أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬البرادعي‮« ‬في أمريكا‮.. ‬زائر أم حليف؟‮!‬


إيمان عوف

جاء قرار الدكتور محمد البرادعي بالسفر إلي الولايات المتحدة الامريكية للقاء الجاليات المصرية هناك، وتدشين فرع للجمعية الوطنية للتغيير من واشنطن ليثير حوله عددًا من الزوابع، فقد فسره البعض بأنه محاولة لاخفاء لقاء »البرادعي« بمسئولين امريكيين لهم اهتمام بقضية الاصلاح السياسي في مصر، وتساءلوا:  لماذا امريكا الان والبرادعي علي مفارق الطرق في خوض الانتخابات الرئاسية في مصر؟!


 
محمد البرادعي
أكد الدكتور مصطفي عبدالجليل، المنسق العام لحركة كفاية، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، أن الدكتور »البرادعي« قد غادر القاهرة متجها الي امريكا باعتباره شخصية دولية، حيث انه من المقرر ان يعقد لقاء في جامعة هارفرد الامريكية حول انتشار الطاقة النووية، ثم يلتقي بعدها عددًا من ابناء الجالية المصرية بواشنطن لدراسة اوضاعهم هناك، وتدشين فرع للجمعية الوطنية للتغيير من واشنطن.

وعن الاتهامات التي القي بها بعض القوي السياسية -وعلي رأسها الاحزاب المعارضة- بأن »البرادعي« سافر الي الولايات المتحدة الامريكية ليتلقي تعليمات حول مستقبل الاصلاح السياسي في مصر، ولاستطلاع آراء الادارة الامريكية بخوض الانتخابات الرئاسية من عدمه، أكد »عبدالجليل« أن هذه التحليلات عارية من الصحة، لاسيما ان البرادعي من الشخصيات العامة التي اذا التقت اي مسئول امريكي فسوف يكون هذا اللقاء مثارا لحديث الصحف الامريكية قبل المصرية والعربية.

وأرجع »عبدالجليل« اسباب توجيه هذه الاتهامات للدكتور البرادعي من قبل بعض النخب السياسية الي حالة العزلة السياسية التي تعاني منها تلك النخب، ونجاح »البرادعي« في تقديم ما لم يستطيعوا تقديمه طيلة السنوات الماضية، مدللا علي ذلك بحالة الحراك السياسي التي شهدتها القاهرة خلال الايام  الماضية، والتي ابرزت موقف أحزاب المعارضة المتخاذل عن دعم ومساندة المعتقلين والحراك الديمقراطي عموما.

وأنهي »عبدالجليل« حديثه بالتأكيد ان البرادعي سيغادر امريكا متوجها الي فيينا ثم الي دول اوروبية اخري، وذلك بهدف تدشين فروع للجمعية الوطنية للتغيير في جميع البلدان والدول الاوروبية تليها الدول العربية.

فيما يري الدكتور سمير فياض، عضو الامانة المركزية لحزب التجمع، ان البرادعي قد استمد قوته الاساسية من كونه شخصية دولية، وهي الخدعة التي استطاع من خلالها العبور الي القوي السياسية والمواطن المصري في آن واحد، لاسيما ان الجميع يعلم جيدا ان من لا يمتلك حماية دولية لا يمكن له النظر في أعين النظام ومعاداته أو حتي مساومته.

وتساءل فياض: لماذا لم يذهب البرادعي الي الكويت او لندن او عقد اي لقاءات بالجالية المصرية بفيينا والتي تمثل قوة لا يستهان بها علي الرغم من مروره هناك اكثر من مرة؟

وأوضح فياض: إن هناك الكثير من الادلة والبراهين التي من شأنها أن تثبت مدي انتماء البرادعي الي الادارة الامريكية، ومن بينها تعيين الدكتور حسن نافعة منسقا عاما للجمعية الوطنية للتغيير، وعلاقة نافعة بالسفارة الامريكية في القاهرة معروفة، ورؤيته السياسية التي تتمثل في انه مع الاصلاح السياسي ولا يمانع علي وجه الاطلاق من تدخل السفيرة الامريكية في الشئون الداخلية اذا جاء ذلك لمصلحة عملية الاصلاح السياسي التي يراها هو، بالاضافة الي انسحاب البرادعي وحالة التذبذب التي يعاني منها تجاه خوض الانتخابات الرئاسية من عدمه وغيرها العديد من الشواهد والدلائل التي تؤكد تبعية البرادعي الي الادارة الامريكية.

واستطرد فياض: ان الادارة الامريكية حريصة علي عدم ظهور اي روابط بينها وبين البرادعي، مدللا علي ذلك بتصريح مسئولين كبار في الخارجية الامريكية بانه لا توجد نية او تحضيرات للقاء البرادعي اثناء جولته في امريكا.

واتفق معه في الراي النائب الوطني كرم الحفيان، مضيفاً ان البرادعي يسعي الي خداع القوي الوطنية المصرية من خلال إدعاء انه قادم من اجل الاصلاح والتغيير وانه لا مجال للحديث عن تبعيته للادارة الامريكية،  في ذات الوقت الذي يسعي فيه الي توجيه الحركة السياسية لاشاعة الفوضي والبلبة وزعزعة امن واستقرار البلاد لصالح الادارة الامريكية الجديدة.

واشار الحفيان إلي انه اذا تمعن اي محلل سياسي في البرنامج السياسي الذي يتبناه البرادعي في الفترة الماضية فسيكتشف انه يحمل نفس توجهات الادارة الامريكية برئاسة اوباما، بمعني انه ضد الهيمنة الامريكية علي السلطة، في ذات الوقت لا يمانع من سيطرة تلك التوجهات الامريكية علي الجمعية الوطنية وغيرها العديد من الادلة والشواهد التي تثبت انه يمسك بالعصا من المنتصف.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة