أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجماعة الإسلامية تدعو المعارضة للحوار والتبرؤ من أحداث العنف


إسلام المصري

أكدت الجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية، أنها مع التظاهر السلمى وحق المواطن المشروع فى التعيير عن رأيه، لكنها ضد المحاولات الخبيثة للبعض فى التستر وراء التظاهرات السلمية من أجل إشاعة حالة من الفوضى والتخريب والاعتداء الآثم على ممتلكات الدولة وقطع الطرق لتعطيل حركة المواصلات بغرض نشر حالة من الخوف والفزع بين المواطنين واختلاق ثورة زائفة غير موجودة على أرض الواقع.

وطالبت الجماعة الإسلامية القوى السياسية المعارضة أن تحدد موقفها مما يجرى على أرض الواقع، هل هى مع تعطيل مرافق الدولة وحرقها ومحاولة اقتحام بعض مبانى المحافظات ومقار جماعة الإخوان المسلمين, فإذا كانت ترفض تلك الأعمال التخريبية فعليها أن ترفع صوتها بالإدانة وتتبرأ من أعمال العنف التى تسعي لجر البلاد للفوضى.

ودعت الشعب المصري للوقوف بكل حزم ضد من يسعي للتخريب والفوضي والسطو وتخريب مرافق الدولة، وفى الوقت نفسه حماية الشرعية وكل من يريد أن يعبر عن رأيه بكل الطرق السلمية.

كما طالبت الجماعة الإسلامية قوات الشرطة والأمن بالقيام بمهماتها على أكمل وجه وفي نفس الوقت دعمها شعبياً لأداء مهامها في إطار القانون ومنع الاعتداء عليها.

ودعت  الجماعة الإسلامية القوى السياسية المعارضة إلى الجلوس على مائدة الحوار لمناقشة استيفاء أهداف الثورة، كما أهابت بوسائل الإعلام المختلفة أن تقدم صورة حقيقة لمجريات الأحداث دون افتعال أو تضخيم للصدام،مؤكدة أن ما يجري من صدام مؤسف مفتعل يحدث فى عدة شوارع وأحياء قليلة ببعض المحافظات بينما عموم مصر تنعم بالأمن والأمان والاستقرار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة