أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مستثمرون يرفضون سياسة تدوير القروض بالبنوك الزراعية


حسام الزرقاني
 
طالب عدد من المستثمرين وخبراء التنمية الزراعية بوقف ظاهرة تدوير القروض بالبنوك الزراعية، التي تعني حصول المستثمر الزراعي أو المزارع علي قرض جديد لسداد قرض سابق حل ميعاد سداده!! وقالوا إنها تسهم في زيادة حدة التعثر بين المستثمرين والمتعاملين مع هذه النوعية من البنوك في القري والمدن في محافظات مصر المختلفة.

 
وشددوا علي ضرورة الالتزام بالضوابط المصرفية والائتمانية الصحيحة، التي وضعها البنك المركزي للنهوض بالتنمية الزراعية ووضع حد لظاهرة التعثر المنتشرة بين المتعاملين مع البنوك الزراعية.
 
قال الدكتور حمدي الصوالحي، أمين عام الجمعية المصرية للاقتصاد الزراعي، لـ»المال«:، إن صغار المزارعين والكثير من المستثمرين الزراعيين أصبحوا ضحايا لظاهرة تدوير القروض، حيث يقومون بالاقتراض من البنوك الزراعية بهدف سداد قرض قديم حل ميعاد سداده!!، مما يؤدي إلي زيادة حدة التعثر، خاصة بين المزارعين الصغار، وهو ما نلاحظه في القطاع الريفي حالياً، بجانب ذلك فإن انتشار ظاهرة تدوير القروض سيؤدي إلي عدم توجيه التمويل الممنوح إلي المجال المخصص له، وبالتالي الإضرار بالتنمية الزراعية في نهاية المطاف!!
 
من جانبه يري حامد الشيتي، أحد كبار المستثمرين الزراعيين، رئيس اللجنة الزراعية بجمعية رجال الأعمال، أن ظاهرة تدوير القروض بالبنوك الزراعية المنتشرة في مدن وقري مصر تضر ضرراً بالغاً بالمزارعين وبالمهتمين بالتنمية الزراعية.. وتسهم في زيادة حدة التعثر.
 
وشدد علي ضرورة أن تهتم البنوك الزراعية بزيادة الائتمان الموجه -بضوابطه المصرفية السليمة- إلي التنمية الزراعية والمستثمرين الزراعيين الكبار، لكي تسهم في تحقيق حد آمن من الاكتفاء الذاتي من الغذاء ومن المحاصيل الاستراتيجية الرئيسية.
 
وأيد هذا التوجه كل من الدكتور عبدالعظيم طنطاوي، المستثمر الزراعي الرئيس السابق لمركز البحوث الزراعية والدكتور صبحي أبوالنجا، رئيس قسم الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة جامعة المنوفية، وأشارا إلي ضرورة وقف هذه التجاوزات الإدارية التي تعوق التنمية الزراعية وتضر بصغار المزارعين في مصر.
 
وطالبا بالسعي بجدية لتوفيق أوضاع المتعثرين من المزارعين مع البنوك الزراعية، مشدداً علي حتمية بحث كل حالة منفردة علي حدة، وإقرار تيسيرات تتناسب مع المزارعين، والمستثمرين الزراعيين.. كما شددا علي ضرورة أن تحرص البنوك الزراعية علي متابعة القروض والمشروعات الموجهة لها ميدانياً، لأن ذلك يمثل الضمانة الحقيقية للانتظام في سداد القروض.
 
ونبها علي أهمية وقف ظاهرة تدوير القروض التي تهدف للتوسع في عمليات الاقراض لتحقيق سياسات معينة موضوعة من البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي.
 
ودعيا إلي وضع قواعد جديدة للائتمان الزراعي، والقضاء علي العشوائية في الاقراض الزراعي، والاستثماري التي كانت من أهم أسباب تعثر عدد كبير من المتعاملين مع البنوك الزراعية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة