أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زيادة التوقعات بلجوء‮ »‬المركزي‮« ‬الهندي لرفع أسعار الفائدة


إعداد ــ أماني عطية
 
رغم الارتفاع الطفيف في معدلات التضخم في الهند في مارس الماضي، فإن ذلك لم يخفف من التوقعات التي تشير إلي أن البنك المركزي الهندي سيرفع أسعار الفائدة في اجتماعه غداً ــ الثلاثاء.

 
حقق مؤشر أسعار الجملة الاسترشادي ارتفاعاً بنحو %9.9 في مارس الماضي، مقارنة بنفس الفترة في العام السابق، مسجلاً أسرع وتيرة له في 17 شهراً، وذلك عقب ارتفاعه بنحو %9.89 في شهر فبراير الأسبق.
 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن بيانات التضخم والنمو في الهند من المتوقع أن تدفع البنك المركزي إلي رفع أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر انعقاده غداً لمراجعة السياسة النقدية، لكن البنك من غير المحتمل أن يرفع الفائدة بشكل كبير مقارنة بالتوقعات السابقة، حيث إن الزيادة الكبيرة في الفائدة قد تضر بارتفاع الطلب.

 
ويري الخبراء أن ارتفاع معدلات التضخم في الهند كانت مدفوعة بالصعود الكبير في أسعار الأغذية، حيث تجاوزت وتيرة الارتفاع في الأسعار نحو %15، خلال الأشهر الخمسة الماضية، وقد ارتفعت الأسعار نتيجة انخفاض الانتاج الزراعي عقب أسوأ موسم للجفاف شهدته البلاد منذ 37 عاماً  في عام 2009، وذلك مع استمرار ضغوط الإمدادات علي الرغم من الجهود الحكومية لتقديم الحبوب الغذائية من خلال قنوات التوزيع العامة.

 
قال »روبا ريجيه نيتسور«، الخبير الاقتصادي لدي »بنك أوف بارودا«، إن معدلات التضخم الهندية التي تبلغ %9.90 تعتبر مرتفعة للغاية ولا تمثل أي شعور بالراحة.

 
من جهة أخري يعتبر البنك المركزي الهندي ضمن قلة من البنوك المركزية في منطقة آسيا الباسيفيك، المتضمنة البنك المركزي الاسترالي، والبنك المركزي لكل من ماليزيا وفيتنام، والذي بدأ في إنهاء العمل بإجراءات التحفيز التي تم تبنيها عقب الأزمة المالية العالمية في آواخر عام 2008.

 
ويعتقد العديد من خبراء الاقتصاد أن البنك المركزي الهندي سيرفع أسعار الفائدة بنسبة تتراوح بين ربع ونصف نقطة مئوية، وأنه سيزيل السيولة من النظام المالي عن طريق رفع كمية الأموال التي تصفها البنوك كاحتياط لدي البنك المركزي، ويرون أن معدلات التضخم في الهند قد تكون مقتربة من أعلي مستوياتها في الوقت الراهن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة