أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬اللجان الشعبية‮« ‬هل تضع الأحزاب والشارع علي طريق التغيير؟


هبة الشرقاوي

طرح إعلان حزب التجمع عن تأسيس »لجان شعبية للتغيير« بداية الأسبوع الحالي كمحاولة لإعادة التواصل بين الحزب والشارع.. تساؤلات حول جدوي هذه اللجان في إحياء دور الأحزاب التي ظلت حبيسة مقارها ومدي قدرتها علي التصدي لمحاولات القمع الأمني حال نزولها الشارع؟!


قال طلعت فهمي، أمين اللجنة الشعبية للتغيير، وأمين الجيزة بحزب التجمع، إن هذه اللجان ستخلق التغييرالحقيقي، خاصة بعدما ماتت الأحزاب السياسية، وأضاف أن الهدف من هذه اللجان حشد الجماهير كبديل للمؤتمرات التي تقيمها الأحزاب داخل مقارها أو داخل قاعات الفنادق الكبري، ولا يعلم الناس عنها شيئاً، وأكد أن الهدف من هذه اللجان نقل العمل السياسي من المستوي النخبوي إلي المستوي الجماهيري، وأعلن ترحيبه بمشاركة التيارات السياسية- علي اختلاف انتمائها- طالما توافقت علي نفس الأهداف.

واعتبر فهمي أن التفكير في اللجان الشعبية ودعوة باقي أمانات محافظات التجمع والأحزاب لها جاء بعدما أعلن عن إنشاء »الجمعية الوطنية للتغيير« وما صاحبها من أمل في الوصول إلي الهدف، رافضاً اعتبار اللجان الشعبية بدعة دخيلة علي حزب التجمع، وأوضح أن التجمع أسس من قبل لجاناً شعبية للدفاع عن أموال التأمينات والمعاشات والعمال والدفاع عن أرض مطار إمبابة.

وأكد فهمي  أن أمانات القاهرة والغربية وحلوان والدقهلية بالتجمع انضمت إلي اللجنة في اليوم الأول لتأسيسها، وهو ما اعتبره بداية مشجعة، موضحاً أن أول تحركات اللجنة سيكون جمع توقيعات شعبية، لضمان إجراء انتخابات تشريعية نظيفة، وإن لم تنفذ الحكومة ستطالب الجمعية الشعب بمقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة.

ورحب حسين عبدالرازق، رئيس المكتب السياسي بحزب التجمع، بأي مبادرة للتغيير لكنه لم يبد تفاؤلاً كبيراً بمستقبل مثل هذه اللجان، بسبب قانون الطوارئ والقيود المفروضة علي العمل السياسي، إضافة إلي أن أصحاب هذه المبادرات عادة ما يتبنون مشروعات وخططاً اصلاحية متشابهة سياسياً، لكن دون أن يملكوا آليات لتنفيذها، بدليل أن كل المبادرات الشعبية السابقة لم يسمح لها بالنمو، وعادة ما يتم اجهاضها أمنياً أو بسبب تفجر الصراعات بين مؤسسيها.

وبرغم اتفاق أحمد حسن، أمين عام الحزب الناصري، علي انفصال العلاقة بين الأحزاب والشارع، فإنه في الوقت نفسه رأي أن اللجان الشعبية كما اطلقتها بعض قيادات التجمع لن تلقي النجاح، فالبديل من وجهة نظره هو الضغط لانتزاع حق الأحزاب في إقامة مؤتمرات جماهيرية وشعبية خارج مقارها.

واعترض حسن علي طرح فكرة الانضمام للجمعية الوطنية للتغيير، مؤكداً أنه لا يليق بالأحزاب الانسياق خلف لجان شعبية يقودها فاقدو خبرة العمل السياسي، معتبراً أن الأحزاب رغم كل معوقات العمل الحزبي لديها من كروت الضغط ما يمكنها من الدفع تجاه تحقيق الاصلاح السياسي في مصر.

من جانبه، أكد الدكتور حسن أبوطالب، الخبير السياسي بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، أن الاصلاح السياسي لن يتم عبر الأحزاب التي فقدت التواصل مع الشارع، مشيراً إلي أن اللجان الشعبية يمكنها أن تكون نقطة أمل في طريق الاصلاح خاصة بعد أن تم الإعداد لها بشكل جيد ومتماسك، مؤكداً أن الأحزاب -بما فيها الحزب الوطني- لا تملك القدرة علي الاصلاح، فكل ما يتم بها هو اجتهادات نخبوية تفتقد المؤيدين من الشارع.

ولكن أبوطالب حذر من إمكانية أن تلقي اللجان الشعبية مصير سابقتها من مشروعات المعارضة لتبدأ بقوة ثم تضعف إلي أن تموت، بسبب عدم اتفاق قوي المعارضة، خاصة تلك التي تملك مصالح مشتركة مع الحزب الحاكم، وأضاف أبوطالب أن من أهم معوقات نجاح هذه اللجان الشعبية هو اتسامها بالطابع السياسي، وتركيزها علي المطالب السياسية التي عادة ما لا تحرك جماهير لا تجد لقمة عيش، مما يؤكد أننا نفتقد ثقافة الاصلاح السياسي كمفهوم شعبي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة