أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مشاركة القطاع الخاص ضرورة لتحويل محتوي اتحاد الإذاعة والتليفزيون إلي رقمي


ياسمين سمرة
 
تستعد شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العاملة في مجالات تحويل المحتوي الإعلامي إلي محتوي رقمي، لخوض منافسة قوية لتنفيذ مشروع تحويل المحتوي الذي يمتلكه اتحاد الإذاعة والتليفزيون عقب تصريحات الدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤخرا حول ضرورة ضخ استثمارات جديدة في المحتوي الرقمي، مؤكدا ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سيقود عجلة الاستثمار في المحتوي الرقمي خلال الفترة المقبلة، حيث طالب شركات المحمول الثلاث والشركة المصرية للاتصالات بضرورة المشاركة في تنمية ودعم صناعة المحتوي التي يتوقع أن تسهم في تنويع خدمات القيمة المضافة التي تقدمها الشركات لعملائها .

 
وأجمع عدد  من خبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علي ضرورة ضخ استثمارات هائلة لتحويل المحتوي الإعلامي الضخم إلي محتوي رقمي يمكن مشاهدته وتحميله عبر شبكة الانترنت، مطالبين بضرورة عمل دراسة جدوي قبل البدء في تنفيذ المشروع لتحديد حجم المحتوي وإعادة فهرسته وتعديل المواد التي تتطلب ذلك، وأشار الخبراء إلي ضرورة التوصل إلي آلية لتحقيق أرباح حيث لا يمكن الاعتماد علي الإعلانات وحدها لتحقيق عوائد علي الاستثمار في رقمنة المحتوي .
 
وأشاد الخبراء بتجربة موقع »شوفها دوت كوم« الذي أطلقته شركة »لينك أون لاين« إحدي شركات »لينك دوت نت«، الذي يتيح لمستخدمي الانترنت إمكانية مشاهدة وتحميل المحتوي الإعلامي من أفلام ومسلسلات تليفزيونية مقابل سعر بسيط، بشكل يحقق أرباحاً لمقدم الخدمة وشركات الإنتاج ويحمي حقوق المنتجين الذين تهدد قرصنة المحتوي من خلال رفعه علي المواقع المجانية مصالحهم وتكبدهم خسائر فادحة.
 
أكد المهندس طارق خليفة، رئيس قسم الخدمات الرقمية والتكنولوجية بمجموعة »طارق نور«، أن تحويل المحتوي الإعلامي الهائل الذي يمتلكه اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري يتطلب ضخ استثمارات ضخمة، مؤكداً أن عدم إقبال الاتحاد علي هذه الخطوة حتي الآن يرجع إلي عدم التحقق من الجدوي الاقتصادية من هذا المشروع وحجم العوائد المادية التي يمكن أن تتحقق نتيجة هذا الاستثمار، نظرا لانخفاض أعداد مستخدمي الانترنت في مصر، التي تقدر بحوالي 15 مليون مشترك، وبالتالي لا تمثل هذه النسبة عنصراً جاذباً لقيام الاتحاد بالاستثمار في تحويل المحتوي إلي محتوي رقمي .
 
وأضاف خليفة أن نقص الخبرة في التعامل مع المحتوي الالكتروني لدي اتحاد الإذاعة والتليفزيون قد يحول دون تحقيق الجدوي الاستثمارية المرجوة من المشروع، ومحاولة تعظيم الفائدة من الإعلانات عبر شبكة الانترنت، موضحا ضرورة قيام الاتحاد بعقد شراكة مع إحدي شركات القطاع الخاص المتخصصة في هذا المجال والتي تتوافر لديها الخبرة في عرض المحتوي الالكتروني، ومحاولة التوصل إلي آلية لجذب مستخدمي الانترنت لمشاهدة المحتوي نظير مقابل مادي، وأوضح خليفة أن خدمة "شوفها دوت كوم" التي أطلقتها شركة »لينك أون لاين« تعد أحد النماذج الناجحة في هذه المجال حيث تعاقدت الأخيرة مع عدد من شركات الانتاج السينمائي والقنوات الفضائية لتقديم المحتوي الإعلامي لمستخدمي الانترنت مقابل مبلغ بسيط .
 
وأكد  رئيس قسم الخدمات الرقمية بمجموعة طارق نور، ضرورة دخول التليفزيون المصري في شراكة مع القطاع الخاص لتحويل المحتوي الإعلامي إلي رقمي ثم تقديم المحتوي بشكل يحقق عوائد وأرباحاً مادية تحقق الجدوي الاستثمارية المرجوة، مشيرا إلي صعوبة قيام اتحاد الإذاعة والتليفويزن بالاستثمار في هذا المشروع بشكل فردي، حيث يتطلب هذا المشروع ضخ استثمارات لا تقل عن 5 ملايين دولار في المرحلة الأولي لتحويل المحتوي ثم ضخ مبالغ أخري في الدعاية والإعلانات والتسويق .
 
من جهته أكد جمال سليم، المسئول بشركة »لينك أون لاين« إحدي شركات »لينك دوت نت« أن تحويل المحتوي الإعلامي الذي يمتلكه اتحاد الإذاعة والتليفزيون عملية شاقة وتتطلب ضخ استثمارات هائلة والاستعانة بخبرات العديد من الجهات المتخصصة في هذا المجال لتحويل المحتوي من صورته الحالية إلي صورة أخري رقمية يمكن مشاهدتها عبر شبكة الانترنت، موضحا أن تحويل هذا الكم الهائل من المحتوي الإعلامي قد يستغرق عدة سنوات حتي يتم الانتهاء منه.
 
وأشار سليم إلي أن تردد المسئولين في اتحاد الإذاعة والتليفزيون في اتخاذ قرار الاستثمار في المحتوي الإعلامي لتحويله إلي محتوي رقمي قد يرجع إلي عدم إدراكهم للجدوي الاستثمارية التي يمكن أن تتحقق نتيجة تقديم المحتوي من خلال شبكة الانترنت، مشيراً إلي أن خلق حلول لتحقيق أرباح من الاستثمار، في تقديم المحتوي بهذه الطريقة قد يكون احد العوامل وراء عدم الإقبال علي الاستثمار حيث تنخفض تكلفة الإعلان الالكتروني مقارنة بالإعلان من خلال الوسائل التقليدية، وبالتالي لا يمكن الاعتماد علي الاعلانات وحدها لتحقيق عوائد وأرباح من الاستثمار في تقديم المحتوي الإعلامي من خلال الانترنت.
 
وطالب سليم اتحاد الإذاعة والتليفزيون بعمل دراسة لتحديد إمكانية الاستفادة من تجربة "شوفها دوت كوم " التي تقدم المحتوي الإعلامي نظير مقابل مادي، بالإضافة إلي الإعلانات وبالتالي يمكن ضخ استثمار في عرض المحتوي الإعلامي عبر شبكة الانترنت، والتي تتطلب أيضا تنمية الوعي وتغيير ثقافة الجمهور الذي يلجأ إلي مشاهدة الأفلام والبرامج وغيرها من المحتوي الإعلامي التي يتم سرقتها ونسخها وعرضها علي المواقع الالكترونية مجانا، وهو ما يعد أحد الأعباء التي يجب ان يتولي الاتحاد والمجتمع المدني مسئوليتها.
 
في سياق متصل رحب الدكتور عادل خليفة، رئيس مجموعة خليفة للكمبيوتر، عضو اتحاد منتجي البرمجيات بفكرة تحويل المحتوي الإعلامي إلي محتوي رقمي، مشيرا إلي أن النجاح الذي حققته شركة جوجل من خلال موقع "يوتيوب" الذي يعرض مقاطع الفيديو لفت الأنظار بشدة في الآونة الأخيرة لضرورة تقديم المحتوي الإعلامي من خلال شبكة الانترنت، مشيرا إلي إمكانية عرض المحتوي الإعلامي الذي يمتلك اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري حق بثه من خلال شبكة الانترنت نظير مبلغ مادي يدفعه الجمهور لتحميل أو مشاهدة المحتوي، متوقعا أن يحقق هذا المشروع أرباحا هائلة في حالة تنفيذه والدليل علي ذلك نجاح تجربة "شوفها دوت كوم" التي تعرض الأفلام والمسلسلات التليفزيونية نظير مبالغ بسيطة رغم صغر حجم المحتوي الذي تمتلكه إذا تمت مقارنته بالمحتوي الإعلامي الذي يمتلكه اتحاد الإذاعة والتليفزيون.
 
وأشار خليفة إلي أن عرض المحتوي الإعلامي من خلال شبكة الانترنت بشكل رسمي مقابل نظير مادي بسيط من شأنه الحد من ظاهرة القرصنة الالكترونية علي المحتوي الإعلامي، وحماية حقوق الملكية الفكرية وحقوق المنتجين، مشيراً إلي أن تردد العديد من الأقاويل حول رقمنة المحتوي الإعلامي الخاص بمكتبة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إلا أنه لم يتم حتي الآن الإعلان عن منقاصات لتنفيذ هذا المشروع أو مشروعات أخري تخص المحتوي الالكتروني سوي مناقصة واحدة لمشروع إدخال بيانات خاصة بمجلس الوزراء .
 
وأوضح خليفة أن المحتوي الذي يمتلكه اتحاد الإذاعة والتليفزيون متنوع كونه يشمل  محتوي مرئياً وآخر إذاعياً، ويتم حفظ المحتوي بطرق مختلفة، وهو ما يتطلب عمل دراسة كاملة للمحتوي للتعرف علي حالته وتحديد المواد التي تتطلب عمل مونتاج وتعديل، وتحديد المواد التي تفلت نتيجة حفظها بطرق خاطئة علي مدار سنوات كثيرة، وإعادة فهرسة المحتوي وتصنيفه، ثم تصميم بوابة الكترونية لتقديم المحتوي للمشاهدين من خلالها، مع إعداد نظام كامل لإدارة وتأمين المحتوي لحمايته من الاختراقات والعرض للقرصنة، كما يتطلب ذلك تحديد آلية الدفع مقابل مشاهدة أو تحميل المحتوي .
 
وأشار رئيس مجموعة خليفة إلي أن الشركات المحلية العاملة في مجال تحويل المحتوي الإعلامي إلي محتوي رقمي تتوافر لديها الخبرات والإمكانيات التي تؤهلها لرقمنة مكتبة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، كما يمكن الاستعانة بخبرات بعض الشركات الأجنبية العاملة في هذا المجال، مطالبا القائمين علي اتخاذ القرار بتعزيز الثقة في الشركات المحلية العاملة في السوق، وفقا لاسترتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
 
وأيد خليفة ضرورة ضخ استثمارات هائلة لتحويل هذا المحتوي العملاق إلي محتوي رقمي، لا يقل عن 100 مليون جنيه، وهو ما يحتم ضرورة تقييم المحتوي وتحديد حجمه وعدد الساعات التي يتم بناء عليها حساب التكلفة، بالإضافة إلي عمليات المونتاج أو التعديل التي يمكن إضافتها علي بعض المواد، مقترحا أن يعقد اتحاد الإذاعة والتليفزيون شراكة مع إحدي الشركات المتخصصة في مجال رقمنة وعرض المحتوي الالكتروني .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة