أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مبيعات المحمول لم تتأثر بعد التشغيل


رغم زيادة المطالبات برفع الحظر عن خدمة تحديد المواقع الجغرافية بعد قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات السماح بتطبيقات الـ»GPS « في مصر، فإنه بعد عام كامل ربما لم يظهر في الأفق ما يشير الي اهمية هذه التقنية التي تحدث عنها الكثيرون قبيل السماح بخدمات الـ»GPS «، الامر الذي يثير الجدل حول الإهمال المتعمد في انجاز تطبيقات جديدة تفيد العملاء.
 
واجمع عدد كبير من الخبراء في سوق المحمول علي أن قرار السماح بتطبيقات تحديد المواقع الجغرافية لم يسهم في ارتفاع مؤشرات بيع الهواتف المحمولة في مصر، ولم تسهم القرارات سوي في دخول موديلات المحمول الجديدة للاسماء العالمية في السوق والتي تحتوي علي خصائص الـ»GPS « قبل قرار السماح بها، وبالنظر إلي ارتفاع أسعار هذه الأجهزة فان القرار ربما ساهم في تداول نوعية جديدة من الاجهزة ذات الأسعار المرتفعة والتي لا تمثل خاصية الـ»GPS « سببا مباشرا من أسباب الاقبال عليها.
 
قال علي طلبة، رئيس مجلس إدارة شركة دلتا للاتصالات، إن وجود الـ»GPS « رفع متوسط سعر بيع الموبايل، لأن اجهزة الموبايل التي تعمل بهذه الخاصية غالبا ما يزيد سعرها علي 4 الاف جنيه، كما أصبح هناك تداول لنوعية مرتفعة الثمن من الهواتف المحمولة في السوق المصرية لم تكن منتشرة من قبل بسبب عدم السماح بدخولها السوق، بالاضافة إلي انه لم تعد هناك قائمة هواتف محظور استيرادها، وبالتالي أصبحت لدينا الموديلات الحديثة لغالبية الشركات الكبري المنتجة.
 
وأضاف »طلبة« أنه عند السماح بتطبيقات الـ»GPS « ربما كانت هناك عقبة فنية تتمثل في عدم توافر الخرائط، إلا أنه بعد مرور عام علي السماح بالخدمة تم توفير الخرائط المطلوبة لتشغيل هذه النظم، مشيرا إلي أن هناك مشكلة تحول دون انتشار أجهزة الـ»GPS « أبرزها الثقافة العامة للشعب المصري، والتي لم تعتد استخدام الخرائط للوصول إلي العناوين والأماكن المطلوبة.
 
وأكد رئيس مجلس إدارة دلتا للاتصالات أن الـ»GPS « لم يكن له أثر مباشر علي رفع معدلات بيع الهواتف المحمولة، علي العكس من كونه سببا كفيلا بعدم تداول هذه الأجهزة في الماضي.
 
وتساءل طلبة عن امكانية السماح بتطبيقات الـ»AVL « التي لا تزال محظورة لدواع امنية، واكد أن الاستخدامات الحقيقية للـ»GPS « هي التتبع الجغرافي وليس تحديد المواقع.
 
من جهته قال أيمن الحلبي، العضو المنتدب لشركة راية للتجارة، إنه بالطبع هناك فارق ملحوظ في حجم مبيعات الهواتف المحمولة التي تضم تطبيقات الـ»GPS « لكنه ليس كبيرا.
 
وأكد الحلبي أن توافر الخرائط لا يزال يشكل عقبة في سبيل انتشار تطبيقات الـ»GPS « في السوق المصرية، خاصة مع عدم توافر خرائط للمحافظات والاقاليم، لان التركيز ينصب علي القاهرة باعتبارها العاصمة.
 
من ناحية أخري قال علاء عوض الله، مدير شركة »سيستل« للاتصالات اللاسلكية وكيل شركة »موتورولا«، إن السماح بتطبيقات الـ»GPS « ساهم في زيادة المبيعات، مؤكدا ان الخدمة لا تزال غير مفهومة عند الكثيرين.
 
وأضاف »عوض الله« ان معظم مستخدمي التليفون يهتمون بالمكالمات الصوتية وليس التطبيقات الملحقة.
 
وأوضح أن ارتفاع أسعار الهواتف التي تضم تطبيقات الـ»GPS « يتسبب في ضعف الاقبال عليها وقصرها علي فئة معينة.
 
من جهته قال خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية بشركة »فودافون مصر«، إن القرار ساهم بشكل ايجابي في منع انتشار الهواتف المهربة قبيل قرار السماح بتطبيقات الـ»GPS «، وهو ما يعتبر طفرة - في حد ذاته.
 
وأضاف »حجازي« أن بطء تطور المحتوي الخاص بتطبيقات الـ»GPS « من ابرز العقبات في سبيل انتشار هذه الهواتف، مؤكدا أن المحتوي يعتبر علي رأس اهتمامات »فودافون« من خلال شركة »سرمدي«، المملوكة لـ»فودافون« والتي لن تتواني عن تبني أي من المشروعات الخاصة بالمحتوي او الخرائط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة