أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حملة مقاطعة اللحوم‮.. ‬الدولة والمواطن في مواجهة الغلاء


إيمان عوف
 
اتفق المواطنون والمجالس المحلية معا - بل وبعض القيادات الرسمية ايضا! - علي شن حملة لمقاطعة اللحوم مع بداية الأسبوع الحالي واستهدفت الحملة مقاطعة جميع أنواع اللحوم، بهدف الضغط علي مربي الماشية والجزارين، وارغامهم علي تخفيض الاسعار في أقل وقت ممكن. ومن المقرر ان تستمر حملة المقاطعة لمدة شهر كامل، وهو ما أثار تساؤلا حول دور الدولة في الحد من ظاهرة غلاء الأسعار؟ وهل سيتحول التضامن الشعبي والرسمي الي ظاهرة دائمة وليست حالة مؤقتة تهدف الي محاولة تفريغ سخط المواطنين، وكسب ودهم للدولة مرة أخري؟

 
محمود العسقلاني - منسق حركة »مواطنون ضد الغلاء« - أكد أن حملة مقاطعة اللحوم بدأتها الحركة تحت شعار »المصري إللي علي حق يقول لجشع الجزارين لأ« وذلك اعتباراً من يوم الأحد 7 مارس الماضي.
 
وقال العسقلاني إن هناك ضرورة للدفاع عن حقوق المستهلكين في مواجهة الاحتكارات الكبري التي نعاني منها في مصر بشكل واضح، في الوقت الذي تقف فيه الحكومة مكتوفة الايدي، تشرف علي الكوارث دون أن تتدخل لمواجهتها واوضح ان ازمة اللحوم وارتفاعها بهذا الشكل غير المبرر ما هي الا نتاج لممارسات احتكارية من قبل مافيا استيراد اللحوم الذين يستندون إلي شخصيات نافذة في الدولة واضاف ان هناك مسئولا أعلن في تصريحات صحفية نشرت قبل أيام ان مافيا استيراد اللحوم أضرت بعلاقات مصر مع إثيوبيا التي كانت تصدر اللحوم الحية الي مصر وقال العسقلاني لا يجب ان تمر هذه التصريحات مرور الكرام، ولابد ان يحقق رئيس الحكومة فيما قاله المسئول الحكومي، لأنه سيكشف ألاعيب المافيا الاحتكارية في ملف اللحوم.
 
وأكد العسقلاني ضرورة التوجه نحو السودان وإثيوبيا لاستيراد اللحوم الحية، نظرا لقرب المسافة وانخفاض تكلفة الشحن والنولون وجودة اللحوم، والتي لا تقل في جودتها عن اللحوم المحلية، نظرا للطبيعة والمناخ المتقاربين في مصر والسودان وإثيوبيا.
 
وطالب العسقلاني بضرورة إحياء مشروع البتلو الذي أوقفته الحكومة لصالح مافيا اللحوم، واضاف لابد ان تقدم الحكومة الدعم للفلاح، حتي يعود لتربية المواشي مرة اخري إسوة بما تقدمه لرجال الاعمال من دعم مالي للصادرات بلغ 4 مليارات جنيه في الموازنة الاخيرة وهو الدعم الذي يصل الي جيوب المصدرين الكبار من جهة وللمستهلكين الاجانب من جهة اخري - بينما دعم الفلاح سوف يصل للمستهلك المصري الذي تحمل كل ألوان الصبر امام غياب العدالة في توزيع الدعم المالي.
 
وقال رضا عيسي مقرر وحدة الدراسات الاقتصادية بحركة »مواطنون ضد الغلاء«، إن يوم السابع من مارس الماضي كان يوافق اليوم العالمي للتجارة العادلة، وهو اليوم التي حددته منظمة التجارة العالمية لتذكير العالم بأهمية التجارة العادلة التي تخلو من الممارسات الاحتكارية والتي لا تضر بحقوق المستهلكين ولا تجور علي حقوق المنتجين، واضاف ان هناك عروض أسعار من الامارات والبرازيل ودول أخري، تشير الي ان تكلفة استيراد عبوة البلوبيف تصل الي 4 جنيهات وصال - في حين تباع للمستهلك بـ11 جنيها، مما يؤكد وجود خلل ناتج عن رغبة المستوردين في حصد الارباح الخرافية، وهو ما يتعارض مع مباديء التجارة العادلة.
 
وعن محاولة المجالس المحلية والقيادات الرسمية الدخول في المقاطعة، أكد »عيسي« انها ليست سوي محاولة لحفظ ماء الوجه وتوصيل رسالة الي المواطن بأن غلاء الاسعار ليس بسبب سياسات حكومية، بل انها ممارسات شخصية.
 
فيما يري الدكتور أحمد الجمل، عضو مجلس محافظة القليوبية، أن اتهامات بعض التيارات السياسية أو الحركات التي تدعي انها المدافع الاول والاخير عن المواطن، ليست في محلها علي وجه الاطلاق، لاسيما أن الدولة تدخلت بجميع اجهزتها سواء الرسمية أو التنفيذية والشعبية في حل أزمة اللحوم وارتفاع اسعارها، مدللا علي ذلك بأكشاك بيع اللحوم بأسعار مخفضة عن الاسواق، بالاضافة الي دور المجمعات الاستهلاكية في محاولة تخفيض العبء عن كاهل المواطن، والعلاوات الدورية التي تمنحها الدولة للعمال في جميع الأعياد لمواجهة الغلاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة