أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الإسكندرية على صفيح ساخن والقوى الثورية تنزل بكثافة إلى الميادين


الإسكندرية  – معتز بالله محمود

قامت العديد من القوى السياسية بمحافظة الإسكندرية، فى الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، بالتجمع فى محيط ساحة مسجد القائد إبراهيم.

وأكد على جودة، منسق لجنة الدعم القانونى بحزب الدستور بالإسكندرية، مسئول التنظيم الميدانى بالحزب، أن التظاهرة انطلقت عقب صلاة الجمعة من مسجد القائد إبراهيم وتوجهت الى المقر المؤقت لمحافظة الإسكندرية  الكائن فى مقر المجلس الشعبى المحلى، مرورا بشارع فؤاد "طريق الحرية" فى طريقها إلى المقر.

وأضاف أن المسيرة فوجئت بعدد من البلطجية مسلحين بالخرطوش والأسلحة البيضاء من منطقة كوم الدكة، وتحرشوا مع الثوار وحاولوا الاشتباك معهم فى محاولة منهم لتفريق المتظاهرين وبث الرعب فى نفوسهم.

وأوضح جودة أنه عقب انصراف البلطجية تولت قوات الأمن المركزى عملية التصدى للمتظاهرين يعاونها بعض المدنيين الذين يقفون خلف القوات، مشيرا إلى قيام القوات المنتشرة فى محيط المجلس الشعبى المحلى بإطلاق قنابل غاز بشكل مكثف وبصورة همجية محاولة بث الفزع فى نفوس الثوار ومحاولة تفريقهم والانقضاض عليهم.

وأكد جودة أن الثوار نجحوا فى تحديد هوية بعض المدنيين الذين يلقون الخرطوش عليهم من خلف قوات الأمن المركزى، لافتا الى أن أحدهم كان من ضمن حملة دعم محمد مرسى فى انتخابات الرئاسة ويسكن بشارع المعهد الدينى بالعصافرة.

وأكد منسق لجنة الدعم القانونى بحزب الدستور بالإسكندرية، مسئول التنظيم الميدانى بالحزب، أن أعداد المتظاهرين وصلت إلى عشرات الآلاف وأنهم يحيطون بالمجلس الشعبى المحلى، لافتا إلى أنهم مصممون على عدم ترك أماكنهم حتى يتم تحقيق مطالبهم وعلى رأسها القصاص للشهداء.

وأوضح جودة أن عدد المصابين حتى الآن تجاوز 150 مصابا، أغلبهم بسبب اختناقات ناتجة عن استخدام الغاز بشكل مستفز وبصورة كثيفة، فضلا عن عدد من المصابين بجروح، وجارٍ إسعافهم من خلال ثلاثة مستشفيات ميدانية، تمت إقامت أحدها فى شارع فؤاد والآخر بجوار سينما أمير بمحطة الرمل والثالث ببرج الثغر، لافتا إلى تمركز قوات الأمن المركزى حاليا أعلى المجلس الشعبى المحلى وفى مداخله وفى المناطق المحيطة به، مؤكدا أن تلك العملية يقودها اللواء يوسف، نائب مدير الأمن بنفسه.

من جانبها أكدت سحر الغريانى، منسق المجلس الوطنى بالإسكندرية، عضو حركة كفاية، أن كل القوى الثورية والتنظيمات السياسية بالإسكندرية نزلت إلى التظاهرات بداية من التيار الشعبى وحزب الجبهة وحزب الدستور وحزب الكرامة وحركة كفاية، مرورا بـ6 إبريل "الجبهة الديمقراطية" و"أحمد ماهر" والألتراس والوايت نايت، وصولا إلى المواطنين البسطاء غير المسيسين.

وأكدت الغريانى أن هناك العشرات من البلطجية المسلحين بالسيوف والأسلحة البيضاء بجانب الأمن، لافتة، إلى أن الأمن يبرر ذلك بأنهم أهالى المنطقة ويدافعون عنها، متسائلة كيف يمكن للأمن أن يشاهد الأسلحة ولا يتدخل لمصادرتها؟!

وأشارت منسقة المجلس الوطنى بالإسكندرية، عضو حركة كفاية، إلي أن الإصابات بالعشرات نتيجة استخدام الغاز بكثافة من قبل قوات الأمن، لافتة إلى امتلاء المستشفيات الميدانية بالمصابين، خاصة المستشفى الذي أقيم فى برج الثغر.

ووفقا لتأكيدات الدكتور محمد الشرقاوي، وكيل أول وزارة الصحة بالإسكندرية، فإن المواجهات تجددت بصورة أشد بعد هدنة قصيرة لم تدم أكثر من عشر دقائق بين المتظاهرين وقوات الأمن والأهالي، حيث أشعل المتظاهرون النار في الإطارات وصناديق القمامة، ورد الأمن بإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة