أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصادرات الهندية تتجاوز التوقعات الحكومية وتسجل‮ ‬245.9‮ ‬مليار دولار


المال - خاص

 

 
تواصل صادرات الهند ارتفاعها لتسجل رقماً قياسياً خلال العام المالي المنتهي في مارس الماضي مدفوعة بارتفاع الطلب علي منتجاتها في الأسواق الناشئة، فضلاً عن المتقدمة، ومخاوف من قدرة الهند علي الاستمرار في تسجيل هذه المستويات، في ظل ارتفاع التضخم وتوالي الأزمات الائتمانية في كثير من دول العالم. وتطورات الأوضاع في العالم العربي، الأمر الذي قد يقلل من فرص تعافي الاقتصاد العالمي ويقلل من معدلات الطلب والنمو.

 
وارتفعت صادرات الهند خلال العام المالي المنتهي في 31 مارس بنسبة %37.5 لتسجل 245.9 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي مدفوعة بارتفاع صادراتها من المعدات الهندسية التي تشكل الحصة الكبري من إجمالي الصادرات الهندية، لتسجل 60 مليار دولار، وفقاً لتصريحات آناند شارمار، وزير التجارة والصناعة الهندي لجريدة وول ستريت الأمريكية مؤخراً.

 
ويلاحظ المراقبون ارتفاع نمو الصادرات بوتيرة مرتفعة عن توقعات المحللين، بل وما تستهدفه الحكومة.

 
كانت توقعات الحكومة لصادرات العام المالي المذكور بأن تصل إلي 200 مليار دولار، ثم رفعتها مؤخراً إلي 225 مليار دولار، وجاءت نتائج العام المالي لتسجل 245.9 مليار دولار.

 
وقال وزير التجارة والصناعة إن الحكومة تستهدف ارتفاع الصادرات لتصل إلي 450 مليار دولار بنحو %25 خلال السنوات الثلاث المقبلة وفقاً لتصريحاته الأخيرة السابقة.

 
ويتخوف محللون من تراجع وتيرة نمو الصادرات الهندية خلال الشهور المقبلة، في ظل مخاوف من تباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي، لا سيما في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي تعاني دول كبيرة فيه من أزمة ديون مثل اليونان والبرتغال، فضلاً عما تعانيه دول منطقة اليورو من ارتفاع معدلات التضخم بصورة تاريخية.

 
أما بالنسبة لتقديرات شهر مارس منفصلاً، فقد ارتفعت الواردات بنسبة %17.3 لتسجل 34.7 مليار دولار، بينما ارتفعت الصادرات بنسبة %43.7 لتسجل 29.1 مليار دولار، لينخفض العجز التجاري إلي 5 مليارات دولار فقط خلال مارس، وسجل إجمالي العجز نحو 105 مليارات دولار خلال العام الحالي المنتهي في 31 مارس، نتيجة ارتفاع الواردات إلي 350.3 مليار دولار، مدفوعة بارتفاع وارداتها من السلع الوسيطة والسلع الرأسمالية اللازمة لتشغيل المصانع الهندية.

 
ويتخوف محللون من تأثير الصادرات الهندية بارتفاع معدلات التضخم التي قفزت علي أساس مؤشر أسعار الجملة لتسجل %8.98 خلال مارس، مقارنة بنحو %8.31 خلال فبراير وسط مخاوف من قيام البنك المركزي الهندي برفع أسعار الفائدة خلال الشهر المقبل، مما قد يرفع من تكاليف الائتمان، ويعرقل نمو الاقتصاد الهندي خلال العام الحالي، وفقاً لتوقعات المحللين في جريدة بلومبرج الأمريكية.

 
يذكر أن البنك المركزي الهندي رفع أسعار الفائدة العام المالي الأخير 8 مرات، منذ مارس 2010 حتي مارس 2011 ليصبح واحداً من أكبر البنوك العالمية تشدداً في مواجهة التضخم.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة