أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الرئاسة ترجئ مقابلة بعثة «النقد» إلى أجل غير مسمى


كتبت ـ مها أبوودن:

قررت رئاسة الجمهورية والمجموعة الوزارية الاقتصادية تأجيل المفاوضات الفنية حول قرض صندوق النقد الدولى مع بعثة الصندوق الى أجل غير مسمى بسبب أحداث العنف التى تشهدها البلاد فى عدد من المحافظات، إضافة الى محيط قصر الاتحادية وميدان التحرير، والتى أسفرت عن سقوط قتلى ومئات الجرحى.

 
محمد مرسي 
قال مصدر رفيع المستوى إن المؤسستين أجلتا اتخاذ أى خطوات بشأن تحديد موعد لدعوة بعثة صندوق النقد الدولى للقدوم الى القاهرة لبدء جولة جديدة من المفاوضات الفنية حول الاتفاق الإطارى الذى سيتم على أساسه منح مصر قرضا تبلغ قيمته نحو 4.8 مليار دولار بسبب الاضطرابات السياسية الحالية.

والمعروف أن هذه الجولة من المفاوضات الفنية ستكون الرابعة من نوعها بعد ثورة 25 يناير.

وقال مصدر رفيع المستوى إن المؤسستين القائمتين على تحديد مسار قرض الصندوق لن تحددا أى موعد، إلا بعد تكشف اتجاه الأحداث الراهنة، مشيرا الى أن المفاوضات الفنية التى تجريها المؤسستان حاليا تؤشر على حدوث تعديلات جذرية فى ملف الزيادات التى لحقت بضريبة المبيعات على عدد من السلع والتى أصدرها الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية فى 6 ديسمبر الماضى، وأوقف تنفيذها بعد بضع ساعات.

وأشار المصدر الذى رفض ذكر اسمه الى أن المؤسستين ـ الرئاسة والمجموعة الوزارية الاقتصادية ـ تتجهان الى الإبقاء على بنود الإصلاح الضريبى التى تم إقرارها فى البرنامج الأول والخاصة بضرائب الدخل والعقارية والتمغة وتعديل بعض بنود ضريبة المبيعات بحيث يتم إلغاء ما تم إقراره من تعديلات عليها بشأن زيادة الضريبة على السلع المصنعة من الدقيق والمخبوزات والزيوت وعدد من السلع الاستراتيجية الأخرى كالأسمنت والحديد وتمرير التعديلات الخاصة بزيادة الضريبة على أسعار السجائر والخمور والخدمات بما فيها خدمات الاتصالات.

وأضاف المصدر أن تخفيف الاتجاه الترشيدى فى بند الضرائب لن يؤثر على البند الأكثر أهمية فى برنامج الإصلاح وهو ترشيد دعم الطاقة بمعنى أنه لن يتم اتخاذ إجراءات أكثر تشددا فى هذا الاتجاه، ولكن يعنى أيضا أنه لا تراجع عن تطبيق بنود هذا المحور دون أى توان أو تأخير.

كان هانى قدرى، مساعد وزير المالية، قد أكد لـ«المال» أن محور اصلاح دعم الطاقة، هو المحور الأساسى الآن فى مرمى نيران المفاوضات المصرية، مشيرا الى أن الاتجاه حاليا حتى مع تعديل الاتفاق الإطارى لن يكون فيه أى تراجع عن تنفيذ الإصلاح على هذا المحور بشكل محدد.

وحول موعد بدء تنفيذ البرنامج الإصلاحى قال المصدر إن تأجيل موعد تفعيل البرنامج الى وقت لاحق، لن يؤثر على مواعيد تسلم دفعات القرض طالما تم الاتفاق عليها، فالصندوق غير معنى بموعد بدء تطبيق الإصلاحات أكثر من عنايته بدقة التنفيذ ودقة مواعيد النفاذ.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة