سيـــاســة

جبهة الإنقاذ تعلن عدم خوضها الانتخابات البرلمانية إلا بعد تنفيذ مطالبها


سلوى عثمان:

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطنى، فى مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم بحزب الوفد، عن عدم خوض الانتخابات البرلمانية القادمة إلا بعد تحقيق خمسة مطالب أساسية، اعتبروها حلا وطنيا يخرج مصر من هذه الأزمة المحتدمة، ولخصت الجبهة هذه المطالب في تحميل رئيس الجمهورية - بصفته وشخصه - مسئولية العنف المفرط الذي حدث ببورسعيد والسويس وغيرهما من المحافظات من قبل الأمن، داعين لتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في هذه الحوادث.

كما دعت الجبهة لتشكيل لجنة قانونية محايدة لتعديل الدستور الذي تم التأكيد على أنه مشوه وبه كثير من العوار، كما طالبت بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى لها من الكفاءة ما يجعلها تحقق مطلب الثورة الأساسي والذي يتمثل فى العدالة الاجتماعية، ورفع المعاناة التى رسخها دكتور مرسي وحكومته خلال فترة حكمه لمصر.

أما رابع مطالب الجبهة فيتمثل فى إزالة آثار الإعلان الدستورى "الباطل"، حسب الجبهة، والذي يعتبر انتهاكا واضحا لاستقلال القضاء، وآخر المطالب تمثل فى إخضاع جماعة الإخوان المسلمين للقانون كونها أصبحت طرفا فاعلا فى شئون البلاد.

وأمهلت الجبهة الرئيس محمد مرسي حتى الجمعة القادم لتنفيذ مطالبها،  وإلا ستدعو الجبهة الجماهير للاحتشاد لإسقاط الدستور الباطل، والشروع الفورى فى عقد انتخابات رئاسية جديدة، حسب الجبهة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة