أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء اقتصاد يطالبون بإعداد خطة تنموية للشباب الفلسطيني للحد من البطالة


أ ش أ :

أوصى خبراء اقتصاد بضرورة وضع خطط تفصيلية، وتحديد مسؤولية كل قطاع فلسطيني بغزة وتفعيل دوره للحد من أزمةالبطالة والفقر وتوجه الشباب نحو الهجرة بسبب قلة فرص العمل وضعف التشغيل.

وأكد هؤلاء خلال ورشة عمل نظمتها مؤسسة إبداع الأحد بعنوان "البطالة والهجرة في صفوف الشباب.. إلى أين" على ضرورة إعداد خطة تنموية شاملة للشباب الفلسطيني للحد من البطالة والهجرة بالتدرج للتخفيف منها بالتزام الحكومة والمؤسسات الأهلية والخاصة باحتضانهم وعدم الانسلاخ عن قضاياهم وهمومهم.

وقال رئيس شبكة المنظمات الأهلية محسن أبو رمضان، إن معالجة المشكلة في قطاع غزة وحده لا تكفي لأن سوق العمل في القطاع محدود ولا يكفي لتوليد فرص عمل دائمة لتشغيل الخريجين والعاطلين. ولفت إلى ضرورة وجود ترابط بين اقتصاد غزة والمنحة القطرية وتنفيذ مشاريع ذات بعد استراتيجي كإعادة تدشين الميناء والمطار.

كما دعا إلى إقامة منطقة تجارية حرة بين غزة ومصر للتحرر من التبعية للاقتصاد الإسرائيلي والاندماج مع الاقتصاد العربي وتدشين منطقة صناعية بجانب المنطقة الحرة لتوفير الخدمات اللوجستية المناسبة.

ودعا أبو رمضان إلى إجراء دراسة لاحتياجات سوق العمل حتى لا تكدس شهادات للخريجين بلا منفعة، لافتا إلى ضرورة الربط بين مخرجات التعليم ومدخلات التنمية ودراسة حاجة السوق. وأشار إلى وجود مشكلة تتعلق بالشباب أنفسهم، وهي انتظار الوظيفة الحكومية والحرص على الإغاثة بدلا من التنمية، دون التفكير في مشاريع إبداعية.

وقال رئيس شبكة المنظمات الأهلية ان وضع قطاع غزة الاقتصادي والمعيشي يحتاج لخطة تنموية شاملة تشترك فيها كل من الحكومة والقطاع الخاص ومنظمات العمل الأهلي والواقع الإقليمي لدمج اقتصاد غزة مع نظيره العربي والضغط على بعض البلدان المجاورة التي تستوعب العمالة وتمتص جزءا من العاطلين لاكتساب الخبرة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة