أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حزب‮ »‬الوحدة الوطنية‮« .. ‬تعميق للطائفية أم انتصار للمواطنة؟‮!‬


محمد ماهر

أعلن مؤخراً بعض النشطاء عن اعتزامهم تأسيس حزب سياسي باسم »الوحدة الوطنية« والبدء في جمع توكيلات التأسيس، وجذب هذا الاعلان الانظار إلي هذا الحزب لسببين أن وكيل مؤسسيه مسيحي الديانة، وهو ثاني مسيحي يسعي لتأسيس حزب سياسي في أقل من 6 أشهر بعد عادل فخري دانيال، الذي تقدم بأوراق حزب »الاستقامة والتنمية«، بالاضافة الي أن برنامج الحزب يتبلور حول مفاهيم المواطنة وسبل التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين.


 
جمال اسعد
واعتبر بعض المحللين أن استعداد أحد المسيحيين للتقدم بأوراق حزب جديد يهتم بأفكار المواطنة يعكس تنامي الاهتمام القبطي بالشأن العام وتعزيز الاتجاه نحو خروج الاقباط من عباءة الوصاية السياسية للكنيسة.

بداية أكد نادر نشأت، وكيل مؤسسي حزب الوحدة الوطنية »تحت التأسيس« أن الحزب يستند الي أسس المواطنة والاهتمام بالتعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين وترسيخ المدنية بعد تفاقم الازمات الطائفية مؤخراً، فضلا عن عدم وجود حلول تتسم بالفاعلية لذلك كان التفكير في أهمية انشاء حزب سياسي تتركز أفكاره وأنشطته حول ضرورة استعادة قيم الوحدة الوطنية في المجتمع.

وكشف »نشأت« عن أن الحزب الجديد جمع 150 توكيلاً في أقل من اسبوع، كما أن هناك خطة للتحرك لتكثيف جمع التوكيلات بحيث يتم تقديم جميع الاوراق الي لجنة شئون الاحزاب بحلول مايو المقبل، وأكد أن الحزب يحترم جميع الرؤي والمعالجات الكنسية لتعزيز مناخ الوحدة الوطنية، خاصة أن حل الازمة الطائفية يتطلب حلولا سياسية وليست معالجات دينية، فضلا عن ضرورة تبني قضايا المواطنة والوحدة الوطنية.

وأوضح »نشأت« أن حزب الوحدة الوطنية يكذب الادعاء بأن الاقباط سلبيون، كما أن هناك تيارات عريضة من الشباب القبطي تحتاج الفرصة السانحة حتي تشارك بقوة وفاعلية في العمل العام، وقال إن حزب »الوحدة الوطنية« سوف يكون إحدي هذه الادوات التي تدفع بالاقباط نحو المشاركة الفعالة علي مسرح الاحداث السياسية، نافياً وصف الحزب بـ»الطائفية« لأنه يولي اهتماماً بمعالجة الوضع الطائفي والقبطي تحديداً، ويعالج هذه القضايا وفق مفهوم المواطنة ودون افتعال مشاكل مع الكنيسة، لاسيما مع ضرورة السعي نحو التكامل بين الدور الديني الذي تقوم به الكنيسة والدور السياسي للحزب في المرحلة المقبلة.

فيما أشار جمال أسعد، النائب البرلماني الاسبق، الناشط القبطي، الي أن تنامي ظاهرة تأسيس الاقباط لأحزاب سياسية والاعلان عن عزمهم الترشح لرئاسة الجمهورية لا يعكس بالضرورة خروج الاقباط من الرحم السياسي للكنيسة، لافتا الي أن الامر في الحالتين متعلق بمرض الظهور الاعلامي المتفشي حاليا في بعض دوائر المجتمع ومن ضمنها الاقباط.

وقال »أسعد« إن تنامي ظاهرة الاهتمام القبطي بالعمل العام يرجع أساساً الي رغبة البعض في مغازلة وسائل الاعلام واستمالة الاطراف الحكومية لتصوير أنه لا توجد مشاكل للاقباط وانهم يقومون بالترشح للرئاسة وتأسيس الاحزاب المختلفة، وأكد أن هذه النماذج لا يمكن التعويل عليها إذا ما رصدنا مراحل خروج الاقباط من العباءة السياسية للكاتدرائية، لأن هذه التحركات معدومة الصدي أو الأثر ومن ثم لا تشجع جموع الاقباط علي المشاركة في العمل العام.

من جانبه أكد القمص صليب متي ساويرس، القيادي الكنسي، عضو المجلس الملي، أن الكنيسة تشجع الاقباط علي المشاركة في العمل العام سواء من خلال الاحزاب القائمة أو من خلال احزاب جديدة، مشيراً الي أن تقدم إحدي الشخصيات المسيحية لانشاء حزب سياسي خطوة ايجابية، مشدداً علي أن الكنيسة لا تستشعر القلق حيال هذه المبادرات التي تحاول تعزيز مشاركة الاقباط في العمل العام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة