »IFC « وبنك الإسكندرية، والهادفة إلي تنظيم القطاع، أحد أبرز ملامح الاهتمام محلياً ودولياً بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي تزايدت أهميتها اثر الاتجاه الحكومي للاعتماد عليه لمواجهة الطلب المتزايد علي فرص العمل.

 
وقد استهدف توقيع الشراكة الأسبوع الماضي بين مؤسسة التمويل الدولية وبنك الإسكندرية رسم خريطة طريق لتعظيم مشاركة القطاع بصورة أكبر في زيادة الناتج الإجمالي المحلي، ومعدلات النمو.

 
هذا التحرك الذي يجمع بين خطواته اهتمام هذه الأطراف دون تنسيق مسبق فيما بينها لا يمكن اعتباره مصادفة عارضة وإنما تأكيداً من جميع هذه الجهات علي أهمية تحويله بصفة خاصة الشريحة الأصغر من هذه المشروعات إلي قطاع منظم ليستفيد من الخدمات المتاحاة علي نحو يعظم العائد ويزيد من تشابك المصالح فيما بين أطراف هذا القطاع وهو الهدف الأول الذي دفع »شباب الأعمال« لتبني وضع دليل للقطاع وهو في الوقت نفسه الدافع الذي فرض نفسه علي الشراكة بين بنك الإسكندرية والـ»IFC « من خلال مشروع »TOOLKIT « الهادف إلي خلق وعي تسويقي وتمويلي وحرفي لدي أصحاب هذه المشروعات عبر شبكة المعلومات الدولية تقود القطاع نحو المزيد من التنظيم والتطور الذي يحتاج إليه ليكون جزءاً مهماً وفعالاً في الاقتصاد الرسمي.

 
الجهود السابقة يمكن قراءة أهدافها جميعاً في هذا الاتجاه الذي يمكنه أن يؤدي إلي تحقيق النقلة النوعية التي نتابعها بانتظام ونرصد كل ما يؤثر فيها من عوامل تؤدي إلي التعجيل بحدوثها ونركز في التفاصيل التالية علي مشروع الـ»TOOLKIT « وما يؤدي إليه من تطور داخل القطاع نحو مزيد من التنظيم والارتباط العضوي تمهيداً لتحقيق تلك النقلة.

 
أكدت فاطمة لطفي، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة بنك الإسكندرية، أن هذا المشروع الذي تتولي مؤسسة التمويل الدولية تغذيته المعلوماتية وينقلها بنك الإسكندرية إلي السوق المحلية، سوف يتيح للبنوك الأخري العمل من خلال هذا المشروع الذي يختصر تعريف نشاطه في كونه يقدم حجر الأساس للمشروعات التي تنتمي إلي القطاع تحت شعار »ابني نشاطك« عبر مجموعة من الأدوات المساعدة عبر موقع »www.smetoolkit.org «.

 
وتعتمد المهمة الأساسية لهذا الموقع علي تمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالأسواق الناشئة من معرفة وتنفيذ ممارسات إدارة أنشطة الأعمال المستدامة وزيادة القدرة الإنتاجية والكفاءة، وكذلك تحسين سبل الحصول علي التمويل والوصول إلي الأسواق الجديدة من خلال شبكة من الشركاء العالميين وشركاء التوزيع المحليين التي تعمل كل منهما علي توفير مجموعة من أدوات ربط المشروعات الجديدة بهذه الشركة.

 
وتشمل المحتويات الرئيسية للموقع المحاسبة والتمويل والموارد البشرية وأنشطة الأعمال الدولية والجوانب القانونية والتأمين والتسويق والمبيعات و العمليات والتقنية وتتاح هذه الخدمات من خلال 17 لغة من بينها العربية في 32 سوقاً ناشئة علي مستوي العالم وبهذا المعني فإن الدخول إلي هذا الموقع سيصبح محطة تأهيل واتصال مع القطاعات المماثلة في هذه الأسواق وهي ميزة هائلة يمكنها تحقيق تطور في أداء القطاع بمصر ولكنها تحتاج في سوق له طبيعة السوق المحلية الذي مازالت المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر فيه غير منظمة بصورة كاملة وأغلبها خارج قطاع الاقتصاد الرسمي إلي همزة الوصل وراع يستطيع تنظيم علاقات التفاعل بين مشروعات القطاع المحلي والأطراف الدولية وهو ما ينتظر أن ينفذه بنك الإسكندرية، بالإضافة إلي منح التعاملات الخاصة بالقطاع المحلي أمام العملاء الخارجيين الثقة والمصداقية التي تحتاج إليها التعاملات بين الجانبين وهو دور بالغ الأهمية.

 
حول طبيعة هذا الدور تؤكد فاطمة لطفي، أنه بمثابة المحرك الذي يبعث الحياة في هذه التعاملات التفاعلية التي تحتاج إلي قنوات اتصال بين الجانبين المحلي والخارجي، لأن الفائدة من هذا الموقع تتجاوز الوعي النظري والفائدة التي ترتبط بإتاحة المعلومات وحدها وهو ما جعل مؤسسة التمويل الدولية تحرص علي مشاركة البنك في هذه الخطوة.

 
ويعلق علي هذه الخطوة الدكتور محمد زكريا، مستشار وحدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالمعهد المصرفي، بأنها تعد واحدة من الخطوات المهمة لنقل جانب كبير من نشاط القطاع غير الرسمي إلي الاقتصاد الرسمي بمجرد المرور عبر قنوات التعامل المصرفي ما يقود تلك الوحدات إلي مزيد من التنظيم والارتباط العضوي فيما بينها بما يعمل علي زيادة حصتها من الناتج المحلي الاجمالي وهو تطور مهم وأساسي حتي يستطيع هذا القطاع تحقيق نقلة نوعية، مثلما يحدث في الهند وماليزيا وعدد من دول جنوب شرق آسيا،

 
وأضاف »زكريا« أن تنظيم هذا القطاع يتجاوز حدود الآليات التقليدية التي تتحكم بها الدولة ويحتاج إلي مثل هذه المبادرات التي تربط التنظيم بالمصلحة المباشرة ليكون أصحاب المشروعات شركاء في تحقيق العائد من هذه الخطوة وأوضح أن مشروع الـ»TOOLKIT « يمنح أصحاب المشروعات الجديدة فرصة كبيرة لتأهيل والحصول علي التمويل الذي يحتاجون إليه ولا يسهل عليهم توفيره من السوق المصرفية في الأوضاع العادية.

 
ومن جانبها قالت الدكتورة سحر نصر، الخبير بالبنك الدولي، إن مثل هذه المبادرات حققت نهضة كبيرة في عدد من الأسواق الناشئة وأن السوق المحلية تمتلك جميع المقومات التي تؤهلها لذلك بمساعدة هذه الحلول، خاصة أن دراسات البنك الدولي والمؤسسات الدولية تؤكد ضخامة الاقتصاد غير الرسمي في مصر وحاجته إلي التنظيم الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلي تحقيق طفرة في معدلات النمو التي تعمل السياسات الحكومية علي تحفيزها حالياً بوتيرة متسارعة.

 
وأشارت إلي أن الفترة المقبلة سوف تشهد منافسة ما بين الأسواق الناشئة سيكون عنوانها الصراع علي الأعمال الصغيرة وكلما تصبح السوق أكثر تنظيماً زادت فرصة تحقيق المزيد من النمو داخل القطاع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة