أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

انتعاش مرتقب في سوق الرهن العقاري بالإمارات


إعداد - نهال صلاح
 
أعلنت شركة »شيستيرتون انترناشيونال« للعقارات أن سوق الرهن العقاري في الإمارات تسير في طريق النمو مع بدء بعض البنوك تقديم قروض عقارية.

 
وتعد شركة »شيستيرتون انترناشيونال« التي تأسست عام 1805 إحدي شركات الخدمات الاستشارية الرائدة في مجال العقارات في بريطانيا، وتمتلك نطاقاً واسعاً من الخدمات العقارية بينها بيع وإيجار المساكن، وإدارة الأراضي الريفية والخدمات الاستشارية المهنية والتقييمات المهنية وغيرها من الخدمات.
 
وذكر روبن شيه، مدير التقييمات والأبحاث في شركة »شيستيرتون انترناشيونال« أكبر الشركات الاستشارية في مجال العقارات أن التفاوت بين مدفوعات الرهون العقارية لكل شهر مقارنة بإيجار نفس العقار تتجه للاقتراب من بعضها، وهناك حاجة لهذا الأمر لتنشيط سوق العقارات، ،ومع توفير خدمة أكثر تنظيماً وذات سمعة جيدة من قبل شركات التقييم وهيئة جديدة من المقيمين، الذين يتم تعيينهم من قبل بعض البنوك فإن سلامة أو جودة القروض والقابلية علي تحمل تكلفة التمويل تعد أمراً باعثاً علي الاطمئنان.
 
أضاف »تيه« أن المخاوف المبدئية بشأن الرهون العقارية تبدو في طريقها للتحسن مع قيام عدد من البنوك ومن بينها »ستاندرد تشارترد«، و»إتش إس بي سي«، و»أبوظبي المالية« بتقديم قروض بأسعار فائدة منخفضة بشكل كبير، وقد انخفضت معدلات الفائدة في تلك البنوك بمقدار يتراوح فيما بين 200 و300 نقطة أساسية أو %30 تقريباً عن معدلات الفائدة السابقة بينما مازالت نسبة القرض إلي قيمة العقار متحوطة لتصل إلي %85 من قيمة العقار في معظم الحالات.
 
ونقلت جريدة »الخليج تايمز« عن المدير بشركة »شيستيرتون انترناشيونال« أن تلك هي  الخطوة التي كانت تحتاجها السوق بالضبط، فبمجرد الاقتراب من انتهاء العمل بالمشروعات فإن الشركة تتوقع زيادة عدد الرهون العقارية، موضحاً أن بقية  العام الحالي سوف تشهد اكتمال العمل في مشروعات كبري في أبوظبي مثل مشروع »البندر« في منطقة شاطئ الراحة، ومشروع »المرحلة العربية ومجتمع الصحراء« في منطقة الريف، ومشروع »مارينا سكوير«، وأبراج »السماء« و»الشمس« في جزيرة »الريم«، وأشار »تيه« إلي أن انخفاض الأسعار إلي أدني مستوياتها ينبغي أن يتزامن مع تسليم هذه الوحدات، حيث إن ذلك من شأنه تنشيط سوق العقارات وتقديم أمان إضافي للمشترين والبنوك علي حد سواء.
 
وقال المسئول بشركة »شيستيرتون انترناشيونال« إن هناك تغيراً لافتاً للنظر في سوق العقارات حيث يبدو أن أسعار العقارات قد استقرت، ولم يحدث ذلك نتيجة زيادة هدوء الاقتصاد العالمي، ولكن بسبب الخصائص الجوهرية الأساسية لسوق أبوظبي، حيث إن سكان إمارة أبوظبي مازالوا في حاجة إلي اقتناء المساكن بغض النظر عن الأجواء العالمية، ومع بقاء مستويات الإيجارات المرتفعة فإن البديل هو تملك تلك العقارات.
 
وعلي الرغم من ذلك فإن هذه المشروعات ستتأثر حتي اكتمال العمل نهائياً في الإنشاءات العقارية الرئيسية الكبري في أبوظبي والتي ستوفر أيضاً المرافق المجتمعية والمتاجر وأماكن الترفيه، موضحاً أن الإيجار المطلوب في بعض تلك المخططات الكبري مساو لمثيلتها في إمارة دبي، ولذلك فإن بعض المستأجرين يبحثون حالياً العوده والانتقال إلي أبوظبي وإن كان خارج الجزيرة الرئيسية.
 
وأشار »تيه« إلي أنه بالنظر إلي سوق التأجير فقد لاحظ العديد من الأشخاص انخفاضا في إيجارات المساكن منذ المنتصف وحتي الجزء الأخير من العام الماضي، وقد أصبح ذلك  أكثر وضوحاً مع انتهاء الفترة القانونية لعقود الإيجارات وقيام المستأجرين بالبحث عن مساكن أكثر رخصاً.
 
أضاف »تيه« أن الاتجاه الأساسي لارتفاع أسعار الشقق السكنية في المدينة يجبر قاطنيها علي مغادرة الجزيرة مما يزيد من مستويات الشقق الشاغرة.
 
وقد هبطت الأسعار بمقدار %15 خلال الاثني عشر شهراً الماضية في بعض المناطق، بينما الشقق التي يوجد زيادة في المعروض منها »ذات غرفتي النوم بشكل خاص« تعرضت أيضاً إلي هبوط في أسعارها ولكن بنسبة %10 وقد رجح المدير في شركة »شيستيرتون انترناشيونال« استمرار هبوط الأسعار خلال العام الحالي حتي يتم الوصول إلي توازن بين توقعات ملاك العقارات والقدرة المالية المتاحة للمستأجرين. مؤكداً أنه في الوقت الراهن تري شركته أن الإيجارات مازالت مرتفعة بمقدار %30 تقريباً عن قدرة الغالبية من المستأجرين علي تحمل هذه الإيجارات، ويسعي المستأجرون  الحاليون في أبوظبي للعثور علي إسكان ذي تكلفة محتملة نظراً لانخفاض إيجارات المساكن، وقد تزامن ذلك مع تحول وانتقال العديد من المستأجرين السابقين من أبوظبي إلي دبي، وذكر »تيه« أن المشروعات الرئيسية الجديدة ستكون هناك حاجة لتسعيرها بشكل صحيح، لجذب هؤلاء المستأجرين وإعادتهم إلي أبوظبي مرة أخري، مشيراً إلي أن  الإيجارات ينبغي أن تكون في المنتصف ما بين الإيجارات الحالية في كل من أبوظبي ودبي.
 
وأكد »تيه« أن المطالبة بإيجارات شديدة الارتفاع ستؤدي إلي مساكن شاغرة لفترة طويلة واستمرار للهجرة إلي مناطق أخري من أبوظبي ودبي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة