أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬السماح بالـ‮»‬AVL‮« ‬لا يتعارض مع دواعي الأمن القومي


 
تفاصيل كثيرة لاتزال غامضة حول السماح بالتكنولوجيا الاكثر تطورا في نظم الـ»GPS « والمتعارف عليها باسم الـ»AVL « والتي لم تخضع لنفس قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الذي اصدر منذ حوالي عام بتشغيل تطبييقات الـ»GPS « في مصر، الامر الذي ارجعته الهيئات المتخصصة لصعوبة تطبيق هذه التكنولوجيا التي تتبع المركبات اثناء حركتها للدواعي الامنية والمخاطر التي قد تترتب علي استخدام الـ»AVL «، اللافت للانتباه هو استمرار الحديث عن الاوضاع الامنية التي لاتزال لا تسمح باستخدام هذه التكنولوجيا المتطورة، فمن غير المعقول ان دول العالم تستخدم تلك التكنولوجيا لا تحوي مدنها عددا غير محدود من الشخصيات المهمة التي تحتاج الي التأمين، او تلك التي من الممكن ان تستهدف من قبل المعارضين او المنشقين، وأثيرت تساؤلات حول الاصرار علي سياسة المنع دون التفكير في البديل الذي يتيح التكنولوجيا للجميع ويضمن سلامة الافراد سواء ذوي الشخصيات المهمة او غيرهم من المدنيين الذين ربما توفر لهم التكنولوجيا قدرا أعلي من الأمان.
 
قال الدكتور محمد عادل يحيي، الاستاذ بجامعة عين شمس، إنه لاتزال تطبيقات الـ»AVL «
محظورة بالرغم من اهميتها، بسبب الدواعي الامنية، مشيرا الي ان السماح بتطبيقات الـ»GPS « لا يعني القدرة علي الاستفادة من هذه التطبيقات بسبب نقص الخرائط الرقمية المطلوبة، وتساءل يحيي عن حلول لهذه المشكلة، خاصة في ظل ما يتردد حول وجود خرائط لمصر في الاسواق قادمة من اسرائيل والصين، الامر الذي إن صح ربما يمثل عقبة كبيرة في سبيل هذه الصناعة الناشئة والواعدة.
 
وقال »يحيي«، لابد من وجود دور قوي لهيئة المساحة في هذا الصدد، خاصة انها الجهة الرسمية التي لها الحق في التصوير، ورفع الخرائط من انحاء البلاد إلا أنها لاتزال خارج اطار الصورة فيما يخص الـ»GPS «.
 
من جهته قال علاء عوض الله، مدير شركة سيستل للاتصالات اللاسلكية إن هناك العديد من القطاعات والشركات التي يحتاج عملها الي تطبيقات الـ»AVL «، مشيرا الي ان مصر لاتزال ضمن قائمة الثلاث دول الوحيدة في العالم التي لا تعمل بأنظمة الـ»AVL « الي جانب كوريا الشمالية وسوريا، الامر الذي لا يليق بمكانة مصر.
 
واضاف »عوض الله« ان الولايات المتحدة الامريكية اكبر دول العالم تسمح بتطبيقات التكنولوجيا المتطورة، فمن غير المنطقي ان يتم تعليق الامر علي مسألة الامن القومي، مؤكدا ان التكنولوجيا الحديثة لابد ان تفرض نفسها مع مرور الوقت، وقال: من المصلحة العامة اتاحة التكنولوجيا لمواجهة الجرائم التي تتعلق بالسياحة علي سبيل المثال وحوادث الاختطاف والسرقات وغيرها.
 
من جهة اخري قال خالد حجازي، مسئول العلاقات الخارجية بشركة فودافون مصر ان تطبيقات الـ»AVL « مطلوبة بشكل كبير علي المستوي التجاري في مصر، خاصة شركات النقل والبريد والقطارات ووسائل النقل الجماعي، بالاضافة الي كونها تكنولوجيا تتحمل الكثير من التطبيقات المربحة الي حد كبير، مما يجعلها تجارة مربحة بشكل كبير.
 
واكد حجازي ان الـ»AVL « ربما يعتبر بحق الفائدة المرجوة من تطبيقات الـ»GPS «، مؤكدا الدور الذي ستلعبه هذه التكنولوجيا في ضبط الطرق وتقليل الحوادث.
 
من ناحية اخري قال زكريا يحيي، استشاري النظم الجغرافية، إن الاجهزة الامنية تصر علي موقفها بمنع تطبيقات التتبع للمركبات المتعارف عليها باسم »AVL « حرصا علي دواعي الامن العام، إلا أن الاكتفاء بتطبيقات الـ»GPS « والتتبع الجغرافي المسجل او »الاوف لاين تراكينج« يعتبر بداية لا بأس بها، حتي يتم الحصول علي الموافقات الامنية المعقدة علي الـ»AVL «.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة