أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اندماج مرتقب بين بورصتي‮ »‬دبي‮« ‬و»أبوظبي‮«


إعداد - خالد بدر الدين

صورة رسم يوضح المنسبة المؤية لحصص أكبر المساهمين في بورصة ناسداك »OMX    و  المنسبة المؤية لحصص أكبر المساهمين في بورصة لندن »LSX

 
بيدو أن الأزمة المالية التي تعاني منها دبي لم تؤثر علي أسواقها المالية لدرجة أن بورصة دبي تملك أكثر من %20 من بورصة لندن »LSX « وأكثر من %28 من بورصة ناسداك »OMX « فيما تجري مفاوضات مع شقيقتها بورصة أبوظبي للاندماج وتكوين أكبر بورصة في الخليج وربما في الشرق الأوسط والتفوق علي بورصة قطر التي تملك أكثر من %15 من بورصة لندن.
 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أنه إذا حدث هذا الاندماج بين بورصتي »دبي« و»أبوظبي« فإن دبي سينتهي بها الحال لتصبح أكبر مساهم في بورصتي لندن »LSE « ونيويورك ناسداك »OMX «.
 
ولذلك قد ينعدم التوازن الاستراتيجي بين بورصات »لندن« و»ناسداك« »OMX « و»NYSE يورونيكست« التي اتفقت مع قطر في العام الماضي علي تحويل سوق الدوحة للأوراق المالية إلي بورصة ضخمة لها طموحات كبيرة في منطقة الخليج.
 
وعندما رفضت بورصة لندن عام 2006 صفقة استحواذ منافستها الأمريكية »ناسداك« عليها بدأت هذه البورصات الغربية تتجه إلي بورصات الخليج لتحقيق النمو واختيار الشركاء الذين تعتقد أنهم يضمنون لها مكاناً راسخاً في منطقة الخليج التي تحظي بأموال ضخمة تزداد يوماً بعد يوم.
 
وتعد التكنولوجيا هي الدافع الرئيسي وراء صفقات  اندماج البورصات الخليجية مع الغربية وهذا هو سبب قيام »NYSE يورو نيكست« ببيع نظام تعاملاتها الإلكترونية لسوق مال الدوحة التي استحوذت علي %20 في بورصة »NYSE يورونيكست«.
 
وقال لينتون جونز، رئيس بورصة كونسالث الاستشارية للأسواق المالية بلندن، الرئيس السابق لبورصة دبي العالمية، إن بورصات الخليج لا سيما بورصة أبوظبي أمامها فرصة كبيرة في جولة الاندماجات المقبلة بين البورصات العالمية لدرجة أن بورصات »لندن« وناسداك ونيويورك لا تعرف حتي الآن ما هي البورصة التي ستملك في المستقبل أكبر حصة فيها وكيف ستتم إدارة ملكية دبي وسط الديون التي تعاني منها.
 
وبالنسبة لبورصة لندن فإن حكومة دبي تعد من أقوي المساهمين فيها، وإن كانت الأزمة المالية التي تعاني منها دبي قد تجعل أبوظبي تحل محلها لتصبح أكبر مساهم في بورصة لندن بحصة تتجاوز %20 وبعدها هيئة استثمار دبي بحصة %15 ثم بنك يوني كريديت بحوالي %6 فقط.
 
ومازالت بورصة لندن قابلة للاستحواذ لأن أسعار أسهمها متدنية نسبياً وتعاني من خسائر بسبب انكماش حصتها السوقية من الاستثمارات البريطانية بسبب البورصات الأوروبية المنافسة لها مثل كاي إكس أوربا.
 
وكان قرار ناسداك ترك خطة الاستحواذ علي بورصة لندن ضمن مجموعة معقدة من المناورات التي تضمنت إقناع بورصة »OMX « للبلاد الإسكندنافية للدخول في منافسة الاستحواذ علي بورصة لندن وإن كانت هذه المعركة انتهت بقيام ناسداك ببيع أسهمها في بورصة لندن إلي بورصة دبي.
 
وبالنسبة لأبوظبي فإن صفقة اندماجها مع »دبي« قد يساعدها في تحقيق طموحاتها لبناء مكانة الإمارات العربية المتحدة لتصبح سوقاً عالمية للأجانب الباحثين عن استثمارات في دول الخليج الغنية بالبترول وإن كان ذلك يعتمد بدرجة كبيرة علي تركيبة صفقة الاندماج بين »دبي« و»أبوظبي« في الفترة المقبلة.
 
ويري خبراء البورصات العالمية أن من اليسير معرفة هيكل الاندماج بين »دبي« و»أبوظبي«، لا سيما أن سوق مال دبي تمثل البورصة المحلية التي اشترت مؤخراً »ناسداك دبي« التي تمثل البورصة العالمية، وبورصة أبوظبي، وتعمل البورصتان تحت إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية »ESCA «.
 
وتكمن العقبة الرئيسية وراء عدم اكتمال هذه الصفقة أن %20 من سوق مال دبي ملك القطاع الخاص و%80 ملك لبورصة دبي التي تملكها الحكومة في حين أن بورصة أبو ظبي كلها ملك الحكومة.
 
وترجع فكرة إنشاء بورصة موحدة لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ ظهور البورصتين عام 2000 عندما كان المحللون يؤكدون علي أن بورصة موحدة يمكنها المنافسة بشكل أفضل في الأسواق العالمية كما أن دعم أبوظبي بحوالي 20 مليار دولار شقيقتها دبي التي تعاني من ديون ضخمة، سيؤدي إلي سرعة تنفيذ هذه الصفقة وظهور بورصة واحدة قوية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة