أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»‬IIF‮« ‬يتوقع تدفق‮ ‬708‮ ‬مليارات دولار علي الأسواق الناشئة خلال‮ ‬2010


إعداد - ماجد عزيز
 
توقع معهد التمويل الدولي »IIF « خلال تقرير له أصدره مؤخراً ان يتعافي حجم تدفقات رأس المال الاجنبي الي الاسواق الناشئة خلال العام الحالي ليبلغ 708.6 مليار دولار، وحوالي 746.4 مليار دولار في عام 2011 بعد أن تراجع الي 60 مليار دولار تقريباً »44 مليار يورو، 39 مليار جنيه استرليني« خلال عام 2009. ويقترب حجم تدفق رأس المال المتوقع داخل الاسواق الناشئة خلال العامين الحالي والمقبل من مستوياته التي حققها قبل الازمة المالية العالمية، ولكن هناك تخوفاً من أن تشديد السياسة النقدية لدي الاسواق الناشئة ربما يقيد من نمو هذه التدفقات الي هذه الأسواق.

 
وحذر معهد التمويل الدولي من أن تقييد القواعد الضابطة لتدفقات رأس المال الاجنبي وغير ذلك من الاصلاحات المتوقعة في هذا الشأن ربما تزيد من تراجع نمو تدفقات رأس المال عالمياً، وربما تزيد من معدلات البطالة في الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وفي تحذير منه لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين »G20 « الذين ينتظر ان يحضروا في 23 أبريل الحالي اجتماع صندوق النقد الدولي.
 
قال معهد التمويل الدولي ان القواعد التي وضعتها لجنة »بازل« حول الرقابة علي البنوك ربما تكون لها تأثيرات سلبية في الاقتصاد العالمي.
 
وأشار المعهد الي ان قواعد لجنة بازل ربما يكون لها تأثير معاكس علي معدلات البطالة والنمو في الولايات المتحدة خلال عدة سنوات مقبلة، وربما يحدث تأثير أكثر وضوحا وخطورة في منطقة اليورو، خاصة في ظل الأهمية الشديدة لقطاع البنوك بالنسبة لاقتصادات منطقة اليورو، أضف إلي ذلك تأثيرات اخري علي اليابان وغيرها من الاسواق الناشئة.
 
من جهته، قال الان جرينسبان، رئيس سابق لبنك الاحتياط الفيدرالي الامريكي، إن زيادة حجم رأس المال التي تجبر المؤسسة المالية علي الاحتفاظ بها يمكن ان تحمي النظام المالي العالمي من أزمة مستقبلية.
 
ومن جهته، قال فيليب سوتل كبير الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي إنه منذ 3 شهور وصف المعهد الاقتصاد الكلي للاسواق الناشئة بأنه يحتوي افضل الشروط الملائمة لتدفقات رأس المال الي هذه الأسواق في التاريخ.
 
وأضاف ان تدفقات رأس المال لاقتصادات الاسواق الناشئة لم يتجاوز حجمها ما توقعه المعهد بالفعل.
 
وأشار الي أن توقعات المعهد لتدفقات رأس المال جاءت منخفضة وهذا يعكس وجود قلق لدي المعهد حول ارتفاع اسعار الفائدة في الدول الناشئة وفرض ضوابط علي تدفقات رأس المال مثل الاجراء الذي اتخذته البرازيل مؤخرا لمنع زعزعة تدفقات رأس المال، بالاضافة الي مخاوف اخري حول تناقص القدرة علي سداد الديون لدي المؤسسات المالية في الدول الغنية.
 
وأشار تقرير معهد التمويل الدولي إلي ان تكدس الاحتياطيات الرسمية لدي الدول الناشئة لايزال يمتص العرض المتزايد من سنوات الخزانة الامريكية.
 
وكشفت بيانات رسمية في الولايات المتحدة عن أن الصين وروسيا لا تزالان مستمرتين في تقليل ممتلكاتهما من سندات الخزانة الامريكية وبعد ذلك علامة علي زيادة عدم الرضا عن عجز الموازنة الامريكية. ولكن مع ذلك يقول المحللون، ان الاقبال العام علي سندات الخزانة الامريكية لا يزال جيداً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة